رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

محاكمة مطربة فرنسية بتهمة العنصرية ضد الإسلام

فن

الخميس, 01 ديسمبر 2011 19:12
كتبت - نرمين حسن :

بدأت أمس محاكمة المطربة الفرنسية الشهيرة مارى لافوريه 72عامًا أما الدائرة 17 بباريس بتهمة العنصرية. فقد أقامت الحركة المناهضة للعنصرية والداعية للسلام بين الشعوب دعوى قضائية ضد المطربة والممثلة الشهيرة لإصرارها على قيام العاملين المسلمين العناية بكلبها وهو ما يتعارض مع مبادئ الدين الإسلامى الحنيف مما دعاها للهجوم على المسلمين.

وأفادت لا فوريه أنها أشارت فى عرض الوظيفة أن لديها كلب شيواوا بالمنزل والكلاب فى الثقافة الإسلامية كائن نجس.
تعود أحداث القصة إلى 12 إبريل 2009 عندما

أرادت المطربة الشهيرة إعادة ترتيب شرفتها وتنظيفها وإزالة سلال المهملات والقاذورات منها .
وكتبت على موقع جاب: يمتنع المسلمون والمصابون بالحساسية عن الوظيفة بسبب كلب الشيواوا.
وأثار هذا الإعلان غضب حركة مناهضة العنصرية فتقدمت بشكوى ضد الموقع بمدينة جاب ماريتيم ثم نقلته إلى باريس.
وأوضح الموقع أن النجمة مارى لافوريه هى كاتبة إعلان الوظيفة وعليها تبرير الأمر أمام الشرطة. وبررت لافوريه إعلانها أن تعاليم الدين
الإسلامى الحنيف تعتبر الكلب كائن نجس.
وزعم ديفيد كوبى محامى المطربة أن الإعلان لم يوصم أحد ولكنه مجرد تحذير مسبق لمن يرغب فى الوظيفة.
وأضاف فى تصريحه لصحيفة لوباريزيان أن مارى لافوريه لديها ابن يدعى جون مهدى وأنها دائما ما كانت تبدى إعجابها بالإسلام. وأنها تعرف أن وجود كلب فى المنزل قد يسىء للتعاليم الدينية الإسلامية.
واستعان الدفاع بخبير فى الدين الإسلامى الذى نفى أن السلام يعتبر الكلب كائن نجس مؤكدا أنها مزاعم عبثية، وأضاف أن الإسلام يعتبر الكلب كائن حى وهبه الله الحياة وبالتالى فهو كائن محترم يجب احترامه وتقديره باعتباره "روح".
واستنكر الشكوى التى قدمتها الحركة ضد الإعلان

أهم الاخبار