رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جائزة "نموذج التغيير" لشهيرة وواكد ومراسل سى إن إن

فن

الأربعاء, 26 أكتوبر 2011 19:34
كتب-سالم عبد الغني :

منحت الجامعة الأمريكية بالقاهرة 3 جوائز حملت عنوان "نموذج التغيير" لنائب رئيس قناة النيل الدولية السابقة شهيرة أمين وللممثل عمرو واكد ومراسل شبكة "سي إن إن " بن ويدمان، سلمتها د.ليسا أندرسون رئيسة الجامعة في احتفالية كبيرة بنيويورك وذلك تقديرا لهم لنجاحهم في نقل ميدان التحرير رمز ثورات الربيع العربي إلي ميادين العالم كله.

وأكدت الجامعة خلال تكريمها لخريجيها الثلاث تميزهم بالإصرار الذاتي والثقة والتفكير النقدي وتعاونهم مما جسدهم كنماذج للتغيير.
وأكدت رئيسة الجامعة خلال أول حفل للجائزة تصميم الجامعة علي تنفيذ برامج دراسية للوفاء باحتياجات مصر الجديدة خلال المرحلة

الانتقالية، وتركز احتفالية الجائزة علي تكريم من ساهموا في نقل أحداث ثورة 25 يناير للعالم ومن يعملون علي مساعدة مصر والمجتمع العالمي، وأشادت د.ليسا بالتفكير النقدي ومدى ذكاء أمين وواكد وويدمان.
وكانت شهيرة أمين قد جذبت الاهتمام بدورها كإعلامية كبيرة رفضت سياسات النظام السابق وقيوده المفروضة علي الإعلام وأعلنت استقالتها من منصبها كنائبة لرئيس لقناة النيل الدولية.
من جانبها، تعهدت شهيرة أمين التي تعمل أيضا مراسلة للـ"سي إن إن" بمساعدة الصحفيين الشباب وتدريبهم لتقديم أفضل تغطية
إعلامية وصحفية عن تحديات مصر الجديدة.
وقال الممثل ومنتج الأفلام الوثائقية عمرو واكد إن وسائل الاتصال الاجتماعي مثل الفيس بوك ووتويتر لعبت دورا كبيرا في تعزيز الديمقراطية في مصر، مشيرا إلي أن صفحته علي الفيس بوك كانت تستقبل خلال أحداث الثورة 250 ألف رسالة يوميا وخاصة في الأيام الأولي للثورة وبعد إعلان دعمه للإصلاح وللحرية وإعلان تأسيسه لجبهة العدالة والديمقراطية وزعامته لها، موضحا أنه كان يسأل نفسه ماذا لو فشلت الثورة؟ موضحا أنه كان سيتعلم دروس المحاولة موضحا أنه كان سيواصل المحاولة حتى وإن لم تحقق نجاحا.
وقال مراسل سي إن إن إنه فخور بالعدد الكبير  لأساتذة وطلاب الجامعة الأمريكية ومشاركتهم في مظاهرات واحتجاجات ميدان التحرير ودعمهم غير المسبوق للتحول الديمقراطي والإصلاح السياسي في مصر.

 

أهم الاخبار