جوجل يخطئ فى تشخيص مرض النساء

تكنولوجيا

الخميس, 19 أبريل 2012 08:23
جوجل يخطئ فى تشخيص مرض النساء
واشنطن - أ ش أ:

أثبتت دراسة طبية حديثة أجراها باحثون أمريكيون أن هناك واحدة من كل أربع نساء تقوم بشراء أدوية غير صحيحة بعد التشخيص الطبى الخاطئ لحالتهن المرضية والذى يقومن بإجرائه عبر محرك البحث الاشهر عالميا "جوجل" على شبكة الانترنت.

وقال الباحثون إن النساء تعانين من مشاكل صحية حرجة بعد التشخيص الخاطئ لحالتهن المرضية، مؤكدين أن واحدة من كل أربع نساء قد اشترت دواء خاطئا بعد التشخيص غير الطبى وغير محترف لأنفسهم على شبكة الانترنت، وواحدة من كل

عشرة تعانين من آثار جانبية ضارة نتيجة لذلك.
وأظهرت الدراسة التى أجريت على ألف امرأة أن نصف إجمالى النساء قمن بتشخيص حالتهن وشراء أدوية دون التحقق من الطبيب المعالج أو الصيدلى المختص إذا كان العقار صحيحا، حيث أكدت نسبة مماثلة منهن أنهن سيسعين الى علاج المشاكل الطبية بأنفسهن قبل اللجوء الى إستشارة الطبيب المختص.
وأكدت واحدة من بين عشرة نساء أنهن يترددن فى مناقشة
المشاكل الصحية اللائى يعانين منها مع باقى أفراد العائلة تجنبا للضجة، بينما علق ثلثى النساء أن إمضاء وقت طويل فى إنتظار رد الطبيب أجبرهم على البحث عن إستشارة طبية عبر شبكة الانترنت، بينما أشار ربع النساء أنهن يشعرون بالرهبة من التحدث الى الطبيب.
وكانت أغلب الاعراض التى تعانى منها النساء تتلخص فى مشاكل النوم، الصداع، الاكتئاب، ألام العضلات، الحكة والشعور بالاجهاد والتعب، وقد تعرض خمس إجمالى النساء الى الاشتباه الخاطىء فى إصابتهم بالامراض الخطيرة مثل سرطان الثدى، فى حين أن العديد منهن قد تم تشخيصهن بشكل خاطىء بأنهن يعانين من إرتفاع ضغط الدم، الربو أو مرض القلاع.


 

أهم الاخبار