"دراجون" أول مركبة فضاء تابعة للقطاع الخاص

تكنولوجيا

الثلاثاء, 22 مايو 2012 20:03
دراجون أول مركبة فضاء تابعة للقطاع الخاص
واشنطن - أ ش أ:

أطلقت شركة "سبيس إكس" الأمريكية بنجاح اليوم المركبة "دراجون" غير المأهولة في أول رحلة تقوم بها مركبة تابعة للقطاع الخاص إلى محطة الفضاء الدولية.

تم إطلاق المركبة من قاعدة كاب كانافيرال بمركز كندي للفضاء في فلوريدا، وهي عبارة عن مختبر مداري سيطير بسرعة تزيد عن 32 ألف كيلومتر في الساعة، وهي خطوة لم تقم بها حتى الآن سوى الولايات المتحدة وروسيا وأوروبا واليابان.
ومن المقرر أن تصل المركبة إلى مقصدها، إذا سارت الأمور وفقا للخطة المقررة، يوم الجمعة القادم، حيث سيستخدم طاقم المحطة الفضائية

الدولية ذراع المحطة لالتقاط المركبة للالتحام بها.
وتبلغ حمولة المركبة أكثر من 500 كيلوجرام تشمل علامات تذكارية وملابس ووجبات طعام وتجارب للطلاب.. وسوف يقوم رواد الفضاء بتحميل السفينة في طريق عودتها بأشياء لم تعد المحطة في حاجة إليها، ومن المقرر أن تعود المركبة إلى المحيط الهادى في غرب كاليفورنيا في 31 مايو الجاري.
وقد استثمرت ناسا أكثر من 380 مليون دولار في قدرات الشحن التجاري في مركبة "سبيس إكس"، ودخلت
"سبيس إكس" في تعاقد بمبلغ 6ر1 مليار دولار مع ناسا للقيام بـ 11 مهمة لتزويد محطة الفضاء الدولية ببعض المستلزمات.. وقال مسئولون في الشركة إن هذه الرحلات يمكن أن تبدأ في وقت لاحق من هذا العام.ويأتي الإطلاق الناجح للمركبة اليوم الثلاثاء بعد ثلاثة أيام من محاولة فاشلة لإطلاقها في اللحظات الأخيرة حيث اكتشف كمبيوتر الطيران ارتفاعا طفيفا في الضغط في غرفة الاحتراق بالمحرك، وقد قام المهندسون لاحقا باستبدال صمام الاختبار المعيب.
وتتطلع وكالة الفضاء الأمريكية إلى الشركات الخاصة للقيام بعمليات النقل منخفضة الارتفاع المداري للأرض، وذلك مع تركيز ناسا على تطوير الجيل القادم من المركبات الفضائية التي يمكن أن تذهب إلى وجهات أبعد مثل الكويكبات أو المريخ.


 

أهم الاخبار