رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد إثارته الجدل في القومي للمسرح

محمد زكي: «سوبيبور» عمل إنساني ينتصر للقضية الفلسطينية ..ونهاية العرض أكدت ان الصهيونية والنازية وجهان لعملة واحدة

فن

الجمعة, 23 أغسطس 2019 21:29
محمد زكي: «سوبيبور» عمل إنساني ينتصر للقضية الفلسطينية ..ونهاية العرض أكدت ان الصهيونية والنازية وجهان لعملة واحدة
كتبت ـ بوسي عبدالجواد:

استنكر مخرج العرض المسرحي «سوبيبور» محمد زكى الذي ينافس في مسابقة «المسرح الجامعي» ضمن فعاليات الدورة الـ12 من المهرجان القومي للمسرح المصري، بتشكيك البعض في وطنية القائمين على العرض، واتهامهم بالدفاع عن الصهيونية، مؤكدا أن العمل يدعو للإنسانية ويرفض التعذيب والعنف بكل أشكاله وألوانه بصرف النظر عن الانتماءات الدينية أو السياسية. وقال في تصريح خاص لـ«الوفد»: نحن نقدم فكرة إنسانية ضد القتل وضد الإبادات الجماعية، مستشهدا بحديث الرسول محمد عليه الصلاة والسلام الذي اوصانا في الحروب قائلا: لا تقطعوا شجرة.. وألا تقتلوا امرأة ولا صبيا ولا وليدا ولا شيخا كبيرا ولا مريضا.. لا تمثلوا بالجثث.. ولا تسرفوا فى القتل.. ولا تهدموا معبدا ولا تخربوا بناء عامرا.. حتى البعير والبقر لا تذبح إلا للأكل.

وتابع: العرض يناقش قضية حرق اليهود من قبل هتلر، والدفاع عن كونهم بشرًا بغض النظر عن انتماءاتهم الدينية، وهي فكرة خارج الصندوق تنتصر للقضية الفلسطينية بشكل غير مباشر، وتم عمل خطوط درامية تؤكد على تسامح الدين

الإسلامي من خلال مسلمة متسامحة تتعامل مع اليهود بشكل انساني داخل معسر «سوبيبور» في محاولة لمحاربة فكرة «الإسلاموفوبيا» التي اجتاحت دول الغرب، وأن المسلمين والإسلام بريء من العمليات الإرهابية، وأثناء العرض تم عمل ومضات على اشكال التعذيب التي تتم داخل معكسر سوبيبور. وردا على من اتهموا القائمين على العرض التخوين والتطبيع: في نهاية العرض قمنا بتحويل العلم النازي إلى العلم الإسرائيلي حتى نؤكد أن النازية والصهيونية وجهان لعملة واحدة وعن الرسالة التي يحملها العرض قال: أردنا أن نوضح من خلال العرض أنه كيف للإنسان الذي ذاق العذاب أن يذيقه لغيره، بمعني أن اليهود الذين ذاقوا العذاب على يد هتلر هم أيضا الأشخاص الذين يستبيحون دماء الفلسطينيين من أطفال ونساء وشيوخ الآن. وأضاف: تعمدت خلال العرض أن اكسب تعاطف الجمهور مع اليهود الذين قتلوا على يد
هتلر حتى اقول لهم في نهاية العرض افتكروا فلسطين. وعن الانتقادات اللاذعة التي واجهت العرض قال: نحن نتقبل النقد ولكن البناء وليس الهدام، نحن ضد فكرة التخوين، ضد التشكيك في وطنيتنا، أنقد الفن وليس الفكر. وعن موقف أعضاء لجنة التحكيم قال: العرض كان فيه اجماع عليه من جانب لجنة المشاهدة التي تقوم بانتقاء الأعمال للمشاركة في المهرجان القومي للمسرح المصري من عدمه، ونأمل أن لا ينساق أعضاء لجنة التحكيم وراء هذه المهاترات ولا تؤثر على قرارهم، وأن يتم الاختيار العرض الجيد على اساس الجودة الفنية رغم ثقتي الكاملة في شخصهم. وكان قد قدم فريق مسرح كلية تجارة «عين شمس» العرض المسرحي «سوبيبور» على خشبة مسرح السلام، ضمن فعاليات مهرجان المسرح القومي، وذلك وسط حضور لجنة التحكيم وعدد من النقاد الفنيين. وأثار العرض جدلًا كبيرًا فور عرضه وذلك بسبب مناقشة العرض لقضية حرق اليهود من قبل هتلر، والدفاع عن كونهم بشرًا بغض النظر عن انتماءاتهم الدينية، فانقسمت الآراء بين مؤيد ومعارض، حيث رأى البعض أن العرض يناقش قضية هامة بطريقة مختلفة ترفض العنف بكل أشكاله. «سوبيبور» بطولة مجموعة من شباب فريق كلية تجارة عين شمس، منهم حسن خالد، وهاجر كمال، وخالد مانشي والعرض من تأليف وإخراج محمد زكي.

أهم الاخبار