رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزير الاتصالات: سنبدأ المرحلة الثانية من مشروع رفع كفاءة الإنترنت فى مصر

تكنولوجيا

الثلاثاء, 02 يونيو 2020 21:02
وزير الاتصالات: سنبدأ المرحلة الثانية من مشروع رفع كفاءة  الإنترنت فى مصرالدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات
كتبت - منة الله جمال:

عمرو طلعت: الأحمال على شبكة الإنترنت تضاعفت بنسبة 99%

وعدد المشتركين بالإنترنت الثابت 8 ملايين والمحمول 95 مليون مشترك

تطبيق صحة مصر يخفف العبء عن الخط الساخن 105

 

لولا المشروع الضخم لرفع كفاءة البنية المعلوماتية، ما تحملت شبكة الإنترنت الأحمال غير المسبوقة.. جملة قالها الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، قولًا واحدًا بشأن قدرة الشبكة على تحمل الضغوط الهائلة، فى ظل البقاء فى المنزل لفترات طويلة مع الإجراءات التى فرضها فيروس كورونا المستجد.

 

أكد الدكتور عمرو طلعت أن أنماط استخدام المواطنين للإنترنت تغيرت خلال أزمة فيروس كورونا المستجد، وباتوا يعتمدون عليه فى كل شيء سواء التعليم والتدريب عن بُعد والعمل من المنزل أو عقد الاجتماعات أون لاين بمختلف التطبيقات.

 

قال طلعت إن هذه الممارسات والاستخدامات الجديدة ستستمر حتى بعد انتهاء الوباء وتتحول لطرق معتادة فى الاستخدام، موضحًا أنه سيتم البدء فى المرحلة الثانية من رفع كفاءة شبكة الإنترنت لمواجهة هذه الأعباء.

 

أشار وزير الاتصالات إلى أنه لولا مشرع رفع كفاءة شبكة الإنترنت على مستوى الجمهورية منذ عام 2019 بتكلفة حوالى 30 مليار جنيه، ما تحملت الشبكة الضغوط الهائلة والأحمال غير المسبوقة مع بقاء الناس فى المنزل وارتفاع عدد ساعات الذروة؛ لتصل إلى 15 ساعة فى اليوم.

 

أوضح طلعت أن الأحمال والضغوط على شبكة الإنترنت ارتفعت للضعف بنسبة 99% بعد انتشار فيروس

كورونا بمصر فى مارس الماضى، حسب تقرير الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات الأخير لشهر رمضان.

 

لفت طلعت إلى أن عدد المشتركين بالإنترنت الثابت يقترب من 8 ملايين، والمحمول 95 مليون مشترك، مؤكدًا أن الوباء نبه الناس وجعل قطاع أكبر من المواطنين يقبل على استخدام الإنترنت فى مختلف مناحى الحياة، وهو ما يتطلب وضع خطة لمواصلة الاستثمار فى دعم الشبكة.

 

تابع طلعت أن الرئيس عبدالفتاح السيسى وجه باستمرار قطاع الاتصالات فى تطوير منظومة وبنية الإنترنت خاصة، لاستيعاب احتياجات الاستخدام الكثيف خلال الفترة الحالية، نتيجة تداعيات انتشار فيروس كورونا، والدور المتعاظم الذى يلعبه فى حياة المواطن سواء فى التعليم وتلقى الخدمات الحكومية وممارسة العمل.

 

وكشف الدكتور عمرو طلعت عن أسباب عدم الرد فى بعض الأحيان على الخط الساخن 105 الخاص بوزارة الصحة والسكان؛ للرد على استفسارات فيروس كورونا المستجد، والتى تتمثل فى الضغوط المتزايدة على الخط.

 

وشدد على أن وزارة الاتصالات وأجهزة الدولة كافة، تتعاون وتدعم جهود وزارة الصحة فهى الخط الأول فى مواجهة الوباء، مشيرًا إلى أنه تم دعم وتزويد عدد القائمين على الخط الساخن، ليصل إلى قرابة 450 حتى الآن.

 

كما أشاد الدكتور عمرو طلعت بتطبيق صحة مصر، الذى دشنته وزارة الصحة، لمتابعة المواطنين لكل المستجدات حول فيروس كورونا، والإبلاغ عن الحالات، موضحًا أنه سيخفف العبء ويرفع الضغط عن الخط الساخن 105.

 

وقال وزير الاتصالات إن التطبيق ممتاز ويمكن للمواطن تنزيله على هاتفه المحمول للتواصل ومتابعة الإجراءات والتفاعل وتوجيه الأسئلة حول الأعراض التى يشعر بها ومن ثم توجيهه للطريقة الأنسب للعلاج.

 

كما أكد وزير الاتصالات أن العمل جارٍ على مشروع انتقال الحكومة للعاصمة الإدارية الجديدة، ومن ضمنه ميكنة الأعمال الحكومية واستحداث برامج لتطوير الأداء الحكومى، موضحًا أن الحكومة بأكملها تقوم بجهد هائل فى هذا الشأن.

 

وأشار طلعت إلى أن وزارة الاتصالات مسؤولة عن إعداد وتأهيل وحدات التحول الرقمى داخل كل وزارة، من خلال تدريب العاملين بهذه الوحدات، أما الشق الثانى فهو تدريب كل الموظفين المنتقلين للعاصمة الإدارية على التطبيقات التى سيتم استخدامها فى إنجاز أعمالهم.

 

لفت وزير الاتصالات إلى الخطة العاجلة لتقديم حزم من الخدمات الحكومية عبر الإنترنت فى إطار مشروع التحول الرقمى، موضحًا أن فيروس كورونا سرع من وتيرة العمل على مشروع مصر الرقمية.

 

وعن تجربة الامتحانات الإلكترونية، قال وزير الاتصالات: «نجحنا بنسبة مرضية فى امتحانات الصف الأول والثانى الثانوى ولم نتلق شكوى واحدة، بالتنسيق والتعاون مع وزارة التربية والتعليم».

 

وفى الوقت الذى ينشغل فيه عمالقة وادى السيلكون وعلى رأسهم موقع تويتر بأزمة توقيع الرئيس الأمريكى دونالد ترامب أمرًا تنفيذيًا بخصوص منصات السوشيال ميديا، قال وزير الاتصالات، إن مصر تتعامل وفق قانون حماية البيانات، بخصوص مراقبة مواقع ووسائل التواصل الاجتماعى.

 

أضاف طلعت أن مصر يحكمها القانون وهو واضح للغاية فى دور الدولة وحدودها فى مراقبة وسائل التواصل الاجتماعى، وقال: «ماشيين بالقانون 1000% ونطبقه بحذافيره».

أهم الاخبار