رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حققت نمواً فى إجمالى الإيرادات بلغ 9.15%

"المصرية للاتصالات" تعلن عن نتائج أعمالها لعام 2014

تكنولوجيا

الخميس, 12 مارس 2015 11:33
المصرية للاتصالات تعلن عن نتائج أعمالها لعام 2014المهندس محمد النواوى
القاهرة – بوابة الوفد- جهاد عبد المنعم :

أعلنت الشركة المصرية للاتصالات عن نتائج أعمالها عن العام المالى المنتهى فى ديسمبر 2014، والتى أظهرت نمواً ملحوظاً فى أعمال الخدمات المقدمة لعملائها، سواء عملاء المسكن أو عملاء المؤسسات والشركات،

الأمر الذى يعكس تنفيذ الشركة لاستراتيجيتها المرتكزة على تحقيق احتياجات عملائها، والعمل على مقابلة متطلباتهم المتطورة، وقد أظهرت النتائج تحقيق الشركة لإجمالى إيرادات مجمعة بلغ 12٫158 مليار جنيه، وذلك بزيادة قدرها 9.15% مقارنة بالعام السابق.
وقد حققت الخدمات المقدمة لعملاء المسكن وعملاء المؤسسات والشركات نسبة نمو بلغت 8.3% مقارنة بعام 2013، وذلك مدفوعة بنمو الطلب على خدمات الإنترنت فائق السرعة «البرودباند» الذى يعد بمثابة المستقبل الحقيقى للاتصالات؛ حيث حققت الخدمات المقدمة لعملاء المسكن من خدمات الصوت الثابت والإنترنت فائق السرعة، نسبة نمو بلغت 4.8% مقارنة بعام 2013، كما حققت الخدمات المقدمة للشركات والمؤسسات نسبة نمو قدرها 14% مقارنة بعام 2013، كذلك حققت الخدمات المرتكزة على شركاء التنمية والعملاء الدوليين نسبة نمو قدرها 9.8% مقارنة بعام 2013.
وقد بلغ الربح قبل الفوائد والضرائب والإهلاكات والاستهلاكات 3٫841 مليار جنيه خلال عام 2014، بنسبة نمو قدرها 4.2% مقارنة بعام 2013، بينما بلغ صافى الربح بعد الضرائب 2٫031 مليار جنيه خلال 2014، وذلك بهامش ربح قدره 17%.
وقال المهندس محمد النواوى، العضو المنتدب والرئيس التنفيذى للمصرية للاتصالات، إن الشركة استطاعت خلال عام 2014 أن تتحرك بخطى ثابتة نحو تنفيذ استراتيجيتها المرتكزة على السعى نحو تحقيق متطلبات عملائها، مشيراً إلى أن النمو الملحوظ فى الخدمات المقدمة للعملاء يؤكد إدراك الشركة لثراء السوق المصرى العظيم ذلك السوق الشاب المتنامى ومتطلباته المتطورة التى تتجه نحو خدمات نقل البيانات والإنترنت فائق السرعة «البرودباند».
وأضاف «النواوى» أن حصول هذا الجيل الشاب المبدع على احتياجاته الاتصالاتية جعل المصرية للاتصالات تضع نصب أعينها تطوير البنية الأساسية الشخصية، التى تتيح للعميل تحقيق ذاته وسيادته و«بدايته الجديدة»، ولذلك قامت الشركة بإنفاق استثمارى ضخم بلغ نحو مليارى جنيه من أجل تنفيذ خطة طموحة لإحلال الكابلات النحاسية بكابلات الألياف الضوئية، الأمر الذى سيتيح للعملاء الحصول على خدمات إنترنت فائقة السرعة تواكب احتياجاتهم المستقبلية، مشيراً إلى أن الشركة استطاعت خلال عام 2014 أن تتجاوز المستهدف من خطة الإحلال بإمكانية توصيل ما يزيد على 2 مليون عميل، وأنها تتطلع إلى الانتهاء من إمكانية توصيل 4 ملايين عميل بتكنولوجيا الألياف الضوئية بحلول نهاية العام الجارى.
وأكد «النواوى» كذلك، أن المصرية للاتصالات تسعى إلى تحقيق متطلبات العملاء دائمى السعى نحو الحصول على خدمة اتصالات متكاملة من خلال التحول المرتقب إلى مشعل اتصالات متكامل، والانفتاح على كامل مساحة سوق الاتصالات، مشيراً فى هذا الصدد إلى أن المصرية للاتصالات تمتلك كنزا بشرياً ضخماً قوامه 50 ألف موظف وعامل، ينتشرون فى أكثر من ألفى موقع ونحو 320 مركزاً لخدمات المبيعات على مستوى الجمهورية، يتفانون فى خدمة عملاء الشركة الأجلاء، وينتظرون بكل أمل إشارة البدء لتقديم خدمات المحمول، والمنافسة العادلة داخل سوق الاتصالات المصرى العظيم.
وأشار «النواوى» كذلك إلى عمليات التطوير على المستويين الفنى والبشرى التى شهدتها الشركة فى إطار استعداداتها للحصول على رخصة تقديم خدمات المحمول، والتى كان من أهم أركانها تنفيذ خطة اللامركزية فى اتخاذ القرار، وتحقيق الريادة الإقليمية التى تمكن القيادات الإقليمية من اتخاذ القرارات والمشاركة بشكل أساسى فى تحديد أولويات العمل بما يخدم تحقيق متطلبات العملاء فى مختلف المناطق والمحافظات، كذلك كانت عمليات التدريب المستمر للكنز البشرى من العاملين بأحدث الأدوات والتطبيقات التى تواكب التطورات التقنية المتسارعة.
كما أكد «النواوى» على استراتيجية المصرية للاتصالات المرتكزة على العميل، وأن الإنفاق الاستثمارى الذى أنفقته الشركة خلال عام 2014 فقط بلغ أكثر من 2.5 مليار جنيه، وهو ما يزيد على إجمالى الإنفاق الاستثمارى للشركة خلال السنوات الثلاث الماضية، وذلك من أجل تطوير شبكة الإتاحة ومقابلة احتياجات العملاء المتطورة خاصة فى مجال الإنترنت فائق السرعة ونقل البيانات، مشيراً إلى أن منتهى أمل الشركة وكنزها البشرى هو الفوز بالمزيد من رضاء عملائها الأجلاء.

أهم الاخبار