رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

وزيرة خارجية السودان: تلقينا طعنة في الظهر من جانب إثيوبيا

عربى وعالمى

الجمعة, 18 يونيو 2021 13:12
وزيرة خارجية السودان: تلقينا طعنة في الظهر من جانب إثيوبيا مريم الصادق
وكالات

 أكدت الحكومة السودانية رفضها الانزلاق في أي مواجهات عسكرية لحل قضية سد النهضة، رغم أنه تحول لسلاح وخطر ضد السودان.

 

اقرأ أيضًا: ماكرون ليس الأول.. تعرّف على أبرز الرؤساء الذين تعرضوا لمواقف مُهينة (فيديو)

 

 قالت وزيرة الخارجية السودانية، مريم الصادق، إن بلادها تلقت طعنة في الظهر من جانب إثيوبيا خلال الملء الأول للسد، ما سبب هزة عنيفة للثقة بين البلدين، مشيرة إلى أن

إثيوبيا ربطت بين قضية سد النهضة والفشقة لتعبئة الرأي العام في الداخل الإثيوبي لقضايا داخلية، وفقًا لـ"موقع العربية".

 

 كما كشفت استخدام إثيوبيا للقدرة المائية لترويع السودان مستندة إلى ما جرى بسد تكزي على نهر عطبرة المشترك بين إثيوبيا والسودان بإعلانها فتح السد بشكل فجائي مطلع الشهر الجاري.

 

 وحول منطقة الفشقة أعلنت الصادق تمكُن الجيش السوداني، وللمرة الأولى، تأمين وجوده في الفشقة عبر إنشاء جسور دائمة ومؤقتة على نهر ستيت.

 

 وشددت على عدم التهاون في سيادة السودان على أي شبر من أراضيه، مؤكدة أن الجيش السوداني قام بواجبه وأغلق حدود البلاد الشرقية كافة وأحكم وجوده بمواقعه، مبينة تبقى حوالي سبعة كيلومترات على الحدود.

 

 وجددت مريم الصادق التأكيد على عدم رغبة السودان في أي مواجهة عسكرية وعدم الرغبة فيما اسمتها فتنة الاختيار ما بين السيادة على الأرض والمواجهة المسلحة.

أهم الاخبار