الخس .. يساعد على النوم

تغذية

الأحد, 01 مايو 2011 20:21
كتب- إبراهيم عبدالمعطي:

الخس من النباتات الورقية ذات المكانة الكبيرة لدى المصريين منذ عهد الفراعنة، وحملت المعابد رسوما تدل على اعتزازهم بالخس وتقديرهم لأهميته، وهو لديهم رمز للخصوبة،

لاحتوائه على فيتامين (أ) وفيتامين (هـ) ولهما دور في تقوية الجنس وتهدئة الأعصاب، ويُقال إن السر في كثرة ولادة الأرانب مداومتها على تناول الخس الذي يزيد قدرتها الجنسية وخصوبتها، مع الأخذ في الاعتبار أن الخس البري أقوى من الخس الموجود في الأسواق، لاحتواء "البري" على مواد مرة مقوية للجنس.الخس مهم في فصل الصيف، لأنه يلِّطف حرارة الجسم ويمنع العطش ويحمي من ضربات الشمس ويرطب المعدة ويهدئ حموضتها ويلين الأمعاء،
ويساعد الخس على النوم الهادئ ويقاوم الأرق، ويعالج السعال والحساسية وينشط الكبد ويعمل على تقوية الشعر، وله تأثير على الناحية النفسية، إذ يعالج التوتر والاكتئاب والصرع، ويفيد في إزالة روائح الثوم والبصل بتناوله بعدهما، ويعالج خفقان القلب ويمنع تكون الحصوات في المجاري البولية، ويستعمل في علاج الأمراض الصدرية للأطفال، ويزيد نضارة البشرة، ويسكن الآلام والالتهابات الجلدية ويقي من هشاشة العظام ويحافظ على الأسنان، ويُشار إلى فائدته في الوقاية من الزهايمر وتخفيض الوزن، وحمض الفوليك الذي يحتوي عليه الخس
مفيد للحوامل.

وعن الأمراض التي يعالجها الخس، تشير د. فايزة حمودة في كتابها "النباتات والأعشاب الطبية" إلى أن "الخس من الأغذية المنشطة لحركة الأمعاء، فهو بذلك يعتبر ملينا. كما يعالج الإمساك، ويدر البول، ويعالج الأرق ويهدئ الأعصاب ويقوي البصر، ويزيد من ادرار اللبن عند المرضعات".

وقال عنه أبو بكر الرازي "الخس يقطع العطش ويصلح الكبد ويمنع القيء".

وأشار ابن سينا إلى أنه "سريع الهضم.. إذا استعمل في وسط الشرب منع أعراض السكر.. ينفع من الأورام الحارة والحمرة طلاء.. ينفع من الهذيان.. نافع من العطش وحرارة المعدة والتهاباتها.. تناوله بالخل فاتح للشهية.. ينفع أكله من اليرقان ويدر البول والطمث".

أهم المواد التي يحتوي عليها الخس هي البروتين والدهون والكربوهيدرات وفيتامينات (أ) و(ب) و(ج) و(هـ) والحديد والفسفور والكالسيوم والنحاس واليود والكلور والزرنيخ والكاروتين والمغنسيوم والكوبلت.