رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

دراسة: تقليل الملح لا يجعلك أكثر صحة

تغذية

الأربعاء, 06 يوليو 2011 18:06
كتبت– ولاء جمال جــبّــة:


ذهبت نتائج الدراسة التى قام بها باحثون فى جامعة أكستر إلى أن الفوائد المترتبة على تقليل كمية الملح في الطعام قد تتسم بقدر كبير من المبالغة؛ مشيرةً إلى أنه لا يجعل الإنسان أكثر صحة كما هو مشاع، بالإضافة إلى أنه لا يمنع النوبات القلبية أو السكتات الدماغية أو الموت المبكر.

وذكرت صحيفة (ديلى ميل) البريطانية أن نتائج الدراسة تتناقض مع جميع التوصيات التى أشارت لها الحكومة والأطباء، والتى تحث على خفض كمية الملح التى يتناولها الإنسان.

وخلصت الدراسة التى شملت 6500 شخص إلى أنه لا يوجد دليل قوى

على أن خفض مستويات الملح فى النظام الغذائى يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب أو الوفاة المبكرة، بل تبين العكس من ذلك، حيث يؤدي تقليل الملح إلى زيادة احتمالات الوفاة عند بعض المرضى الذين يعانون أمراضاً فى القلب.

وأشار الباحثون –أيضاً– إلى عوامل أخرى مثل أكل الفاكهة، وممارسة الرياضة، واتباع نظام غذائي منخفض الدهون، وعدم التدخين، باعتبارها تؤثر جميعها على صحة الفرد.

وذكرت الصحيفة أن نتائج هذه الدراسة واجهت انتقادات واسعة من قبل الحملات الصحية التى

تنادى يتقليل الملح فى الطعام، بالإضافة إلى بعض العلماء الذين يقولون إن هناك أدلة قوية تشير إلى أن خفض نسبة الملح فى الطعام يؤدي إلى حماية القلب من الأمراض؛ مرجعين السبب فى نتائج هذه الدراسة إلى أن أفراد العينة التي كانت محل الدراسة خفضوا من استهلاكهم للملح لفترات محدودة.

وختاماً، لفتت الصحيفة إلى الجهود التى تبذلها الحكومة بالتعاون مع الشركات المصنعة وشركات الوجبات السريعة، والمطاعم فى محاولة لحملهم على خفض كميات الملح فى منتجاتها؛ نظراً للأخطار المترتبة على زيادة الملح فى الطعام، حيث يتسبب فى زيادة مخاطر ارتفاع ضغط الدم والتى تؤدي إلى النوبات القلبية والسكتات الدماغية، لذلك ينصح للبالغين بتناول ما لا يزيد عن 6 جرامات من الملح يومياً، أى ما يعادل ملعقة واحدة.