رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نويرة تحيى ذكرى رحيل سيد درويش وفايزة أحمد والسنباطي فى افتتاح موسمها الفنى بالأوبرا

فن

الأربعاء, 12 سبتمبر 2018 12:12
نويرة تحيى ذكرى رحيل سيد درويش وفايزة أحمد والسنباطي فى افتتاح موسمها الفنى بالأوبرا

كتبت- بوسي عبدالجواد:

تبدأ فرقة عبدالحليم نويرة للموسيقى العربية بقيادة المايسترو صلاح غباشى موسمها الفنى 2018-2019 بحفل يقام فى الثامنة مساء الخميس 13 سبتمبر على المسرح الكبير بالأوبرا تحيى خلاله الذكرى الـ ٩٥ على رحيل باعث النهضة الموسيقية في مصر والوطن العربي سيد درويش والذكرى الـ 35 لرحيل كروان الشرق فايزة أحمد والذكري ال ٣٧ علي رحيل الموسيقار رياض السنباطي.

 

يتضمن البرنامج باقة من أروع وأشهر أعمالهم التي قدموها علي مدار مشوارهم الفني بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من أشهر الأعمال التي جمعت بينهم يشدو بها نجوم الأوبرا حسناء كمال، صابرين النجيلي، رضوي سعيد، نهاد فتحي، عبير أمين، مي حسن، ياسر سليمان ، محمود عبد الحميد ، أحمد سعيد ومصطفى النجدي.

 

المعروف أن الشيخ سيد درويش ولد بالإسكندرية في 17 مارس 1892 وتوفي

في 10 سبتمبر عام 1923 بدأ ينشد مع أصدقائه ألحان الشيخ سلامة حجازي والشيخ حسن الأزهري. التحق بالمعهد الديني بالإسكندرية عام 1905 ثم عمل في الغناء في المقاهي. اقتبس من أقوال الزعيم مصطفي كامل بعض عبارته وجعل منها مطلعا للنشيد الوطني بلادي بلادي لك حبي وفؤادي.

 

أما فايزة أحمد ولدت عام 1934 في صيدا بلبنان وقررت احتراف الغناء وكان عمرها 11 عامًا ولقبت بكروان الشرق، تقدمت للإذاعة اللبنانية ونجحت واعتمدت كمطربة وأدت بعض الأغنيات ثم تقدمت للإذاعة المصرية والتقت بالموسيقار الراحل محمد الموجي فشكلا خطا غنائيا يميزها عن غيرها من خلال عدة أغاني أحدثت ضجة فنية، لحن لها أيضا كل من

كمال الطويل، محمود الشريف، محمد الموجى، محمد عبد الوهاب، محمد سلطان ورياض السنباطى ثم التقى بها بليغ حمدي وقدم لها عدة أغانى بعدها اتجهت للتمثيل السينمائى وشاركت في ستة أفلام منها أنا وبناتي ومنتهى الفرح ورحلت عن عالمنا في 24 سبتمبر عام 1983.

 

والموسيقار رياض السنباطي ولد في 30 نوفمبر عام 1906 وتوفي في 10 سبتمبر 1981 هو موسيقار وملحن مصري وأحد أبرز الموسيقيين العرب، والمتفرد بتلحين القصيدة العربية. بلغ عدد مؤلفاته الغنائية 539 عملًا في الأوبرا العربية والأوبريت والإسكتش والديالوج والمونولوج والأغنية السينمائية والدينية والقصيدة والطقطوقة والموال  وبلغ عدد مؤلفاته الموسيقية 38 قطعة، وبلغ عدد شعراء الأغنية الذين لحن لهم 120 شاعراً،[1] أبرزهم أم كلثوم، ومنيرة المهدية، وفتحية أحمد، وصالح عبد الحي، ومحمد عبد المطلب، وعبد الغني السيد، وأسمهان، وهدى سلطان، وفايزة أحمد، وسعاد محمد، ووردة، وميادة الحناوي ونجاة، وسميرة سعيد، وابتسام لطفي وطلال مداح، وعزيزة جلال الذي قدم لها مجموعة من الأغاني العاطفية ولحن لها آخر عمل فني له.

أهم الاخبار