رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قريبًا.. الهواتف الذكية ستتعرق لتخفض حرارتها

تكنولوجيا

الخميس, 23 يناير 2020 23:37
قريبًا.. الهواتف الذكية ستتعرق لتخفض حرارتهاالهواتف الذكية ستتعرق
كتبت - منة الله جمال :

 

ابتكر العلماء الصينيون طبقة معدنية للأجهزة الإلكترونية تقربهم خطوة نحو  تصميم هاتف ذكي يتعرق عندما يصبح الجو حارًا للغاية حتى يبرد نفسه.

 

مايكروسوفت تتعرض لخرق أمني في بيانات العملاء

 

 طور العلماء طبقة أساسها المعدن سمكها ثلاثة أضعاف سماكة شعرة الإنسان، مما أدى إلى انخفاض درجة حرارة تشغيل الأجهزة الإلكترونية عن طريق ترشيح الماء عندما يتحول هذا إلى الغاز ويبخر ، فإنه يأخذ معه الحرارة الزائدة التي تنتجها الإلكترونيات.

قالت صحيفة ديلي ميل البريطانية إن العلماء الذين طوروا الأسلوب المبتكر، أوضحوا أنه مكلف حاليا للاستخدام على نطاق واسع، ولكنهم يبشرون بإمكانية التطبيق المستقبلي.

 

أضاف العلماء أنه يمكن تطبيقه على جميع التقنيات، بما في ذلك الأجهزة الإلكترونية المحمولة مثل أجهزة الحاسوب اللوحية والهواتف، والمساعدة في تجنب ارتفاع

درجة الحرارة.

قال الباحث البارز في جامعة "شنغهاي جياو تونج" روزو وانج، إن تطوير الإلكترونيات الدقيقة يفرض متطلبات كبيرة على تقنيات إدارة الحرارة الفعالة، مشيرًا إلى أن جميع المكونات مضغوطة بإحكام، ويمكن أن تصبح الرقائق ساخنة للغاية.

 

وأضاف: "على سبيل المثال، بدون نظام تبريد فعال يمكن أن تتعرض هواتفنا إلى انهيار النظام وحرق أيدينا إذا قمنا بتشغيلها لفترة طويلة أو تحميل تطبيق كبير".

 

تشمل الأساليب الحالية للحفاظ على برودة الإلكترونيات استخدام المراوح أو المواد القابلة للتغيير، مثل الشمع والأحماض الدهنية التي تذوب عند زيادة الحرارة وتمتص الطاقة الحرارية الزائدة.

 

لكن الخبراء يقولون إن هذه الطرق غير فعالة

نسبيا، كما أن تحول الماء من السائل إلى الغاز لديه القدرة على تبديد عشرة أضعاف هذه الكمية من الطاقة.

 

وفي دراسة نشرت الأربعاء في دورية "جول"، نشر الباحثون نتائج بحثهم التي استخدمت أقل من 0.3 جرام من المواد وحققت نتائج مهمة، وقاموا بطلاء ثلاث صفائح ألومنيوم مساحتها 16 سنتيمترا مربعا بطلاء معدني مصمم للعرق.

 

ووضع الطلاء الذي يطلق عليه "إم آي إل-101 سي آر"MIL-101 (Cr) ، على 3 شرائح، لكل منها سمك مختلف وتسخينها على شريحة ساخنة، وصلت الطبقة غير المطلية إلى 60 درجة مئوية بعد 5.2 دقيقة، بينما استغرقت الرقاقة ذات طبقة الطلاء الرقيقة ضعف هذا الوقت ولم تصل إلى 60 درجة مئوية حتى بعد 11.7 دقيقة، ووصلت الرقاقة ذات الطبقة السميكة إلى درجة 60 مئوية بعد تسخين 19.35 دقيقة.

 

ومقارنةً بالرقاقة غير المطلية، خفضت الشريحة المطلية درجة حرارة الرقاقة إلى 7 درجات مئوية عند تشغيل الجهاز بأحمال ثقيلة لمدة 15 دقيقة.

أهم الاخبار