رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو..صالح: تربّيت فى كنف الإخوان والأقباط

فن

السبت, 14 يناير 2012 18:12
فيديو..صالح: تربّيت فى كنف الإخوان والأقباطالفنان مدحت صالح
بوابة الوفد – متابعات

قال الفنان والمطرب مدحت صالح إن صعود التيار الإسلامي وتحقيقه أغلبية فى انتخابات مجلس الشعب أمر طبيعى جدا ويعكس الحق ورغبة الشعب الذى سئم من أولئك الذين يتكلمون ولا يفعلون شيئا.

وأوضح صالح، اليوم السبت، في لقاء خاص مع الإعلامية جيهان منصور خلال برنامج "صباحك يا مصر" على قناة دريم أن الإخوان والسلفيين يعملون في الشارع منذ سنوات طويلة، ومواقفهم واضحة وواحدة قبل الثورة وبعدها ولم يضيعوا وقتهم في اللف على برامج التوك شو للتنظير وفتح مكلمة، مثلما فعل التيار الليبرالي الذي تحولت مواقف بعض قياداته من النظام بعد الثورة 360 درجة.

ودعا صالح التيار الليبرالي إلى ضرورة التوقف عن تخويف الناس من الإسلاميين وإعطائهم الفرصة للعمل، متوجها لهم بالقول "اشتغلوا وبطلوا رغي".

وأشار صالح إلى أنه تربي في كنف الإخوان المسلمين حتى بلغ 16 عاما، وكان يقوم بتحفيظ الأطفال الأحاديث والقرآن الكريم، كما أنهم أصحاب فضل عليه والخلاف معهم لا يمنعه من احترامهم، خاصة وأنهم تعرضوا لمعاناة شديدة من كل الأنظمة السابقة.

وحول مواقف أهل الفن من ثورة 25 يناير، قال صالح "تأييد الثورة ليس بطولة ولكنه أمر طبيعي لكل من يحب مصر ومواقفي كانت واضحة منذ البداية، ولكني لست ممن يحب

تصنيف الناس على أساس قائمة سوداء وبيضاء، لأن المصري الأصيل قلبه يحتوي الجميع ويعلي قيمة التسامح".

وأكد مدحت صالح أن مصر في حاجة إلى تضافر وتكاتف الجميع، وصمت فريق "المحبطين الأنانيين" الذين يفضلون مصالحهم الشخصية عن مصلحة الوطن ويتحدثون أن الثورة لم تنجح أو تحقق شيئا، كما يجب البعد عن الاتهامات بالتخوين "فمصر ليست جثة هامدة أو غنيمة ينهشها الجميع فنحن في أشد الحاجة للم الشمل".

وقال إن دماء الشهداء الذين سقطوا في ثورة 25 يناير لن تذهب هباءً عندما يقوم المسئولون عن رد الحقوق بواجبهم تجاه هؤلاء الذين ضحوا بأرواحهم من أجل الوطن، وإلا سيظل في قلب الشعب المصري كره دفين لحكوماته، مشيدا بخطوات رئيس الحكومة الدكتور كمال الجنزوري بشأن حل مشكلات أسر الشهداء.

وتابع:"25 يناير القادم يجب أن يكون يوما لتأبين الشهداء وفتح كشف حسابهم وماذا فُعل لهم، والتأكيد أن الحلم والفرحة لم تكتمل ولكننا بدأنا المشوار"، مشددا على أن الاختلاف مع سياسة المجلس العسكري في إدارة شئون البلاد خلال الفترة الانتقالية لا يعني إهانته.

وتوجه الفنان والمطرب مدحت صالح برسالتين الأولى للشباب بأن غدًا ليس مظلما وأنه للشباب والجميع يناضل في حب مصر، والثانية لأسر الشهداء والمصابين بأن وجعهم هو وجع في صدر كل مصري.

وعن أغانيه التي ظهرت بعد الثورة مثل "اتقى غضب ملايين" و"مين اللي قال إن الشهيد ميت"، "الجدع جدع والجبان جبان" و"مسلمين وأقباط" و"حلفت بربي"، قال صالح إنه تحمل بشكل شخصي نفقات الإنتاج كاملة وقرر تأجيل ألبومه "يديك ويدينا" بعد اشتباكات وأحداث مجلس الوزراء لتفضيله الانفعال بالأحداث وليس متابعة النجاحات التي يحققها الألبوم، الذي تم طرحه رسميا يوم الثلاثاء الماضي.

ولفت إلى أن أغنية "حلفت بربي" كانت جاهزة عقب خطاب تنحي الرئيس السابق حسني مبارك إلا إنه فضل عرضها على الناس في أول احتفالات بالثورة ، وكانت محاولة لعرض أغنية لها ملمح "ديني وطني" وسط أغاني عاطفية رومانسية.

وأعرب عن رفضه لما يعرف بالغناء الديني والوطني في المناسبات فقط ، قائلا "نحن متدينون ووطنيون ومحبون على مدار ال 24 ساعة".

وحول أغنية "مسلمين وأقباط" قال صالح "يجب الكف عن "ربطة المعلم" والحديث عن العلاقة بين المسلمين والأقباط لاننا جميعا نسيج واحد ، وأنه تربى في حارة بشبرا الخيمة أسمها "ميخائيل زكي" في كنف سيدة قبطية كانت ترعاه ولم يرى أي فتن طائفية أو احتقان بين الجانبين".

وعن الأعمال الفنية القادمة تحدث صالح عن أوبريت سيشارك فيه بمناسبة احتفالات الثورة اسمه "سلامتك يا مصر" يشاركه عدد من أقطاب الغناء العربي والمصري ، فضلا عن أغنية "ثوار العرب" الذي يغنيه بلهجات عربية عدة .
شاهد الفيديو:
http://www.youtube.com/watch?v=s4JezAzxwkM

 

 

 

أهم الاخبار