فيليبس: سنترك بصمة واضحة وإيجابية فى أفريقيا

تكنولوجيا

الثلاثاء, 15 مايو 2012 20:52
فيليبس: سنترك بصمة واضحة وإيجابية فى أفريقيا
كتب - كاظم فاضل :

أعلنت فيليبس للإلكترونيات عن بدء الدورة الثالثة لجولتها الإفريقية من القاهرة حتى كيب تاون خلال الفترة من ١٤ مايو الجاري وحتى ١٦ أغسطس ٢٠١٢ والتي تهدف لرفع مستوى الوعي حول الرعاية الصحية والإضاءة  الموفرة في تعزيز أسلوب الحياة في أفريقيا.

 وقال رونالد دي يونج، نائب الرئيس التنفيذي لشركة فيليبس إننا ملتزمون بالقيام بأعمال مستدامة طويلة الأجل من شأنها ترك بصمة واضحة وإيجابية في أفريقيا، وأنه من المتوقع أن تحقق جنوب الصحراء الإفريقية معدل نمو يبلغ نحو  6٪ في عام 2012  وأن طموحنا يتمثل في تعزيز تواجدنا بحيث نحظى بتواجد قوي في هذه القارة وذلك من خلال تطوير الكفاءات المحلية وتكوين منظمات قوية، وفتح قنوات توزيع وطرق لتيسير الوصول لهذه الأسواق بالإضافة إلى ابتكار وتوفير الحلول المناسبة لظروف الدول الإفريقية والتي تلبي مختلف المتطلبات والاحتياجات المحلية.

وسوف تقطع جولة فيليبس من القاهرة إلى كيب تاون ١٢ ألف كيلومتر وتعبر ١١ دولة و١٧ مدينة فى أفريقيا تستعرض خلالها ابتكارات الشركة وتواصلها المستمر مع عملائها والمنظمات غير الحكومية والحكومات ووسائل الإعلام حول مواضيع تتعلق بالتحديات الرئيسية التي تواجه أفريقيا في الوقت الحالي، بما في ذلك: رعاية الأم والطفل والرعاية الصحية للمرأة، وتوفير الطاقة باستخدام تكنولوجيا ثنائيات انبعاث الضوء وحلول

الإضاءة باستخدام الطاقة الشمسية.

ويستمر تركيز جولة فيليبس على الاهتمام برعاية الأم والطفل والرعاية الصحية للمرأة، ودعم الأهداف الإنمائية للألفية وفقاً للأمم المتحدة، حيث تركز الأهداف على الحد من معدلات وفيات الأطفال وتحسين صحة الأم. وتكرس شركة فيليبس جهودها لتوفير مجموعة متنوعة من أجهزة الموجات فوق الصوتية والمراقبة والمعلومات الإكلينيكية والحلول الخاصة برعاية المرضى اللازمة لرعاية الأمهات والأطفال، ويتم الاعتماد على هذه الأجهزة في العديد من المجالات الطبية بدءً من متابعة الحمل والولادة، والرعاية في مرحلة ما بعد الولادة ورعاية المواليد والأطفال، ومرحلة الانتقال إلى المنزل.

وتقوم فيليبس بتقديم دورات تدريبية متخصصة في مجال رعاية الأم والطفل في جميع الأسواق التي تمر بها الجولة، وتعليقاً على ذلك، صرح جي جي فان دونجن، نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة فيليبس أفريقيا قائلاً: "لا شك أن التدريب والتعليم من الأمور الهامة للغاية ولذلك نعتني بصفة خاصة بتوفير التدريب الإكلينيكي في جميع مراحل هذه الجولة. وإذا كان توافر المعدات الطبية اللازمة من الأمور الضرورية، إلا أن مسئوليتنا لا توقف عند هذا الحد، حيث

نلتزم أيضاً بتعريف الأطباء وتمكينهم من استخدام هذه المعدات من خلال توفير التدريب والتعليم الإكلينيكي المتخصص. في الوقت الذي نعمل على تطوير النظم الأكثر بديهية، قد يحتاج الأطباء إلى الأدوات التي من شأنها مساعدتهم على اكتشاف وتشخيص مختلف الحالات المرضية بصورة أفضل."

تسعى  "فيليبس" خلال الجولة أيضا لتسليط الضوء على الفوائد المستمرة الناتجة عن تكنولوجيا LED للإضاءة، والتي تقدم حلولاً لبعض القضايا الرئيسية وتتيح العديد من الفرص أمام القارة الإفريقية في الوقت الحالي – بما في ذلك الكفاءة في استخدام الطاقة والتعامل مع تغير المناخ وندرة الموارد، وتوفير السلامة والأمن في المدن، وزيادة الإنتاجية في المكاتب، وتعزيز الإحساس بالصحة والعافية.

وتستطيع تكنولوجيا LED الجديدة، عند دمجها مع أحدث التطورات في مجال البطاريات والطاقة الشمسية أن توفر أيضا إضاءة عملية جيدة ذات جودة عالية في المناطق الريفية التي يعيش فيها حالياً أكثر من 500 مليون أفريقي بدون كهرباء. سوف تقوم فيليبس بتعزيز حلولها الجديدة لإضاءة الشوارع والمناطق والتي تعتمد على تكنولوجيا  LEDالتي تعمل بالطاقة الشمسية والتي توفر إضاءة فعالة من حيث التكلفة ويمكن الاعتماد عليها. ومن المقرر أن تعقد فيليبس أيضا جولة لكرة القدم الأفريقية تحت الأضواء الكاشفة بالاستعانة بتكنولوجيا  LED التي تعمل بالطاقة الشمسية لتسليط الضوء على هذه التطورات. 

الجدير بالذكر أن شركة فيليبس مارست أعمالها في أفريقيا بشكل مكثف لأكثر من قرن، وتعهدت بتنفيذ خطة استثمارية طموحة على مدى السنوات المقبلة حيث ستقوم بزيادة حجم أعمالها بصورة كبيرة من خلال الاعتماد على طرح منتجات وحلول مبتكرة تصممها خصيصاً لكي تلبي احتياجات شعوب القارة الإفريقية المتنامية.
 

أهم الاخبار