"عصر العلم" تعد قاعدة بيانات للباحثين المصريين

تكنولوجيا

الخميس, 04 أغسطس 2011 20:20
كتب – محمد السيد علي:

أعلنت جمعية "عصر العلم" بالاشتراك مع الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء عن انتهاء المرحلة الأولى من إعداد قاعدة بيانات متكاملة للكفاءات العلمية من المصريين الحاصلين على درجة الدكتوراة من الجامعات المصرية والجامعات الأجنبية خلال الفترة من 1990 إلى 2009.

 

 وكشفت الإحصائيات عن حصول45 ألفا و955 رسالة دكتوراة، تم الحصول عليها من الجامعات المصرية و3 آلاف و898 رسالة من الجامعات الأجنبية, بخلاف  الرسائل التي تم منحها من كليات التربية الرياضية، ورياض الأطفال.

وبلغ عدد رسائل الدكتوراة التي منحت في تخصصات الطب البشري 12ألفا و756 رسالة دكتوراة، في تخصصات كليات العلوم 6 آلاف و239 رسالة دكتوراة، وفي تخصصات كليات الزراعة4 آلاف و893 رسالة دكتوراة، وتخصصات كليات الهندسة 3 آلاف و286 رسالة دكتوراة.

صرح بذلك الدكتور حسن أبو العنين القائم بأعمال رئيس مجلس إدارة جمعية عصر العلم،  كاشفا عن نتائج بحث القاعدة العلمية للحاصلين على درجة الدكتوراة من الجامعات المصرية والأجنبية" إن نحو 45.955 شخصاً حصلوا على الدكتوراة من الجامعات المصرية خلال 19 عاما، منهم 29.347 شخصا من الذكور بنسبة تبلغ 63.9% و16.608 من الإناث بنسبة 36.1%.

من ناحية أخرى، صرح اللواء أبو بكر الجندي رئيس الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء أن عدد المصريين الحاصلين على درجة الدكتوراة من الجامعات الأجنبية خلال الفترة من 1990 إلى 2009، بلغ نحو 3 آلاف و898 شخصا، منهم 3 آلاف و232 من الذكور بنسبة 82.1% و666 من الإناث بنسبة 17.1%، وطالب الجندي بزيادة المخصصات المالية للبحث العلمي، وذلك لأهمية العائد منها، والذي يمثل قيمتها أعلى كثيراً من الموارد المخصصة لها.

وأضاف، أن عدد الحاصلين على الدكتوراة من الجامعة الأمريكية بلغ 891 شخصا ومن ألمانيا وانجلترا 728 شخصا واليابان 462 شخصا وفرنسا 225 شخصا وكندا 193

شخصا، وروسيا 114 شخصا، والنمسا 69 شخصا، وإسبانيا 63 وبولندا 51 شخصا، وباقي الدول 344 شخصا.

وأضاف الجندي، إن المشروع يتم تنفيذه، بناء علي بروتوكول تعاون  بين جمعية عصر العلم والجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، مشيرا إلي أن  المشروع يتم علي مرحلتين، حيث تم الانتهاء من المرحلة الأولي، وجارٍ تنفيذ المرحلة الثانية، التي سيتم فيها استكمال قاعدة البيانات، لتشمل جميع الحاصلين على درجة الدكتوراة قبل عام 1990، وكذلك إنشاء خريطة للمراكز البحثية المصرية وتجهيزاتها.

 أوضح أن  قاعدة البيانات، سيتم إتاحتها على شبكة الإنترنت للجميع حتي يستطيع كافة الباحثين والدارسين التعرف على العلماء المصريين في الداخل والخارج وعلى تخصصاتهم ومجالاتهم البحثية المختلفة، والتواصل معهم بسهولة ويسر.

