رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قصيدة تنتقد إسرائيل تثير الجدل فى ألمانيا

فن

الخميس, 05 أبريل 2012 08:13
قصيدة تنتقد إسرائيل تثير الجدل فى ألمانيا  الأديب الألماني جونتر جراس
برلين - أ ش أ:

أثارت قصيدة بعنوان" ما ينبغي أن يقال" للأديب الألماني جونتر جراس، والتي انتقد فيها سياسة إسرائيل جدلا حادا في الأوساط الإعلامية والسياسية في ألمانيا.

وجاء في القصيدة، التي نشرت في صحيفة "زوددويتشه تسايتونغ" الألمانية وفي صحيفتي لاريبوبليكا الإيطالية ونيويورك تايمز الأمريكية أن "إسرائيل، القوة النووية، تهدد السلام الدولي الهش بطبيعته"، لكنه وفي نفس القصيدة يقول في مقطع آخر :"أنا متضامن مع دولة إسرائيل، وأريد أن أبقى كذلك"، كما انتقد جراس أيضا سياسة بلاده ألمانيا، "بتخطيطها لتوريد غواصات إلى إسرائيل".
وطالب الأديب الألماني بأن تسمح الحكومتان الإسرائيلية والإيرانية بقيام سلطة دولية بأعمال رقابة غير مقيدة ودائمة على الإمكانات النووية الإسرائيلية والمنشآت النووية الإيرانية .
وقام جراس بنقد ذاتي، عندما كرر في مقاطع من قصيدته السؤال التالي: "لماذا سأظل صامتا ؟ "... وهذه ليست هى المرة الأولى التي يلقى فيها الضوء على المواقف السياسية للكاتب الألماني الحائز على جائزة نوبل سنة 1999.
وقد أثارت القصيدة ردود فعل رافضة حيث أنتقد الصحفي والكاتب الألماني هنريك مارسين برودر في صحيفة" دي فيلت" الألمانية أمس القصيدة قائلا: "إنها نموذج لشكل مثقف من أشكال معاداة السامية."
وتابع برودر: "لقد كان لجراس دائما مشاكل مع اليهود، لكنه لم يعبر عنها من قبل بمثل هذا الشكل الواضح كما ورد في هذه القصيدة".
من جهته، انتقد روبريشت بولنز، رئيس الشؤون الخارجية في البرلمان الألماني (البوندستاج)، قصيدة جراس وقال في تصريح لصحيفة ميتلدويتشه تسايتونج في عدد صدر اليوم الخميس: "جونتر جراس هو كاتب كبير بلا شك لكن عندما يتحدث عن السياسة، فإنه يواجه صعوبات كبرى وهذه المرة فقد أخطأ خطأ كبيرا".
وفي أول رد فعل للمجلس المركزي لليهود في ألمانيا على قصيدة جراس، صرح رئيس المجلس ديتر جراومان: "إنه نص عدائي وغير مسؤول وهو تحريف للحقائق

-على حد قوله- ليست إسرائيل هي من تهدد السلام وإنما إيران."
لكن هناك أيضا موقف مؤيد لجراس، جاء من قبل يوهانو شتراسر رئيس مركز(بن) القلم الألماني الذي يحذر بشدة كما فعل جراس من تصدير الأسلحة لإسرائيل، التي تلمح حكومتها لحرب محتمله تشن ضد ايران"
وقد دخل جونتر جراس ميادين السياسة في بداية الستينات حيث تعرف على المستشار الألماني السابق فيلي براندت عندما كان رئيسا لبلدية برلين. وشارك بشكل فاعل بدعم الحملة الانتخابية للحزب الاشتراكي الديمقراطي ،لكنه لم يكن عضوا رسميا في الحزب إلا في عامي 1982/1983 فقط.
تجدر الإشارة إلى أن الأديب الألماني جونتر جراس قد ولد في 16 أكتوبر 1927 في مدينة دانتسيغ التي اقتطعت من ألمانيا بعد هزيمتها في الحرب العالمية الثانية وضمت إلى بولندا وأصبحت تدعى حينئذ بـ "جدانسيك".
وحصل جراس في عام 1999 على جائزة نوبل للآداب عن دوره في إثراء الأدب العالمي وخصوصا في ثلاثيته الشهيرة "ثلاثية داينتسيج"، بالإضافة إلى جوائز محلية كثيرة منها جائزة كارل فون أوسيتسكي عام 1967 وجائزة الأدب من قبل مجمع بافاريا للعلوم والفنون عام 1994. وفي عام 2005 حصل على شهادة الدكتوراة الفخرية من جامعة برلين الحرة.

 

أهم الاخبار