مديرية أمن القاهرة تبحث تهديدات خطف يسرى وريم

فن وثقافة

الثلاثاء, 24 أبريل 2012 20:44
مديرية أمن القاهرة تبحث تهديدات خطف يسرى وريميسري فودة وريم ماجد
كتب - محمد فهمى

أكدت إدارة قناة أون تي في أنها تقدمت ببلاغ رسمي يحمل رقم 10 أحوال بنقطة شرطة الجزيرة بمعرفة النقيبين أحمد رشدي وسليمان عبد العال بشأن التهديد الذي قامت به جماعة تطلق على نفسها "جماعة الجهاد لتطهير البلاد" عقب إرسالها خطاب تهديد إلى رئيس قنوات ONTV  تهدده فيه باستهداف استوديوهات ومنشآت القناة وتخريبها واختطاف الإعلاميين وخاصة يسرى فودة وريم ماجد والإعلامى يوسف الحسينى والمطالبة بدفع فدية 20 مليون جنيه وإلا تصفيتهم جسدياً، وأكدت إدارة القناة أنه تم إخطار مديرية

أمن القاهرة بشأن البلاغ.

وقامت جماعة الجهاد بتهديد شركة الدعاية والاعلان التى تتعامل مع القناة بالعقاب الأليم وفرض قيود علي القناة للضغط وحملها على وقف التعامل حال إصرار القناة على السياسة الإعلامية التي تنتهجها ووصفت الجماعة السياسة الإعلامية للقناة على أنها سياسة البوم والغربان التي تهدف إلى التخريب وإشاعة الفوضى في البلاد تنفيذاً لأجندة صهيونية.
وقامت القناة تأكيد لمصداقيتها بإرسال الخطاب الخاص بالتهديدات وجاء نص

الخطاب كالتالى:
بلاغ إلى رئيس قناة البوم والغربان المسماة ب ONTV
تجاوزتم الخطوط الحمراء ,أنتم تدفعون البلاد الى الفوضى لتفيذ أجندة أمريكية صهيونية ..ونفذ صبرنا ولن نلجأ للحكومة أو القانون لأنهما وسيلة العاجزين.
إن السموم التى تبثونها على لسان البوم يسرى فودة وريم ماجد وأذنابهم يوسف وايمان لن تؤثر فى شعبنا العظيم ونأمركم بالوقوف الفورى لهذا الاداء المفضوح والا سنضطر للآتى :
1- الزامكم بالتبرع بعشرة ملايين جنيه لإحدى المؤسسات الخيرية والاعلان عن ذلك -والا تعرضت منشآت نجيب ساويرس ومقرات أستوديوهات أوONTV للتخريب وهذا فى متناول أيدينا.
2-توجيه تحذير الى شركة الدعاية والاعلان التى تتعامل مع قناتكم والزامها بوقف اعلاناتها عندكم والا تعرضت للعقاب الأليم.

أهم الاخبار