رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

دراسة: الأفلام المحافظة أكبر نجاحا من المتحررة

فن

الأحد, 19 فبراير 2012 09:57
دراسة: الأفلام المحافظة أكبر نجاحا من المتحررة
لوس أنجلوس - أ ش أ:

أوضحت دراسة جديدة أن الأفلام التي تحتوي على مضمون محافظ تلاقي نجاحا أكبر من الأفلام المتحررة.

وأشارت الدراسة التي أجرتها مؤسسة "الدليل السينمائي" الأمريكية، إلي أن أفلاما مثل "عالي جدا وقريب بدرجة لا تصدق"، و"كرة المال"، و"محاربة لوس أنجلوس"، و"اشترينا حديقة حيوان"، و"هوجو"، قد لاقت نجاحا كبيرا عند الجمهور.
وعلى العكس من هذه الأفلام الناجحة، ضربت الدراسة مثلا للأفلام المتحررة التي لم تصب نفس القدر من النجاح مثل "8 سوبر"،

و"الدولة الحمراء"، و"نريد التحدث عن كيفين"، و"مدرس سيئ".
وذكرت الدراسة أن سبعة من أكبر الأفلام التي أنتجت في عام 2011 حققت نجاحا كبيرا، طبقا لمعايير الأفلام المحافظة التي وضعتها مؤسسة "الدليل السينمائي".
وتتضمن المعايير التي قيمت على أساسها الأفلام المحافظة ابتعادها عن الدعوى إلى مبادئ الرأسمالية أو الاشتراكية، ولا تقلل من شأن المبادئ الدينية، وعدم احتوائها على مشاهد العنف
والجنس والشذوذ، وعدم تحريف التاريخ، وعدم التعرض لدعاوي الإصلاح السياسي.
وأوضحت الدراسة أن 91 فيلما من الأفلام المنتجة عام 2011 حققت تطابقا كبيرا مع هذه المعايير، وأصابت مكاسب بلغت حوالى 59 مليون دولار أمريكي لكل منها.
وصنفت الدراسة 105أفلام  ذكرت أنها تندرج بدرجة كبيرة تحت معايير الأفلام المتحررة أو اليسارية، حقق كل منها حوالى 11 مليون دولار فى المتوسط.
وقال تيد بيهر، المحرر في مؤسسة "الدليل السينمائي" إن "معظم مشاهدي السينما يريدون أن يشاهدوا الخير يتغلب على الشر، والحقيقة تتغلب على الكذب، والعدل يتغلب على الظلم، والجمال الحقيقى يتغلب على القبح."


 

أهم الاخبار