رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عن المركز القومي للترجمة

صدور المجلد السابع من سلسلة "دساتير العالم"

فن

الثلاثاء, 07 فبراير 2012 11:35
صدور المجلد السابع من سلسلة دساتير العالميضم المجلد دستور جنوب افريقيا لدى الامم المتحدة
كتبت – نهلة النمر:

صدر مؤخرا عن المركز القومى للترجمة دستور جنوب أفريقيا وهو الذي يعد المجلد السابع من سلسلة "دساتير العالم"، من ترجمة وتقديم أمانى فهمى .

تحتوي المجلدات السابقة على نصوص دساتير الولايات المتحدة الامريكية وفرنسا وألمانيا والصين والهند والاتحاد الروسي واليابان والبرازيل وايطاليا واستراليا وإيران واليونان وتركيا.
يهدف طرح مجلدات هذه الموسوعة للبيع إلى توعية الشباب الداعين إلى التغيير إلى جانب المشاركة فى الجدل القائم حاليًا بشأن التعديلات الدستورية التي تسعى النخب السياسية فى مصر للتوافق عليها بعد ثورة 25 يناير.
يضم المجلد النص الكامل لواحد من أهم الدساتير وأشهرها فى العالم وهو دستور جنوب افريقيا وقد اعتمد المترجم فى هذه الترجمة على النص الذى أودعته جمهورية جنوب افريقيا لدى هيئة الامم المتحدة.
كان دستور جنوب افريقيا نتاج مفاوضات بالغة التفصيل والشمول، صعبة ولكنها تتسم بالتصميم وبوعى حاد بأوجه الغبن التى شابت ماضى جنوب افريقيا غير الديمقراطى، وهو يعتبر على نطاق واسع اكثر دساتير العالم تقدميه، فحقوق الانسان لها مكانة بارزة بوضوح فى الدستور.
وبحسب المترجمة: "قليلة هى الأماكن الأخرى فى العالم التى تذكر فيها الحقوق الدستورية فى الخطاب العام وفى الخطاب الخاص بقدر ما تذكر فى جنوب افريقيا؛ ففى الفصل الاول يوجد نص صريح على حقوق الانسان فى أول حكم من الاحكام التأسيسية لجمهورية جنوب افريقيا (كرامة الآنسان- تحقيق المساواة - تعزيز حقوق الآنسان وحرياته) و يرد ذكرها بالتفصيل في 35

بندًا من بنود الفصل الثاني،وهناك أمثلة أخرى كثيرة تدلل على أن حقوق الإنسان لها مكانة واضحة و بارزة في الدستور؛  والمدهش أن جنوب افريقيا رغم وصولها الى الديمقراطية متأخرة استطاعت أن تستفيد من الحكمة الجماعية لبلدان العالم الديمقراطى فى وضع دستورها. فقد تبنى البلد عملية وضع الدستور بكل التفانى والإخلاص بعد أن سار طويلا على درب الكفاح والألم .ومن ثم فهو يعتز اعتزازًا شد يدًا بالنتائج التى تحققت.
يُذكر أن المترجمه اماني فهمي نشرت ترجماتها الاولي في المجله الطليعيه جاليري 86 وعملت مترجمة في وكالة انباء الشرق الاوسط وفي الامم المتحدة وحازت أوسمة وجوائز عديدة وتولت ترجمة قانون البنوك العراقي بتكليف من الامم المتحدة الي جانب ترجمة تقرير التنمية البشرية الذي يعتبر اهم تقرير دولي يحدد مدي نجاح الدول في تحقيق التنمية البشرية، وسبق لها ان ترجمت ايضا نصوص مسرحيه للكاتب الانجليزي هارولد بنتر الحائز علي جائزة نوبل للآداب.

أهم الاخبار