رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبراء اقتصاد: ضعف التمويل يهدد مستقبل الشركات الصغيرة والناشئة

تكنولوجيا

الخميس, 17 ديسمبر 2015 10:40
خبراء اقتصاد: ضعف التمويل يهدد مستقبل الشركات الصغيرة والناشئة
القاهرة - بوابة الوفد - جهاد عبد المنعم

تمثل المشروعات الصغيرة والمتوسطة ما يقرب من 80% من حجم الاقتصاد القومي، وهو ما يفرض ضرورة زيادة دعم تلك الشركات، ومعها أيضا الشركات الناشئة التي يدشنها رواد الأعمال، ولذلك طالب الخبراء بضرورة تضافر جهود الجهات الداعمة التي مازالت تعمل بمنأى عن بعضها.


جاء ذلك خلال ندوة "دعم المشروعات الصغيرة والناشئة"، التي عقدت على هامش فعاليات معرضCairo ICT 2015، الذي اقيم تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي.


أكد تامر المصري مدير حلول الأعمال المتكاملة بشركة اتصالات مصر، أن الإمكانيات المادية للشركات الصغيرة والمتوسطة تعتبر محدودة نسبيا، لافتا إلى ما تقدمه شركة اتصالات للمطورين عبر منصتها المعتمدة على فكرة المصادر المفتوحة، وقال "قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات يهتم كثيرا بالشركات الصغيرة والمتوسطة، وهناك مشروعات حكومية كثيرة في هذا المجال، بالإضافة إلى منصات الشركات الخاصة".


وقال فينشينزو بولياتي الرئيس التنفيذي بشركة آي تي سينرجي، أن المبدعين والمبتكرين يلعبون دورا مهما في تنمية الشركات الصغيرة، على عكس

دورهم في الشركات الكبيرة، معربا عن استيائه من الظلم الذي تتعرض له الشركات الصغيرة والمتوسطة، خاصة في التعامل مع البنوك وطلب القروض التمويلية.


وقال "كل الأطراف عليها دور كبير للوصول إلى الأهداف المرجوة، وفي هذا الصدد نحتاج إلى تغيير طريقة التفكير في التعامل مع هذا القطاع، وهنا يظهر دور التكنولوجيا مثل الحوسبة السحابية التي لها تأثير كبير على المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومساعدتها على توفير ميزانيتها بشكل كبير.


وقالت ريهام أبو العينين إحدى رائدات الأعمال، والتي قامت بتنفيذ عدد من المشروعات الصغيرة والمتوسطة في مجال الحوسبة السحابية وبعض التكنولوجيات الأخرى، أن رواد الأعمال حاليا يتمتعون بحظ أفضل من الفترة السابقة، حيث تتوافر لهم العديد من الأدوات والجهات الداعمة.


وقالت إن التحديات حاليا تتمثل في الاتصال بين كل الجهات الداعمة للمشروعات الصغيرة

والناشئة، بالإضافة إلى المشكلة الثانية وهي التخصص في المشروعات الصغيرة، والمشكلة الثالثة هي إتاحة المعلومات بشكل منظم، فالمعلومات متاحة ولكن تحتاج إلى هيكلة خاصة في ظل ثورة المعلومات الراهنة.


وأوضح محمد شبل مدير وحدة المشروعات بشركة فودافون مصر، أن الشركة لديها منصة لمساعدة الشركات الصغيرة، وقال "نحن نتفهم جيدا التحديات التي تواجه تلك الشركات في السوق، وتقدم المنصة خدماتها لدعم هذه الشركات لتقديم خدماتها في الأسواق عبر الحوسبة السحابية".


وأضاف انه في واقع الأمر فإن التكاليف تعد أهم عنصر يفكر فيه رواد الأعمال، وبدون هذه التكاليف ستخرج هذه الشركات من السوق، لذلك قمنا بالدخول في شراكة مع بعض البنوك مثل بنك CIBومايكروسوفت وإنتل لمساعدة وبناء الشركات الصغيرة والمتوسطة وهنا يظهر دور خدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتوفير حلول فعالة للحوسبة السحابية لخدمة المشروعات الصغيرة والمتوسطة". وقال محمد هندي المدير الإقليمي لشركة أفايا، أن الشركة تعمل في مجال الموصلات وحلول البيانات، وقال "نقدم حلولا تتوافق وتتكامل مع المشروعات الصغيرة والمتوسطة".


وأضاف "علينا أن نطور خبراتنا في هذا المجال كشركات كبيرة عاملة في الأسواق، وأن نوفر تطبيقاتنا وحلولنا بأسعار مخفضة بل ومجانية لهؤلاء المبدعون والمبتكرون الذي سيرسمون مستقب مصر في القريب العاجل.
 

أهم الاخبار