إنذار الطوارئ عبر المحمول بأمريكا

تكنولوجيا

الأربعاء, 11 مايو 2011 20:02

قال مسئولون أمريكيون إنهم بصدد إنشاء نظام إنذار جديد لحالات الطوارئ لإشعار المواطنين بالخطر مباشرة عبر هواتفهم المحمولة.

ولن يستخدم النظام إلا لبث رسائل من الرئيس ذات بعد قومي وطابع استعجالي، أو لإشعار الزبناء بمخاطر وشيكة في المنطقة، وبحالات أخرى، مثل الأطفال المفقودين.
ولن يستطيع المشتركون في الشبكات المنخرطة في هذه المنظومة القدرة على الانسحاب من رسائل الإنذار
الرئاسية، لكن سيكون في إمكانهم اختيار عدم التوصل ببرقيات من مصدر أقل مستوى.
وقال عُمدة نيويورك مايكل بلومبرغ إن المنظومة –التي تدعى الشبكة الشخصية للتنبيه المتموضع- سيكون بإمكانها إرسال رسائل حتى في حال اكتظاظ نظم الاتصالات، كما حدث بعد وقوع هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول على
نيويورك وواشنطن.
وينتظر أن تبدأ المنظومة في العمل بهاتين المدينتين بنهاية هذه السنة، وفي غضون السنوات المُقبلة في باقي البلاد.
وكان الكونجرس الأمريكي قد وافق عام 2006 على إنشاء هذه المنظومة وذلك بموجب قانون شبكة الإشعار بالطوارئ.
ولم يتسن لوكالة الأسوشييتد برس الحصول على معلومات عن تكاليف هذه المنظومة من الناطق الرسمي باسم اللجنة الفيدرالية للاتصالات.
وقال عمدة نيويورك إن على المسئولين أن يضعوا في اعتبارهم سلامة المواطنين وأن يحرصوا على بعث الرسائل الهاتفية لتجنب استفحال الهلع.

أهم الاخبار