رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيلم مصرى يفوز بجائزة أفضل رواية بمهرجان بيروت

فن

الخميس, 13 أكتوبر 2011 21:12
بيروت- لبنان- يو بي أي:

فاز فيلم "حاوى" للمخرج المصرى إبراهيم البطوط، بجائزة أفضل فيلم روائي شرق أوسطي في الدورة الحادية عشرة لـ"مهرجان بيروت الدولي للسينما" التي اختتمت مساء اليوم الخميس .

وإلى جانب فوز "حاوى" بجائزة "ألف" الذهبية للأفلام الروائية الشرق أوسطية، حصل البطوط كذلك على جائزة "ألف" الذهبية لأفضل سيناريو.
وتسلم السفير المصري محمد توفيق الجائزتين على "مسرح كركلا" في بيروت، في احتفال عرض خلاله فيلم المخرج الدنماركي المثير للجدل لارس فون تراير "ميلانخوليا" .
وقال توفيق "أشعر بالفخر أنني أمثل حضارة قديمة، واليوم أصبحت أمثل ثورة جديدة".
وسبق أن حاز الفيلم، وهو من بطولة حنان يوسف ومحمد السيد، على أكثر من عشر جوائز من مهرجانات دولية عالمية وعربية، بينها جائزة أفضل فيلم

عربي في مهرجان الدوحة تريبيكا السينمائي في العام 2010، وجائزة النقاد في مهرجان الرباط السينمائي في حزيران الفائت.
واكتسب الفيلم أهمية مضاعفة بعد الثورة المصرية، كونه اعتبر بمثابة استشراف لها، وعكس الحالة السياسية والاجتماعية في مصر ما قبل الثورة، ووصف بأنه بمثابة "الإنذار بالانفجار".
وتدور أحداث "حاوي" في مدينة الإسكندرية، حيث يرصد شخصيات مصرية عدة تعيش
ظروفا صعبة وتناضل من أجل حياة أفضل .. وكل ما لديها هو الأمل.
والبطوط أحد أهم المخرجين المصريين الشباب في مجال السينما الرقمية المستقلة المنخفضة التكاليف، و"حاوي" ثالث أفلامه، وتم تنفيذه بالكامل بطاقم تصوير وممثلين جميعهم من
مدينة الإسكندرية التي تجري كل أحداث الفيلم فيها.
ونال الكردي العراقي حسن علي محمود جائزة "ألف" الذهبية لأفضل مخرج، عن
فيلمه "حي الفزاعات".
وتدور أحداث هذا الفيلم في الاطار الزمني للحرب العراقية-الايرانية، وينتقد التسلط من خلال قصة رمزية عن هجوم للغربان على حقل يملكه اقطاعي، واستخدام أبناء القرية كفزاعات حية.
وقال محمود بعد تسلمه الجائزة "شكراً لبيروت والمهرجان الرائع الذي قبل بأن يعرض فيلمي، وأهدي الجائزة الى جميع الأبرياء ضحايا الديكتاتوريات".
ومنحت جائزة لجنة التحكيم الخاصة للأفلام الروائية (جائزة فرانس 24) لفيلم "ماندو" للمخرج الكردي العراقي المقيم في ايران ابراهيم السعيدي .
ويتناول "ماندو" حياة طبيبة شابة من أصل كردي هربت مع عائلتها إلى السويد وتعود إلى العراق لتبحث عن عمها الذي فقدت أي اثر له منذ 20 سنة.
والفيلم من انتاج وزارة الثقافة والشباب في حكومة اقليم كردستان.
وتسلمت الجائزة بطلة الفيلم تيما أميري التي قالت "أقدم تحياتي للشعب المظلوم في فلسطين".

أهم الاخبار