رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الصين تدخل عصر الانترنت المحمول

تكنولوجيا

الخميس, 12 أبريل 2012 00:57
الصين تدخل عصر الانترنت المحمول
بكين - شنخوا:

يغير الانتشار المتزايد لشبكة الانترنت  المحمولة وضع الانترنت فى الصين من جهة, ويحدث عددا ضخما  من الفرص   التجارية للمؤسسات الصينية من جهة أخرى. بيد أن تحويل هذه الفرص   الى أرباح سيستغرق وقتا. 

    قال هنرى يانج, مؤسس مجموعة ايريسرتشى للاستشارات , ان عدد مستخدمى الانترنت  يتجاوز 500 مليون شخص   فى الصين, ولكن زيادة عدد المستخدمين في البلاد تباطأت خلال السنتين الماضيتين, بينما ارتفع عدد مستخدمى الانترنت  عبر الهواتف المحمولة بصورة حادة. 
    وتابع "اعتقد ان الحصة الديموغرافية فى ازدياد مستخدمى الانترنت  الصينيين تتوجه الى النهاية. ويأتى الآن عصر الانترنت  المحمول." 
    وقال يوى يونغ فو, الرئيس  التنفيذى لـ"يوسى ويب", متصفح الانترنت  المحمول الرائد فى الصين, لمراسل وكالة أنباء ((شينخوا)), انه ليست هناك شركة انترنت منفردة, فقد ساد الانترنت  المحمول فى العالم, والوقت ممتاز حاليا للمؤسسات الصينية لتخرج الى العالم. 
    وقال ان "مستخدمى الانترنت  الصينيين يطلبون تصفح مواقع الانترنت  ذات الجودة العالية, وفى رأيى, ذلك يتجاوز ما فى الولايات  المتحدة. وأثق بأن مزيدا من مؤسسات الانترنت  الصينية ستتقدم وتتوجه الى الخارج." 
    يذكر أن "يوسى ويب" تمتلك الآن أكثر من 300 مليون مستخدم وتناسب برامجها أنظمة التشغيل مثل آندرويد, اي او اس , وسيمبيان. 
    وقال يوى ان "يوسى ويب" تمتلك 20 بالمائة من حصص   السوق فى الهند وانها تخطط لدخول سوق الولايات المتحدة. 
    وفى حين ازداد استخدام الانترنت  المحمول, تواجه مؤسسات الانترنت  مشاكل تحويل الفرص   الى وحدة تجارية فعالة يمكن أن تنتج الأرباح , ويعانى البعض   من العجز. 
    وأشار كاى-فو لى, الرئيس  السابق لـ"قوقل الصين", الى أن الألعاب  على الانترنت  تتمتع بأفضل الآفاق لكسب  الأرباح , مضيفا بأن صعود مواقع الشبكات الاجتماعية  يوفر منصات لتشغيل الألعاب  على الانترنت . 
    وقال ان "فى الماضى, كان الصغار  قوة رئيسية تلعب الألعاب . ولكننا نرى أن الرجال والنساء وحتى كبار السن يلعبون الألعاب  على موقع الفيسبوك أو على هواتفهم المحمولة." 
    وسيضطر منتجو الألعاب  مثل سيقا أو نينتيندو أن يطوروا لوحات المراقبة لألعابهم الخاصة بتكلفة عالية. بيد أن شركات الألعاب  مثل زينقا تتمتع بالتكاليف المنخفضة ولكن بنطاق واسع من المستخدمين مع ظهور "اي باد" والهواتف الذكية. 
    ويجلب انخفاض   أسعار الهواتف الذكية أيضا المزيد من الفرص   للانترنت  المحمول. وقال لى ان من الممكن شراء هاتف  ذكى بقيمة

ألف  يوان أو 158.3 دولار أمريكى فى الوقت الراهن, وهذا قد يؤدى الى تكاثر مستخدمى الانترنت  المحمول. 
    وقال لى "اننا قد رأينا مزيدا من الألعاب  على الانترنت  تنتقل الى الأجهزة المحمولة فى السنوات الماضية وكثيرا من الشركات حولت الاتجاه الى الأرباح ." 
    واحتل اقتصاد الانترنت  فى الصين 5.5 بالمائة من اجمالى الناتج المحلى بالبلاد خلال عام 2010, محتلا المرتبة الثالثة فى العالم, حسب  تقرير وارد من مجموعة بوستن للاستشارات  وهى شركة لادارة الاستشارات . 
    وساهمت شبكة الانترنت  فى بريطانيا, التى احتلت المرتبة الأولى, فى اجمالى الناتج المحلى بنسبة 8.3 بالمائة. وجاءت بعدها كوريا الجنوبية, حيث  بلغ الرقم 7.3 بالمائة. 
    ويتوقع أن يزداد اقتصاد الانترنت  فى الصين بمتوسط 6.9 بالمائة خلال السنوات الأربع القادمة, حسب  مجموعة بوستن للاستشارات . 
    وقال هاننو فيركاسالو, نائب رئيس  شركة آربيترون موبايل, وهي شركة دولية لبحوث الاعلام  والتسويق, ان "عدد مستخدمى الانترنت  المحمول يزداد بسرعة جدا فى الصين. وهذا الازدياد ضمن  أسرع الاقتصاديات الكبرى. ولذلك, أعتقد أن هذا يتطلب الاهتمام الدائم." 
    وقد أدى تزايد استخدام الانترنت  الى ازدهار التجارة الالكترونية فى أكبر البلدان سكانا. وشكل موقع "تاوباو", سوق تجارية مشابهة لـ"إيباى" ومواقع ناشئة أخرى للتجارة الالكترونية شكلت  تهديدا لتجار التجزئة التقليديين الحقيقيين. 
    وقد تطور حجم التجارة الالكترونية بشكل واسع وخلق وفرة من الفرص   التجارية. وتقوم المزيد من المؤسسات صغيرة  ومتوسطة الحجم بتنمية شؤونها على الانترنت . 
    وقال كاى-فو لى "انها منصة مفتوحة للتنمية وانه يجب على المؤسسات الشابة امساك فرصتها."

أهم الاخبار