رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ذكرى 30 يونيو.. قطاع الاتصالات يحقق أعلى معدل نمو في عهد السيسي

تكنولوجيا

الجمعة, 26 يونيو 2020 16:17
ذكرى 30 يونيو.. قطاع الاتصالات يحقق أعلى معدل نمو في عهد السيسيالرئيس السيسي يلتقي رئيس الوزراء ووزير الاتصالات
كتبت - منة الله جمال:

يدرك الرئيس عبد الفتاح السيسي منذ توليه الرئاسة في عام 2014، أن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أصبح من أهم القطاعات التي تحتاج إلى تطوير في البنية المعلوماتية، خصوصًا وأن مصر على بعد خطوات قليلة من تحقيق الحلم وهو مشروع مصر الرقمية.

 

شاهد.. وزير الاتصالات: الرئيس السيسي وجه بتطوير شبكة الإنترنت

 

وجه الرئيس السيسي بضخ الاستثمارات في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وأهمها على الإطلاق والذي أحدث نقلة نوعية في خدمة الإنترنت هو مشروع تطوير البنية التحتية للاتصالات التي جعلت مصر ترتفع للمركز الثاني على مستوى أفريقيا في متوسط سرعة الإنترنت بعدما كان ترتيبها الـ 40 من أصل 43 دولة وهو مالا يليق بمكانة دولة بحجم مصر.

ولعل فيروس كورونا المستجد كشف عن أهمية الخطوات الاستباقية التي قامت بها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بتكليفات من الرئيس السيسي، نحو التحول الرقمي وتقديم الخدمات الحكومية المرقمنة، وهو ما جعل شبكة الإنترنت تتحمل الضغوط غير المسبوقة التي تتعرض لها كل يوم فقد ارتفعت الأحمال على الخدمة بنسبة 99% واستطالت ساعات الذروة لتصل إلى 15 ساعة في اليوم.

 

وقد ارتفعت معدلات نمو قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتمكن خلال العام المالي الماضي 2018/2019 من تحقيق ناتج محلي يقدر بنحو93.4 مليارجنيه، بمعدل نمو بلغ نحو 16.6%، كما بلغ إجمالي الاستثمارات المنفذة في القطاع 35.77 مليارجنيه، وبلغت نسبة مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي للدولة نحو 4%.

وبلغ عدد مشتركي التليفون المحمول نحو 95.7 مليون مشترك بنهاية يناير الماضي، وبلغ عدد مستخدمي الانترنت نحو 40.9 مليون مستخدم، وبلغ عدد مشتركي ADSL نحو 7.24 مليون مشترك، فيما بلغ عدد مستخدمو الإنترنت فائق السرعة والإنترنت عن طريق المحمول

نحو 44.20 مليون مستخدم.

 

وأخذت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على عاتقها بناء الإنساء المصري من خلال تنمية المهارات الرقمية للشباب، في اطار العمل على إعداد وبناء الكوادر البشرية بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لقيادة عمليات التحول الرقمي، كما تم إطلاق الاستراتيجية الوطنية للذكاء الاصطناعي بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

كما تولي وزارة الاتصالات بقيادة الدكتور عمرو طلعت أهمية خاصة لدعم الابداع التكنولوجي وريادة الأعمال من خلال إطلاق مبادرة "فرصتنا.. رقمية" التى تشرف على تنفيذها هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات إيتيدا، وكذلك تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات.

 

ودخلت مصر في عهد الرئيس السيسي مجال تصنيع الالكترونيات، من خلال المبادرة التي أطلقها في عام 2015 لتصميم وصناعة الإلكترونيات وتم طرح أول تليفون محمول يحمل علامة صنع في مصر بالسوق المحلى، كما تم إطلاق برنامج للشراكة مع القطاع الخاص لتشجيع الاستثمار ورعاية ودعم الشركات المحلية الناشئة العاملة في مجالات تصميم الإلكترونيات، والجيل الصناعي الرابع، ونظم إنترنت الأشياء.

