21 عامًا على رحيل مديحة كامل

فن وثقافة

الجمعة, 12 يناير 2018 20:51
21 عامًا على رحيل مديحة كامل

كتب ـ أمجد مصباح:

يمر اليوم 21 عامًا على رحيل فنانة تركت أثرًا فى تاريخ السينما، وهى الفنانة الراحلة مديحة كامل التى قامت عام 1976 ببطولة أحد أهم الأفلام فى تاريخ السينما المصرية «الصعود إلى الهاوية» التى جسدت من خلاله شخصية الجاسوسة هبة سليم التى تم تجنيدها فى باريس فى نهاية الستينات، وتسببت فى إيقاع الضرر

لوطنها فى ظروف بالغة الخطورة، وتم إعدامها فى مايو 1973 بأمر الرئيس الراحل أنور السادات بتهمة الخيانة العظمى للوطن بعد أن طالبته بعض الدول بإلغاء هذا الحكم، وقد استطاعت مديحة كامل فى هذا الفيلم تجسيد الشخصية بنجاح كبير، وأصبحت نجمة حقيقية بعد هذا الفيلم،
عمرها الفنى لم يتعد 25 عامًا قامت خلالها ببطولة عشرات الأفلام الناجحة، نذكر منها «حب وكبرياء»، «الجحيم»، «درب الهوى»، «ولكن شيئًا ما يبقى»، «الأخرس»، «بريق عينيك»، «عشرة على عشرة»، و«دعوة للزواج» و«امرأة آيلة للسقوط» و«30 يوم فى السجن» و«زمان يا حب» و«فى الصيف لازم نحب» و«العفاريت»، وفى منتصف التسعينات قررت مديحة كامل الاعتزال نهائيًا والاحتجاب، لكنها أصيبت بالمرض اللعين ورحلت عن دنيانا يوم 13 يناير 1997، عن عمر ناهز الـ48 عامًا.

أهم الاخبار