رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حملة على الفيس بوك وتويتر لدعم مخترع مصرى

تكنولوجيا

الاثنين, 28 نوفمبر 2011 13:01
كتب-سالم عبد الغني :

دشنت الشركة المصرية لنقل البيانات " تى اى داتا " حملة خاصة على صفحات التواصل الاجتماعى الخاصة بها " فيس بوك وتويتر" لدعم المخترع المصرى الشاب المهندس هيثم دسوقى، فى مسابقة "نجوم العلوم" وتعد أضخم مسابقة عربية.

يتنافس في المسابقة  مئات من شباب المخترعين العرب لتقديم أهم وأفضل اختراع يمكنه أن يساهم فى تنمية المجتمع، حيث تمكن المخترع المصرى الشاب من الوصول لنهائى المسابقة بعد مشوار طويل، تفوق خلاله على نحو 7000 متسابق من مختلف الدول العربية، بفضل اختراعه المبهر "ملصقات استشعار تعمل باللمس"، ليخوض  الخميس المقبل المرحلة النهائية للمسابقة  فى دولة قطر.

النهائيات يتنافس فيها أربعة من شباب المخترعين العرب من الكويت وتونس ولبنان وسيحصل الفائز على 300 الف دولار تقديرا له

على اختراعه الهام، وسيتم بث نهائى المسابقة على الهواء مباشرة على قناةMBC4  الساعة التاسعة والنصف مساء.
تهدف الحملة للحشد الاعلامى للمهندس هيثم دسوقى لمساندته فى الفوز بالمسابقة، من خلال إطلاق حملة لدعمه على صفحات التواصل الاجتماعى وتخصيص ركن له مع اضافة رقم التصويت الخاص به حتى يتداوله الجميع ويتقاسموا صورة الصفحة الخاصة به على صفحاتهم ، ومن ثم تشجيع المصريين على التصويت له، خاصة وأن التصويت يحسم نسبة 50% من نتيجة المسابقة.
تأتى هذه الخطوة فى إطار حملة "حقق حلمك" والتى أطلقت منتصف هذا العام بمناسبة الاحتفال بمرور 10 سنوات  بهدف تشجيع الشباب لتحقيق أحلامهم وخروج أفكارهم
وإبداعاتهم إلى أرض الواقع.
يمكن ايضا المشاركة فى دعمه على الانترنت من خلال العنوان التالى http://www.facebook.com/Haitham.Desoky.support#!/Haitham.Desoky.support?sk          =wallويمكن إرسال رسالة تحمل الرقم 4 على رقم 94407 للتصويت له فى المسابقة ، حتى يتمكن من جمع أعلى الأصوات لحسم السباق.
هيثم دسوقي  متخصص في هندسة الاتصالات والإلكترونيات ويعمل "استاذ مساعد" فى كلية الهندسة جامعة النيل، وفى الوقت الذى كان يعمل فيه على تطوير فأرة كمبيوتر تعمل باللمس على شكل خاتم، قرر أن ينطلق باختراعه هذا إلى المستوى التالي وتطوير "ملصقات استشعار تعمل باللمس" .
ويعتمد هذا الأسلوب الجديد على الطاقة الكهروستاتيكية التي يمكن تطبيقها على الأسطح العازلة، مثل الخشب والبلاستيك والرخام والزجاج والقماش. وكان الهدف من هذا الاختراع هو تحويل الأسطح العازلة بسماكة محددة (الخشب، والزجاج، وغيرها) إلى أجهزة استشعار للمس أو شاشات مع ملصقات شفافة يتم تثبيتها على الجانب الآخر من واجهة التشغيل ويمكن للجميع مشاهدة اختراع هيثم الذى يتنافس به فى نهائيات " شاهد الفيديو:

أهم الاخبار