ومن أهم المشروعات التي تضعها وزارة الاتصالات في مقدمة اهتماماتها التحول الرقمي بتنفيذ المشروع القومى للبنية المعلوماتية للدولة بالتعاون مع هيئة الرقابة الادارية لربط أكثر من 70 قاعدة بيانات حكومية ببعضها، ومشروع  نقل الحكومة إلى العاصمة الادارية الجديدة والتى تمثل نقلة نوعية فى الأداء الحكومى لحكومة رقمية تشاركية بالتعاون مع القوات المسلحة ووزارة التخطيط.

كما تم تشكيل المجلس الأعلى للأمن السيبراني ليتولى مسؤولية إعداد استراتيجية وسياسات وبرامج وخطط تأمين

البنى التحتية للاتصالات والمعلومات الحرجة لكافة قطاعات الدولة يتبع مجلس الوزراء، ويرأسه وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ووضع المجلس الخطة الاستراتيجية للأمن السيبرانى للارتقاء بمستوى الاستعداد لمواجهة المخاطر السيبرانية في شتى قطاعات الدولة.

 

وفي محور خدمات الاتصالات تم طرح رخص خدمات الجيل الرابع والهاتف الثابت الافتراضي على الشركات، ووقعت الشركات الأربع العاملة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على اتفاقية الحصول على الرخصة والحصول على الترددات المتفق عليها في 2016، وترتب عليه ورود نحو 1.1 مليار دولار أمريكي بالإضافة إلى نحو 10 مليار جنيه مصري، إلى خزينة الدولة.

 

وأنشئت الوزارة المركز القومي لمراقبة جودة خدمات الاتصالات التابع للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بالقرية الذكية في يوليو 2019 بهدف إجراء قياس دوري لجودة خدمات الصوت والانترنت المقدمة من شركات الاتصالات العاملة في مصر.

ووضعت وزارة الاتصالات خطة استراتيجية لتطوير البريد المصري لإعادة صياغة دوره؛ ليصبح منفذا رئيسيا للخدمات الحكومية المتكاملة، وتأسيس المركز اللوجيستي للبريد في مطار القاهرة الدولي وفقاً لأحدث المعايير الدولية لتعزيز قدرات البريد المصري في تقديم الخدمات اللوجيستية وخدمات التجارة الإلكترونية الدولية، كما يساهم المركز في تسهيل عمليات تقديم خدمات التجارة الإلكترونية الخاصة بالدول الأفريقية.

وساهمت الوزارة في تعزيز ريادة مصر في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات باستضافتها لفعاليات المؤتمر العالمى للاتصالات الراديوية وجمعية الاتصالات الراديوية تحت رعاية وتشريف الرئيس السيسي في أكتوبر 2019؛ وفازت مصر برئاسة مكتب اللجنة الفنية المتخصصة للإعلام والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالاتحاد الأفريقي في دورتها الثالثة للفترة 2019-2021، بإجماع الأصوات.

كما تم انتخاب مصر لرئاسة المكتب التنفيذي لمجلس الوزراء العرب للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في نوفمبر 2018 بإجماع الأعضاء لمدة عامين، وأنشأت وترأست مصر مجموعة العمل الإفريقية للذكاء الاصطناعي والتي تضم خبراء من 8 دول هم مصر وغانا وكينيا ومالي والجزائر والكاميرون وإثيوبيا واوغندا.

ومن منطلق دور وزارة الاتصالات نحو المسئولية المجتمعية وفي إطار المبادرة الرئاسية لدمج وتمكين متحدي الإعاقة التي تم اطلاقها في مايو 2016، أنشأت الأكاديمية الوطنية لتكنولوجيا المعلومات للأشخاص ذوي الإعاقة، والمركز التقنى لخدمات الاستغاثة للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة كأول مركز من نوعه على مستوى الشرق الأوسط وأفريقيا.

أهم الاخبار