رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

للمرة الثانية.. اعتقال بريء بسبب تقنية التعرف على الوجه

تكنولوجيا

السبت, 11 يوليو 2020 22:31
للمرة الثانية.. اعتقال بريء بسبب تقنية التعرف على الوجهتقنية التعرف على الوجه
كتبت - منة الله جمال:

أدت تقنية التعرف على الوجه الزائفة إلى القبض على شخص بريء، وفقًا لصحيفة ديترويت فري برس، ألقت الشرطة القبض على رجل بزعم وصوله إلى سيارة شخص، وأخذ هاتفه وألقى به.

 

أشار التعرف على الوجه إلى مايكل أوليفر كمشتبه به محتمل، وقد تعرفت عليه الضحية في قائمة صور على أنه الشخص الذي أتلف هاتفه، تم اتهام أوليفر بتهمة جناية السرقة خلال حادثة في مايو 2019، وقال إنه لم يرتكب الجريمة وأيدت الأدلة دعواه.

 

الجاني، الذي تم تسجيله في لقطات تم التقاطها عبر الهاتف، لا يبدو

مثل أوليفر، لسبب واحد، لديه وشم على ذراعيه، ولا يوجد أي شيء ظاهر على الشخص في الفيديو.

 

عندما التقط محامي أوليفر صورًا له إلى الضحية ومساعد المدعي العام، اتفقوا على أن أوليفر قد أخطأ في تحديد هويته،ورفض قاضي في وقت لاحق القضية.

 

تم استخدام تقنية التعرف على الوجه في حالة أوليفر قبل دخول القواعد الجديدة حيز التنفيذ، يمكن لشرطة ديترويت الآن استخدامه فقط للتحقيق في الجنايات العنيفة.

 

ليست هذه هي المرة الوحيدة التي يقوم فيها الضباط في المدينة باعتقال شخص بشكل خاطئ، وفي قضية رفيعة المستوى في وقت سابق من هذا العام، اعتقلوا واحتجزوا روبرت ويليامز لمدة 30 ساعة تقريبًا بسبب جريمة لم يرتكبها، وهاتان هما أول حالتين معروفتين لاعتقالات خاطئة نابعة من تقنية التعرف على الوجه الزائفة.

 

أعادت بعض شركات التكنولوجيا التي عملت على التعرف على الوجه، تقييم مواقفها في مجال التكنولوجيا، وقالت شركة آي بي إم إنها لن تطور التعرف على الوجه للأغراض العامة؛ لمخاوف تتعلق بحقوق الإنسان.

 

أوقفت أمازون استخدام الشرطة لـ Rekognition مؤقتًا، ولن تبيع Microsoft تقنية التعرف على الوجه إلى أقسام الشرطة حتى تكون هناك قواعد فيدرالية ترتكز على حقوق الإنسان.

أهم الاخبار