رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

إدارة جو بايدن تضيف قيودًا جديدة على موردي هواوي

تكنولوجيا

الجمعة, 12 مارس 2021 16:53
إدارة جو بايدن تضيف قيودًا جديدة على موردي هواويجو بايدن وهواوي

كتبت - منة الله جمال:

قالت مصادر إن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن عدلت هذا الأسبوع تراخيص الشركات للبيع لشركة هواوي الصينية، مما فرض مزيدًا من القيود على الشركات من توريد العناصر التي يمكن استخدامها مع أجهزة 5G.

 

قال مصدران إن التغييرات قد تعطل العقود الحالية مع هواوي التي تم الاتفاق عليها بموجب تراخيص سابقة تم تغييرها الآن، وتُظهر الإجراءات أن إدارة بايدن تعزز موقفها المتشدد بشأن الصادرات إلى Huawei، صانع معدات الاتصالات السلكية واللاسلكية المدرجة على القائمة السوداء التجارية بسبب مخاوف تتعلق بالأمن القومي للولايات المتحدة.

 

رفضت متحدثة باسم وزارة التجارة الأمريكية التعليق، قائلة إن معلومات الترخيص تخضع للسرية، ورفضت متحدثة باسم هواوي التعليق.

 

تم منح تراخيص التصدير الأولية من قبل وزارة التجارة بعد أن تم إدراج الشركة في القائمة السوداء التجارية للوزارة في عام 2019، الشروط الجديدة لهذا الأسبوع تجعل التراخيص القديمة أكثر اتساقًا مع سياسات الترخيص الأكثر صرامة المطبقة في الأيام الأخيرة لإدارة دونالد ترامب.

 

في يناير، قررت إدارة ترامب رفض 116 ترخيصًا بقيم اسمية يبلغ مجموعها 119 مليار دولار، والموافقة فقط على أربعة تراخيص بقيمة 20 مليون دولار  وفقًا لوثيقة وزارة التجارة التي اطلعت عليها رويترز، ينقسم معظم الذين تم رفضهم إلى ثلاث فئات رئيسية: الذاكرة، والسماعة والأجهزة الأخرى، وتطبيقات الشبكة.

 

بين عامي 2019 و 2020، وافقت الإدارة على تراخيص للشركات لبيع ما قيمته 87 مليار دولار من السلع والتكنولوجيا لهواوي، بحسب الوثيقة، التراخيص جيدة بشكل عام لمدة 4 سنوات.

 

وأشار أحد المصادر إلى أنه في حين أن القيود الجديدة المفروضة على تلك التراخيص تضر ببعض الموردين، فإنها تعمل أيضًا على تكافؤ الفرص بين الشركات، حيث حصل بعضها على تراخيص بموجب سياسات أقل تقييدًا.

 

وفقًا لأحد الرخص المنقحة التي اطلعت عليها رويترز، والتي دخلت حيز التنفيذ في 9 مارس، لا يجوز استخدام العناصر "مع أو في أي أجهزة 5G، وهو تفسير واسع يحظر العنصر من الدخول إلى جهاز 5G حتى لو لم يكن له علاقة بشبكة 5G.

 

يتم وضع الشركات على القائمة السوداء للتجارة، والمعروفة باسم "قائمة الكيانات"، بسبب مخاوف تتعلق بالأمن القومي والسياسة الخارجية، وتواجه تراخيص البيع بشكل عام معيارًا من الرفض المحتمل.

أهم الاخبار