الجزائر تنضم لمعاهدة التصدى لتهديدات الإنترنت

تكنولوجيا

الاثنين, 30 أبريل 2012 18:56
الجزائر تنضم لمعاهدة التصدى لتهديدات الإنترنت
الجزائر- (يو بي أي):

أعلن مدير الدراسات بوزارة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال الجزائرية محيي الدين أوحاج اليوم الاثنين أن الجزائر انضمت إلى منظمة "أمباكت" التي تمثل فضاء للتبادل من أجل التصدي للتهديدات عبر الإنترنت.

وقال أوحاج في تصريح للصحفيين بالعاصمة الجزائرية إن الجزائر كانت قد طلبت منذ ستة أشهر الانضمام إلى معاهدة "أمباكت" عن طريق الاتحاد الدولي للاتصالات السلكية واللاسلكية التي تعد

عضوا فيه وقد حظي طلبها بالترحيب.

واعتبر أن "التهديدات الإلكترونية يمكن أن تؤدي إلى الإتلاف الجزئي أو التام لكل أنظمة الحاسوب بل أسوأ حيث يمكن أن توقف منشآت بلد برمته" مذكرا بأن دولة من دول البلطيق كانت قد تعرضت قبل 5 سنوات إلى "حرب حقيقية" عبر الانترنت أوقفت

كل منشآتها.

وشدد على الأهمية التي يكتسيها التعاون المتعدد الأطراف والدولي في التصدي للتهديدات عبر الانترنت، مؤكدا أنه "لا يمكن لأي بلد حتى ولو كان قويا أن يتصدى بمفرده للهجمات عبر الإنترنت".

وقال أوحاج "إن الجزائر عازمة على تقديم مساهمتها في هذا المجال لا سيما الاستفادة من خبرة الدول الاخرى الأكثر نجاعة في هذا المجال".

وخلص إلى القول بأنه يتعين على الجزائر وضع تشريع خاص بالانترنت يسمح للقضاة بالبحث عن حق الدليل الافتراضي وغير المادي في فضاءات الانترنت.

 

أهم الاخبار