وتابع أبو العنين أن الجمعية تنظر للبحث العلمي كقيمة ضرورية للمجتمع ككل من خلال الشراكة بين كافة القائمين على دعم هذا المجال حيث تعتمد فلسفة العمل بالجمعية على الرغبة في أداء دور مجتمعي جيد يتمثل في الربط بين الباحثين والجهات المقدمة للدعم، ونحن لدينا دوائر أساسية نعمل بها مثل التنقيب والرعاية والتنمية للنهوض بالبحث العلمي، خاصة أن الإحصاءات المعلنة توضح أن الدول العربية تخصص من ناتجها المحلي نحو 0.3 % فقط للبحث العلمي والابتكار التكنولوجي في حين أن هذه النسبة في متوسطها تصل إلى 2.5% في الدول الغربية، كما تؤكد أن نصيب المواطن العربي من ميزانية البحث والابتكار العلمي والتكنولوجي سنويا لا تتجاوز 2-3 دولارات للفرد في حين أنها تصل إلى نحو700 دولار في الولايات المتحدة.

ولفت إلى أن جمعية عصر العلم هي جمعية أهلية غير هادفة للربح، ونستهدف من وراء تأسيسها الارتقاء بمجالات المعرفة والثقافة والعلوم الحديثة، تأسست بغرض المساهمة في نشر الثقافة العلمية وتعزيز أهمية البحث العلمي والتعليم والعمل على تحقيق التواصل والتفاعل بين العلماء المصريين فى الداخل والخارج والمساهمة في حل مشكلات المجتمع وتقديم مقترحات بالحلول المناسبة .

من جهة أخرى، أشار الدكتور سعد السيد حسن مدير الجمعية إلى أن المرحلة الثانية للمشروع سيتم فيها أيضاً بناء خريطة متكاملة لإمكانيات المراكز البحثية وتجهيزاتها المعملية، بالتعاون مع وزارة التعليم العالي وأكاديمية البحث العلمي حتى تكون هناك خريطة متكاملة للبحث العلمي في مصر.

ولفت إلي أن بروتوكول التعاون الموقع بين الجمعية والجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء يهدف إلي التخطيط الجيد للتنمية البشرية في مصر من أجل الارتقاء بالمجتمع إلي مستوي التفكير العلمي في كافة المجالات، وإعداد مشروعات مشتركة علي المستوي البحثي والإحصائي .

وأوضح أن البروتوكول تضمن  تبادل الخبرات العلمية والفنية بين الباحثين والخبراء من كلا الجانبين، والتعاون في عقد ندوات وورش عمل تهدف إلي أهمية البحث العلمي وأهمية الوعي الإحصائي في كافة المجالات، وتقوم لجنة متخصصة مشتركة بمتابعة سيره بين الجانبين، والتي يحق لها أن تطلب إضافات أو تعديلات علي البروتوكول، كما سيتم إبرام اتفاقات فرعية بين الطرفين تتضمن التفاصيل الخاصة بتنفيذ وتفعيل هذا البروتوكول وذلك بالنسبة لكل حالة على حدة.

 وتم توقيع البروتوكول  بين  اللواء أبو بكر الجندي رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، والدكتور عصام شرف رئيس مجلس إدارة جمعية عصر العلم ورئيس الوزراء الحالي، لدعم دور  جمعية عصر العلم بهدف المساهمة في بناء قاعدة علمية صلبة أساسها البيانات والمعلومات والمعرفة لتوفير المناخ العلمي الذي يساهم في تطوير المجتمع والارتقاء بالعنصر البشري.

ويعد الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء هو الجهة المسئولة عن توفير الإحصاءات والبيانات والبحوث والدراسات في المجالات المختلفة اللازمة لكافة مؤسسات الدولة ويعمل علي دراسة بناء قواعد بيانات علمية للمساهمة في دعم اتخاذ القرارات المبنية علي الأدلة.

الجدير بالذكر أن عصر العلم هي جمعية أهلية غير هادفة للربح تأسست عام 2010، ويرأسها الدكتور أحمد زويل كرئيس فخري، وهى تستهدف من وراء تأسيسها الارتقاء بمجالات المعرفة والثقافة والعلوم الحديثة .

أهم الاخبار