رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ألمانيا وفرنسا تبدأن.. العالم يتجه نحو السيارات الكهربائية بعد كورونا

تكنولوجيا

الخميس, 04 يونيو 2020 21:45
ألمانيا وفرنسا تبدأن.. العالم يتجه نحو السيارات الكهربائية بعد كوروناالسيارات الكهربائية
كتبت - منة الله جمال:

كجزء من خطة التحفيز التي تبلغ قيمتها 130 مليار يورو، ستطلب ألمانيا من كل محطة بنزين في البلاد تركيب محطات شحن للسيارات الكهربائية.

 

وبحسب ما أوردته رويترز، تتضمن حزمة التحفيز هذه دعمًا لمشتري السيارات الكهربائية والضرائب لمعاقبة امتلاك سيارات الدفع الرباعي الكبيرة والمولدة للتلوث.

 

وفقًا لهيئة مرور السيارات الألمانية، من أصل 168،148 سيارة مسجلة في مايو، كانت 3.3% فقط تعمل بالكهرباء، في عام 2019، كانت أقل من اثنين بالمائة من السيارات الجديدة المسجلة في ألمانيا كهربائية.

 

ويقول الخبراء إن انخفاض المبيعات

يمكن أن يعزى إلى المخاوف بشأن إبقاء السيارات مشحونة، وقال دييجو بياسي، رئيس شركة Quercus Real Assets والمؤسس المشارك لها لرويترز: "نحن نعلم أن 97% من سبب عدم قيامهم بشراء السيارات الكهربائية هو قلق المدى، الخطوة الألمانية هي طريقة لمحاولة إصلاح قلق النطاق هذا لأنه يعني أنك تعرف أن محطة البنزين مفتوحة دائمًا".

 

في العام الماضي، حددت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل هدف الحصول على مليون

محطة شحن كهربائية في جميع أنحاء ألمانيا بحلول عام 2030.

 

وضمان أن محطات الوقود يمكنها أيضًا تزويد المركبات الكهربائية تحرك الإبرة نحو هذا الهدف، لكنها لن تكون كافية؛ ألمانيا لديها فقط حوالي 15000 محطة بنزين، نزولًا من حوالي 40.000 في عام 1965؛ لتصبح السيارات الكهربائية هي القاعدة، ستحتاج ألمانيا إلى 70.000 محطة شحن على الأقل و 7000 محطة شحن سريع.

 

ليست ألمانيا وحدها في الترويج للمركبات الكهربائية كجزء من استراتيجياتها الاقتصادية بعد فيروس كورونا، في مؤتمر صحفي الأسبوع الماضي، أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن حزمة حوافز مماثلة بقيمة 8 مليار يورو تهدف إلى جعل فرنسا أكبر منتج للسيارات النظيفة في فرنسا.

"
"

أهم الاخبار