رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

دراسة: الفيس بوك لن يكون بديلاً للتفاعل المباشر بين الناس

تكنولوجيا

الخميس, 03 مايو 2012 18:09
دراسة: الفيس بوك لن يكون بديلاً للتفاعل المباشر بين الناس
كتب - حمدى مبارز:

كشقت دراسة نشرتها صحيفة "يو إس إيه تودى" الأمريكية أن موقع التواصل الاجتماعى " فيس بوك" وغيره من المواقع المعروفة لم ولن تكون بديلا للمحادثات والحوارات المباشرة وجها لوجه بين البشر.

واوضحت الدراسة التى قامت بها شركة "كيلر فاى جروب" للاستشارات والابحاث،  انه رغم النجاح الباهر للفيس بوك فى التواصل بين الناس فى مختلف انحاء العالم، وما يمكن وصفه بالتحول الدراماتيكى فى التكنولوجيا والعلاقات الانسانية، الا ان النظرة المتعمقة ترى ان "الفيس بوك" ربما يكون مجرد تواصل مجرد من المشاعر الحقيقية، ولا يمكن بأى حال من الاحوال ان يكون بديلا ناجحا عن المواجهة المباشرة بين الناس وبعضهم البعض.
ووفقا للتعداد السكانى، اظهرت الاحصاءات أن عددًا كبيرًا من الناس يعيشون بمفردهم فى الولايات المتحدة حاليا اكثر من اى وقت مضى. وبلغ العدد 31مليون امريكى اى ما يعادل 28% من العائلات الامريكية تقريبا. وحتى وقت قريب كان

الامريكيون يهاجرون من المدن الكبيرة الى الضواحى، حيث المنازل الكبيرة المتلاصقة والجيران الكثر، إلا أن الانترنت وفرت أنماطًا وطرق جديدة وقوية للتواصل بين الناس، حتى وان كانت هناك عزلة جسدية.
ومع ذلك فإن هذا النوع من التوصل لم يكن بديلا كافيا للتفاعل المباشر بين الناس. وقالت الصحيفة انه تمت دراسة المحادثات والحوارات داخل الجمهور الامريكى خلال السنوات الست الماضية، كما تم اجراء نفس الدراسات على مجتمعات اخرى مثل بريطانيا والمكسيك واستراليا وكوريا الجنوبية وروسيا لتأكيد ما تم التوصل اليه من نتائج، وركزت الدراسات على جميع اشكال الحوارات سواء كانت وجها لوجه ام على الانترنت ام بالهاتف.
وقد توصلت الدراسات التى اجريت على 2 مليون حوارا ومحادثة الى مجموعة من الحقائق ، منها ان 75% من المحادثات
فى الولايات المتحدة وحتى فى معظم الدول الاخرى لا تزال تتم عن  طريق التفاعل المباشر وجها لوجه، واقل من 10% تتم عبر الانترنت. كما كشفت الدراسات ان مواقع التواصل الاجتماعى اثرت سلبا على المحادثات والحوارات عبر البريد الالكترونى، ولكنها لم تؤثر بالخفض على التفاعل المباشر بين الناس وجها لوجه.
وتوصلت الدراسة الى ان المحادثات المباشرة بين الناس اكثر ايجابية ومصداقية، مقارنة بالمحادثات عبر الانترنت، حيث ان ما يقوله الناس عبر الانترنت يختلف تماما عما يقولونه وجها لوجه، ووصفت الدراسة المحادثات عبر الانترنت بأنها باردة، ولا تحمل الواقعية والمشاركة الحقيقية فى التفاعلات التى تتم عبر الاتصال المباشر .
واوضحت الدراسة ان التواصل التى تحققه وسائل الاعلام التقليدية مثل التليفزيون والصحف والراديو، افضل من ذلك الذى يتم عبر مواقع التواصل الاجتماعى على الانترنت. وختمت الدراسة بأن جميع اشكال الاتصال تكون جيدة، عندما يتم من خلالها تبادل الافكار والخبرات والمقترحات، وقالت الصحيفة ان "الفيس بوك" يكون وسيلة جيدة عندما يتم من خلاله التواصل مع صديق قديم يصعب التواصل معه وجها لوجه، ولكن لا يمكن ان تحقق كل ما تريد من تبادل للافكار والاراء عبر الانترنت.

أهم الاخبار