رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

شاهد.. العراق يستعد لاستقبال البابا فرنسيس رغم الوباء والصواريخ والاحتجاجات

ميديا

الثلاثاء, 02 مارس 2021 18:44
شاهد.. العراق يستعد لاستقبال البابا فرنسيس رغم الوباء والصواريخ والاحتجاجاتالعراق يستعد لاستقبال البابا فرنسيس رغم الوباء والصواريخ

كتب - أحمد يوسف الحنفى

 عرضت فضائية "يورونيوز"، مساء الثلاثاء، مقطع فيديو، لاستعداد العراق استقبال البابا فرنسيس رغم ما تمر به البلاد من جائحة كورونا والصواريخ المتطايرة والاحتجاجات.

 

الكاظمي: زيارة بابا الفاتيكان المرتقبة للعراق ستسهم في ترسيخ الاستقرار

وبحسب يورونيوز، يواجه العراقيون تحديات كبرى بينما يستعدون لاستقبال البابا فرنسيس في بلادهم في نهاية الأسبوع، من موجة ثانية من وباء كوفيد-19 إلى نقص في الخدمات ووقوع هجمات صاروخية واحتجاجات دامية.

 

وقال أحد المسؤولين المكلفين من قبل رئاسة الجمهورية تنظيم مراسم الزيارة "نحن سعداء بقدوم البابا فرنسيس لكنه سيصل في وقت لحد ما معقد".

 

وبدأت هذه "الفترة المعقدة نوعًا ما"، مع ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كورونا قبل

أسابيع، وبلغت أكثرة من أربعة الآف حالة يوميًا بينهم سفير الفاتيكان في العراق المونسنيور ميتيا ليسكوفار، بعدما كانت بضع مئات. ويثير تزايد معدلات الإصابة مخاوف من أن تصبح التجمعات مصدرًا لتفشي المرض.

 

من جهته، تلقى البابا وعشرات الصحفيين ومسؤولي الكنيسة المرافقين له اللقاح كإجراء وقائي، فيما لم يبدأ العراق بعد حملة تلقيح لمواطنيه البالغ عددهم 40 مليون نسمة.

 

وحدد منظمو الزيارة البابوية وسط حرص شديد، عدد الأماكن التي ستخصص لإقامة الصلوات في ظل عدم تقيد غالبية العراقيين بوضع الكمامات الواقية وإرشادات التباعد الجسدي.

 

وسيستقبل ملعب أربيل الذي يتسع لـ20 ألف مقعد، 4 آلاف شخص فقط لحضور قداس الأحد، وفق منظمي الزيارة. كما لن يسمح للبابا بالتجول بين حشود الجماهير كما يفعل عادة.

 

على الصعيد ذاته، بدأت السلطات منذ أسبوعين فرض إجراءات صحية مشددة شملت حظر التجول خلال أيام الجمعة السبت والأحد من كل أسبوع، لكنها ستمدد ليوم إضافي خلال زيارة البابا، وفقا لمصدر رسمي.

 

ومن المرجح ألا تكون سيارته المكشوفة الشهيرة باسم "باباموبيل"، التي يستخدمها عادة للتنقل محاطًا بنوافذ مدرعة، معه خلال زيارته للعراق.

 

وسيزور في نفس اليوم قره قوش، البلدة المسيحية التي شهدت خلال الأيام الماضية حملة إعادة تأهيل، قام خلالها رهبان بطلاء صلبان على أسطح كنائس.

 

وما زالت بعض الطرق في هذه المناطق وعرة، الأمر الذي سيصعب على البابا فرنسيس التنقل بسهولة بسبب إصابته بالتهاب العصب الوركي قبل شهر.

 

 

أهم الاخبار