رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بسبب سخريته من حزب الله في 2006

طرد عادل إمام من بلدة لبنانية

فن

الخميس, 13 أكتوبر 2011 16:29

بوابة الوفد- صحف:

علق المنتج صفوت غطاس على موقف أهل بلدة "ضهور الشوير" اللبنانية بمنعهم فريق عمل مسلسل "فرقة ناجى عطا الله" من تصوير مشاهد المسلسل بالبلدة بأن أهل البلدة أخطأوا فى قرارهم هذا وانه مكان من  المفترض أهل أى منطقة لبنانية أن تسهل الطريق لأعمال الدراما العربية التى  تصور على أراضيها وان تفتخر بذلك.

وقال غطاس فى حديث خاص لـجريدة "الشرق الأوسط" اللندنية إن هذا التصرف  لن يُعيق فريق العمل من إكمال تصوير المسلسل فى لبنان في  بلدة لبنانية أخرى؛ ساخرا من أهل القرية: "هم الخسرانين".
وكانت بلدية "ضهور الشوير"  قد أصدرت قرارا يمنع فريق المسلسل من دخول بلدتهم والتصوير فيها لتصريحات الفنان عادل إمام السياسية التى أدلى بها خلال حرب حزب الله مع إسرائيل في يوليو عام 2006؛ إذ سخر فيها من النصر الذى حققته المقاومة حينها، مشيرا إلى أن النصر لا يجب التغنى به على حساب مقتل وجرح أكثر من ألف طفل.
وفى اتصال مع رئيس بلدية ضهور الشوير "إلياس بوصعب" أوضح ان القرار الذى اتخذه أعضاء البلدية مجتمعين بمنع عادل

إمام من دخول بلدتهم هو تعبير عن رأيهم تجاه موقفه من حرب تموز وانه ليس شخصيا، ورأى أعضاء المجلس البلدى لضهور اتخاذ هذا الموقف من عادل إمام جاء بناء على أنه لم يحترم الشعب اللبنانى فى تلك الحرب وجاءت تصريحاته السياسية لتصب فى مصلحة إسرائيل فى تلك الآونة؛ كما أنه استخف بأرواح الشهداء الذين قدموا حياتهم من أجل الوقوف فى وجه الاعتداء الإسرائيلى.
يُذكر أن مسلسل "فرقة ناجى عطا الله" الذى كان من المقرر أن يُعرض في رمضان الماضى قد توقف تصويره بسبب أحداث ثورة يناير وتخوف اسرة المسلسل من عدم تسويق العمل بسبب وضع اسم عادل إمام على القائمة السوداء بسبب مواقفه المؤيدة لمبارك ونظامه .

أهم الاخبار