رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

يشارك فى 5 أفلام فى موسم واحد

بيومى فؤاد: البطولة المطلقة لا تشغلنى.. ومازالت لدى قدرات فنية كامنة

فن

الاثنين, 16 أبريل 2018 19:56
بيومى فؤاد: البطولة المطلقة لا تشغلنى.. ومازالت لدى قدرات فنية كامنة

كتبت - دينا دياب:

اتجه الفنان بيومى فؤاد مؤخراً إلى التركيز فى السينما، حيث شارك فى موسم رأس العام بأفلام «رغدة متوحشة» و«اطلعولى بره» و«طلق صناعى»، وهى الأفلام التى حققت نسبة مشاهدة جيدة مقارنة بالأفلام التى عرضت وقتها، ما جعلها مستمرة فى عرضها بقاعات العرض حتى الآن، وأضيف إليها فيلم «نورت مصر» الذى يقوم ببطولته وينتظر قريباً عرض فيلم «قرمط بيتقرمط» ليصبح العامل المشترك فى كل الأفلام، ما بين البطولة المطلقة والجماعية حاورناه فقال:

بيومى اعتبر أنه ينافس نفسه فى الموسم، ولا يوجد مشكلة أن يشارك فى أكثر من عمل فى موسم واحد، وقال: «المهم ربنا يحمينى من الحسد»، وأضاف: مشاركتى بأكثر من شخصية أعتبرها نجاحاً لى، أن يرانى الجمهور فى عدة أشكال وبأداء مختلف، ومشاركاتى فى الأفلام اختلفت فى كل شخصية عما يليها، بالإضافة إلى أننى لا أبدأ تصوير فيلم إلا بعد انتهائى من تصوير الآخر، فالأفلام التى شاركت فيها هذا الموسم جاء عرضها كله بالصدفة، لكننى انتهيت من تصوير معظمها منذ عدة أعوام.

آخر الأفلام التى عرضت له فيلم «نورت مصر» وعن ردود الفعل عنه الحمد لله فاقت توقعاتى، فهو فيلم جماهيرى من العيار الثقيل، وموضوعه يمس الكثيرين، وعن سبب اختياره للفيلم قال السيناريو جذبنى كثيراً، ووجدت أن الكاتب وليد يوسف صاغ سيناريو بسيطا ومميزا، فالشخصية تمس عدداً كبيراً من المصريين وهى لشخصية عامل فى الكويت

قضى 15 عاماً، فى رحلة بحثه عن الأموال هناك، وعندما يعود إلى مصر يستقبله أصدقاؤه، الذين يطمعون فى الحصول على أمواله، بسبب حياتهم شديدة الفقر، لكنهم مع توالى الأحداث يُفاجأون باستغلاله لهم ويصدمهم بخله وحرصه على القرش، تفاصيل الفيلم أجبرتنى أن أقدم الشخصية بهذا الشكل، وأعجبتنى كثيراً تفاصيل الشخص البخيل فى هذا الفيلم، فرغم أنها شخصية نمطية وقدمت كثيراً إلا أنها أعجبتنى جداً والحمد لله وجدت ردود فعل جيدة من الجمهور عنها.

ونفى بيومى ما ردده البعض عن كون الفيلم بطولة مطلقة له، موضحاً أنه يعتمد على البطولة الجماعية لأكثر من فنان، وذلك يظهر فى تقارب حجم الأدوار، مؤكداً أنه لا يعترف بالبطولة المطلقة لأن الممثل لا يقوم بالتمثيل داخل العمارة بمفرده، بل هناك العديد من الممثلين الذين يشاركون معه فى نفس المشاهد، مشيراً إلى أن الفيلم رغم تصويره فى فترة قصيرة، إلا أنه لم يكن هناك أى مشاهد صعبة تعرض لها فريق العمل، خصوصاً فى ظل غياب مشاهد الأكشن التى عادة ما تحتاج إلى بذل مجهود كبير، ولكن كل مشاهد العمل كانت سهلة، وتم تصوير معظمها فى ديكورات داخلية.

وعن فيلم «رغدة متوحشة» قال: «فيلم دمه خفيف»

ورامز جلال ظهر به بشخصية مختلفة تماماً وصعبة فكان يرتدى ملابس نسائية ويضع المكياج طوال الوقت، ورغم أن الفيلم كوميدى إلا أن رامز كان طوال التصوير يرفض الهزار لصعوبة الشخصية لكننا تخيلنا أننا استضفناه «فى إحدى مقالبه» واتفقت مع محمد ثروت و«اديناله علقة موت»، والفيلم خرج بشكل جيد ومازال يحقق نجاحاً كبيراً فى قاعات العرض.

وعن فيلم «اطلعولى بره» قال هذا الفيلم قريب جداً منى، وجسدت فيه شخصية عم كريم عبدالعزيز، وكريم شخصية محبوبة، والعمل تناول قصة خفيفة وجميلة، وظهرت فيه بشخصية رجل غنى على عكس الأدوار الأخرى التى ظهرت فيها بخيلا أو شعبيا، ولذلك فكلها أدوار متجددة وتضيف إلىّ.

أما فيلم «طق صناعى» فقال إن هذا العمل انتهيت من تصويره منذ عامين ولم أتخيل أن يعرض الآن، لكن الموضوع جيد ويمس معايير الوطنية داخل المواطن المصرى، ولذلك سعدت كثيراً بالفيلم وسعدت بالنجاح الذى حققه فى المهرجانات العربية.

وعن فيلم «قرمط بيتقرمط» قال: أقدم فيه شخصية ضيف شرف وحتى الآن لا أعرف موعد عرض الفيلم، ولكنى سعيد لمشاركة أحمد آدم فهو كوميديان مميز جداً وسلسلة أعماله القرموطى حققت نجاحاً كبيراً وأتمنى أن يعجب الجمهور.

وأشار : بالفعل سأبدأ خلال أيام تصوير فيلم يجمعنى بأحمد فهمى ودنيا سمير تأليف شريف نجيب وجورج عزمى، ويخرجه أحمد الجندى، ومن المقرر أن يعرض فى عيد الفطر، كما تعاقدت على المشاركة فى فيلم الفارس مع السقا ولكننا سنبدأ التصوير بعد عيد الأضحى.

وعن اتجاهه للسينما مؤخراً قال: الفنان يصنع تاريخه، وأنا الحمد لله حظى كان جيداً بعرض أعمال تليفزيونية وسينمائية ناجحة لى، بالإضافة إلى أننى لا أستطيع أن أرفض الدور الجيد، وهذا سبب اتجاهى للسينما، فلم يكن مقصوداً التركيز فيها، بقدر أنها كلها أدوار جيدة ومميزة وتضيف لى.

أهم الاخبار