رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جامعة النيل تناقش وضع البحث العلمى علي أجندة مرشحى الرئاسة

تكنولوجيا

السبت, 31 مارس 2012 22:27
جامعة النيل تناقش وضع البحث العلمى  علي أجندة مرشحى الرئاسة
خاص – بوابة الوفد:

تنظم جامعة النيل بالتعاون مع لجنة الحريات بنقابة الصحفيين غدا الأحد،مؤتمر البحث العلمي التطبيقي الأول 2012 ، تحت عنوان "مستقبل البحث العلمي في مصر جامعة النيل ..تجربة من الواقع" بالقاعة الكبرى بالطابق الرابع بنقابة الصحفيين في الساعة الحادية عشر صباحا.

ويستعرض المؤتمر  آفاق البحث العلمي في مصر والتحديات الراهنة، والبحث عن سبل مواجهة معوقات تمويل البحوث، إضافة إلي استعراض حصاد 5 سنوات للبحث العلمي التطبيقي لطلبة وباحثي جامعة النيل في خدمة المجتمع، وأهمية تأسيس كيان وطني لمشروع مستقبل النهضة البحثية في مصر، والبحث العلمي علي أجندة مرشحي الرئاسة المصرية.
يشارك الدكتور إبراهيم بدران رئيس المجمع العلمي ووزير الصحة الأسبق والذي سيلقي الكلمة الافتتاحية للمؤتمر، والدكتور معتز خورشيد وزير التعليم والبحث العلمي السابق، والدكتورة فينيس كامل جودة وزيرة البحث العلمي السابقة، ، والدكتور طارق خليل رئيس جامعة النيل، والدكتور مصطفي غانم نائب رئيس الجامعة للبحوث، والدكتورة سهام نصار رئيس قسم الإعلام بجامعة حلوان، ونقيب الصحفيين ممدوح الولي،

الكاتب الصحفي سعد هجرس، ومحمد عبد القدوس مقرر لجنة الحريات بالنقابة.
ووجهت الجامعة  الدعوة إلي فضيلة مفتي الجمهورية الدكتور علي جمعة رئيس مؤسسة مصر الخير، والي بعض مرشحي الرئاسة وهم عمرو موسي، عبد المنعم أبو الفتوح، حمدين صباحي، أبو العز الحريري، حازم صلاح أبو إسماعيل، وأيضا الدكتور محمد البرادعي، والداعية عمرو خالد،لمناقشة وضع البحث العلمي في البرامج الانتخابية لكل مرشح.
وتنظم الجامعة، علي هامش المؤتمر، معرض البحوث التطبيقية التي أنجزها طلاب وباحثو الجامعة علي مدي السنوات الخمس الماضية وبلغت نحو 15 بحثا.
وقال الدكتور طارق خليل رئيس جامعة النيل، إن اهتمام الجامعة بالبحث العلمى التطبيقى، يأخذ أولوية الجامعة فى إستراتجيات النهوض بالبحث العلمى وخدمة المجتمع، وتحقيق النمو الإقتصادى لتحسين المستوى المعيشى وحل المشاكل المتأصلة فى حياة المواطن المصرى.
وأضاف خليل إن جامعة النيل أنشأت بهدف دعم
الأبحاث ذات المردود السريع على نهضة وتقدم المجتمع، كما نعمل على التعاون مع كافة المراكز البحثية بالدولة وأكاديميات البحث العلمى والجامعات الحكومية العريقة وربط الأبحاث بالصناعة المصرية وقطاع الأعمال لحل كثير من المشاكل التكنولوجية القائمة وتحسين القدرة التنافسية للشركات مع تشجيع قوى الإبتكار لريادة الأعمال وتشجيع المشروعات الصغيرة لخلق فرص عمل جديدة وواعدة للشباب.
واوضح أن الهدف الرئيسى من وراء المؤتمر هو فتح الباب لحوار مجتمعى والتوعية بأهمية البحث العلمى فى التقدم ووضعها على أولويات البرامج الإنتخابية لمرشحى الرئاسة. كما أسعدنا كثيرا التعاون مع نقابة الصحفيين التى سارعت بإستضافة المؤتمر وقابلته بالترحيب والدعم، ونتمنى أن يكون المؤتمر بادرة أولى تتكرر سنويا على الأقل للإستمرار فى تشجيع المؤسسات الخاصة والحكومية على الاستثمار فى البحث العلمى.
يذكر أن جامعة النيل هي جامعة بحثية لا تهدف للربح، تسعى لرفع جودة التعليم ودعم البحث العلمي المقدم في مصر، وتتميز الجامعة ببرامجها الفريدة للدراسات العليا ومراكز الأبحاث المجهزة على أعلى مستوى وهذا بالإضافة إلى البرامج الجامعية المتميزة، تتطلع جامعة النيل إلي أن تصبح رائدة في مجالات التكنولوجيا وإدارة الأعمال في مصر ودول المنطقة وتصب الرؤية الخاصة بالجامعة باتجاه المصلحة العامة لمصر، عن طريق دعم المجتمع التكنولوجي بإمداده بالكوادر المؤهلة للقيادة.
 

أهم الاخبار