رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

باحثون يؤكدون: النانو سيروي الأراضي الصحراوية

تغذية

الأربعاء, 15 يونيو 2011 21:09
الإسماعيلية – نسرين المصرى :

توصل باحثون مصريون بالاشتراك مع إدارة الصحراء النرويجية إلى توفير معالجة نقص مياه الري وتوفيرها عن طريق استخدام "تكنولوجيا النانو" والتى تعد من الطرق الحديثة فى الزراعة والتى ستكون لها أثرها الواضح خلال المستقبل القريب.

أكد الدكتور سعيد شحاتة المشرف العام بمشروع تطوير النظم الزراعية بالإسماعيلية والواقع بشرق قناة السويس أن المشروع من المشاريع الناجحة بشرق القناة والتى تعمل على نشر الإرشاد الزراعي وكل ما هو حديث فى المجال الزارعي لمزارعي الإسماعيلية وسيناء .

وأشار إلى أن تكنولوجيا النانو تم تطبيقها علي مساحة 8 أفدنة علي أرض المشروع وتم زراعتها بمحصول القمح صنف سخا 93 والذي أثبت نتائجها توفر أكثر من 30% من مياه الري المستخدمة فى ري هذا المحصول بتطبيق هذه التكنولوجيا فى الزراعة بالأراضي الصحرواية بما يعني أنه باستخدام هذه التكنولوجيا فى الأراضي الصحراوية والتى تعاني من نقص الشديد فى مياه الري سيتم زيادة الرقعة الزراعية بالأراضي الصحرواية بسيناء ومصر فى ظل المشكلة المستقبلية

المتوقعة بنقص مياه الري .

وأوضح الدكتور أحمد يسري القرداني المسئول عن تنفيذ التجربة علي أرض المشروع بالاشتراك مع السيد كرستيان أولسين بصفته مدير معهد ضبط الصحراء أن هذه التجربة التى تم تنفيذها عي أرض النظم الزراعية بشرق القناة هي الأولي من نوعها فى مصر، نظرا لما يتميز به هذا المشروع من وقوعه علي أرض سيناء وما يقوم به من تنمية فعلية لمدن القناة وسيناء .

وأكد أن تكنولوجيا النانو هي عبارة عن مخلوط من معادن الطين المختلفة بنسب معينة والتى يتم ضغطها بطريقة ميكانيكيا معينة ثم يتم حقنها بالتربة الرملية مع مياه الري بواسطة الماكينة الزراعية حيث يعمل مخلوط معادن الطين على توفير مياه الري وذلك عن طريق وزيادة درجة التشبع للتربة وزيادة المحتوي الرطوبي وكذلك زيادة السعة الحقلية وزيادة تماسك التربة

وتكوين بناء أرضي للتربة وهذه المميزات كلها تؤدي بدورها لإطالة فترات الري وحفظ مياه الري لمدة تزيد على ثلاث سنوات عند إضافتها إلي التربة الرملية وكذلك تساعد علي نسبة الإنبات وتقليل نسبة البخر والنتح من التربة وتحسين الخصائص الفيزيائية للتربة بالإضافة إلى العديد من المميزات الأخري .

وأشار إلى أنه قد تم تنفيذ هذه التجرية على مساحة 8 أفدنة بأرض مشروع النظم الزراعية بالإسماعيلية علي محصول القمح صنف سخا 93 وكانت نتائجه توفير ما يزيد على 700 متر مكعب من مياه الري حيث إن المعدل الطبيعي هو من 1800 إلي 2300 متر مكعب في حالة الزراعة التقليدية حيث يتم ري القمح من يومين إلى ثلاثة أيام فى الأراضي الصحراوية ومع استخدام تكنولوجيا النانو أدت إلى إطالة فترات الري إلي 6 ايام بين الرية والأخري مما أدي إلى توفير هذه الكمية من المياه التي يمكن عن طريقها زيادة مساحة الرقعة الزراعية فى الأراضي الصحراوية باستخدام هذه التكنولوجيا كما أدت إلي زيادة المحصول كما ونوعا حيث إن المعدل الطبيعي لصنف قمح سخا 93 يتراوح في الأراضي الصحراوية لسبعة إلى تسعة أرادب للفدان إلي أنه بعد استخدام هذه التكنولوجيا كان المعدل من 12 إلي 13 أردباً.