"البنتاجون" يغازل قراصنة الكمبيوتر

تكنولوجيا

السبت, 06 أغسطس 2011 07:04
سان فرانسيسكو- د ب أ:

تتبنى وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) في الآونة الأخيرة فلسفة تقوم على التقرب من قراصنة الكمبيوتر وتشغيلهم معها بدلا من محاربتهم.

 

وقررت وكالة مشروعات الأبحاث الدفاعية المتقدمة (داربا)، التابعة للبنتاغون استحداث برنامج خاص يقوم على إغراء قراصنة الكمبيوتر بالعمل لصالح الحكومة في مجموعة متنوعة من المشروعات الخاصة بتطوير الإنترنت.

وقام القرصان السابق بيتر زاتكو وهو الآن مدير أحد مشروعات الوكالة بتقديم البرنامج أول

أمس الخميس في مؤتمر"بلاك هات" للقراصنة قائلا إن ما يسمى برنامج التتبع الإلكتروني السريع يعتزم تمويل ما يتراوح بين 20 و100 مشروع سنويا.

وقال زاتكو إن المشروع مصمم لتضييق الفجوة بين الحكومة ومجتمع القراصنة .

وتابع زاتكو وفقا لتقرير في موقع (انفورماشن ويك) قائلا "إن طريقة عمل الحكومة، تجعل من المستحيل

تقريبا للشركات الصغيرة والباحثين والقراصنة أن يحصلوا على المال من أجل الأبحاث دون التخلي عن الملكية الفكرية أو يجري شراؤها والاستحواذ على الشركة.. أريد أن أجعل الأمر أسهل".

ويستهدف المشروع القضاء على الروتين في تقديم العطاءات للحكومة من أجل العقود الإلكترونية وتسريع العملية من خلال الموافقة على تلك العطاءات أو رفضها في غضون 20 يوما من تسلمها. كما انه يعطي القراصنة ميزة مهمة أخرى من خلال السماح لهم بالاحتفاظ بالحقوق التجارية لعملهم، في حين يحصل البنتاجون على حقوق الحكومة.

أهم الاخبار