رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

نائب رئيس مجلس الإدارة

م.حمدي قوطة

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

إبراهيم عيسى: الإخوان يمارسون الوقيعة بين الأزهر والإفتاء لإضعاف الدولة

ميديا

الأربعاء, 20 أكتوبر 2021 23:00
إبراهيم عيسى: الإخوان يمارسون الوقيعة بين الأزهر والإفتاء لإضعاف الدولةالإعلامي إبراهيم عيسى

كتب- أحمد يوسف الحنفى

حذر الإعلامي إبراهيم عيسى، من حرب الوقيعة التي يمارسها الإخوان والسلفيين بهجوم دار الإفتاء ومفتي الديار المصرية، وبالمقابل يؤيدون ويعضدون شيخ الأزهر، مضيفًا: "هما عاملين منهج الغرض منه تقديم شيخ الأزهر وكأنه صاحب وجهة نظر معارضة وقابضة على الدين في مواجهة الدولة أو رئيسها، والطعن في دار الإفتاء والمفتي على اعتبار أنهما صوت الحاكم لإضعاف الدولة".

 

اقرأ أيضًا.. مستشار مفتي الجمهورية: الإمام المتحدث بدين زائف أخطر على المجتمع من قنبلة

 

التيارات السلفية تنشط عبر السوشيال ميديا بلجان إلكترونية مدفوعة ماليًا 

وأضاف عيسى، خلال تقديم برنامجه "حديث القاهرة"، المذاع عبر قناة القاهرة والناس، أن التيارات السلفية نشطة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وبعضها لجان الكترونية مدفوعة ماليًا

وتنظيميًا، قائلا: لا يوجد جهة في مصر ليس لديها لجان الكترونية حتى الأندية ورؤساء الاندية، بالإضافة إلى التيارات والجماعات واللجان الالكترونية لا ينفرد بها التيار السلفي عن غيره الآن".

 

السلفيون يعتبرون النقاب جهاد للمرأة 

 

ولفت إلى أن دار الافتاء تتصدى لمزايدات الإخوان والسلفيين عبر الخطاب الوسطي، مؤكدًا أن الدولة المصرية تتعامل بجدية مع ما يثار على وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، بينما السلفيين يزايدون على الإفتاء ويعتبرون النقاب جهاد للمرأة.

 

السلفيون يزايدون على الإفتاء واللي يقول مصطلح "أجمع العلماء" كذاب

وذكر أن بعض اللجان الالكترونية التابعة للإخوان والتي

هاجمت دار الإفتاء بسبب فتاوى عدم وجوب النقاب اتهمت الدار بأنها مُسيسة، ولم يعد المسلمين ممن يتبعون دين النبيّ الصحيح يثقون في دار الإفتاء.

وأكمل: هناك أسطور تسمى بــ أجمع العلماء نسمعها طول الوقت، وما فيش حاجة اسمها أجمع العلماء واللي بيقول كده كذاب يلا خلينا نروح نتحاسب بقى"، متابعًا أنه يمكن القول "أجمع أغلب أهل العلم" وبتلك الطريقة "تمشي"، لكن كلمة أجمع نفسها تسمى بــ"حالة كذب"، معقبًا: عمر ما كان في إجماع على فتوى بعينها، حتى لا يوجد إجماع على كيفية وضع الأيدي في الصلاة، مؤكدًا أنه لا يوجد ما يسمى "إجماع العلماء" حول أي من القضايا الفقهية.

 

موضوعات قد تعجبك:

المولد النبوي الشريف.. حكم التهادي بالحلوى احتفالًا به

الإفتاء توضح حكم ربط المبايض

المولد النبوي الشريف | الإفتاء توضح الدروس المستفادة من الذكرى العطرة

للمزيد من أخبار قسم الميديا اضغط هنــــــــــــــا

أهم الاخبار