رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سياسيون: بريطانيا مسئولة عن تأمين زيارة السيسي

تحقيقات وحـوارات

الخميس, 25 يونيو 2015 16:37
سياسيون: بريطانيا مسئولة عن تأمين زيارة السيسيجمال حشمت عضو مجلس شورى الإخوان
القاهرة– بوابة الوفد – نسمة أمين ودعاء أبو العزم:

أثارت دعوة رئيس الوزراء البريطانى ديفيد كاميرون للرئيس عبد الفتاح السيسى لزيارة بلاده غضب تنظيم الإخوان فبدأت تسعى جاهدة لعرقلة هذه الزيارة وإفسادها ما جعل جمال حشمت، عضو مجلس شورى الإخوان، يصدر بيانا يحث فيه أعضاء الجماعة ببريطانيا على استقبال الرئيس عبد الفتاح السيسى بالتظاهرات فور وصوله إلى لندن.

وأكد السياسيون أن جميع محاولات الإخوان لتخريب الزيارة مجرد آمال صعبة المنال وأن مصيرها سيكون محسوما بالفشل.

وقال الدكتور ناجى الشهابي، رئيس حزب الجيل الديمقراطى وعضو المجلس الرئاسى لائتلاف الجبهة المصرية، إن محاولة الإخوان إفساد زيارة الرئيس السيسى للندن يعد أمرا طبيعيا ومتوقعا، مشيرا إلى أن النجاح الحالى الذى حققته مصر مع الدول الأخرى أمر عصيب بالنسبة لجماعة الإخوان.

وأشار الشهابى إلى أن الإخوان فشلت فى الحشد والتظاهر بألمانيا من قبل ولن تستطيع الحشد أيضا فى بريطانيا، موضحا أن عدد

المنتمين لجماعة الإخوان بألمانيا أكبر من عددهم ببريطانيا ورغم ذلك لم ينجحوا فى تعطيل مسار الزيارة، مضيفا أن الجالية المصرية فى بريطانيا ستحبط جميع محاولات الإخوان.

وأكد الدكتور أحمد دراج، أستاذ العلوم السياسية وعضو الجمعية الوطنية للتغيير، أن الجماعة لن تنجح فى تنفيذ أى مخطط لعرقلة النتائج المرجوة من الزيارة مشيرا إلى أن هذه الزيارة ستجنى ثمارا كبيرة فى تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين فى عدة مجالات ولا سيما السياسية والاقتصادية .

وأضاف دراج أن بريطانيا ليس من السهل التلاعب بها وتعرضها لمثل هذه المؤامرات الخبيثة التى يتم التخطيط لها من قبل الجماعة، مؤكدا أن بريطانيا لن تنخدع بهذه المخططات وستنجح فى استقبال الرئيس السيسى استقبالا حافلا يليق

به.

واستنكر الدكتور رفعت السعيد، رئيس المجلس الاستشارى لحزب التجمع البيان، الذى أصدره جمال حشمت، عضو مجلس شورى جماعة الإخوان، قائلا: "الجماعة وقعت ومش هتقف تانى ولكنها مازالت تهابر دون جدوى".

وأضاف السعيد أن جماعة الإخوان أصبحت بلا قيمة ولن  تلتفت الدول إلى تصريحاتهم وأقاويلهم، مؤكدا أنهم فقدوا نفوذهم الذى كان يدعمهم فى معظم الدول.

وأوضح رئيس المجلس الاستشارى لحزب التجمع أن السفارة المصرية ليس من اختصاصها منع أى تظاهرات تنظمها الجماعة فى بريطانيا إذا استطاعت فعل ذلك ولكن الحكومة الانجليزية هى السلطة الوحيدة القادرة على التصدى للجماعة الإرهابية.

وقال الدكتور يسرى الغرباوى، الخبير السياسي في مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، إن بريطانيا تعد بمثابة معقل الإخوان المقيمين فى أوروبا لذلك تحاول جماعة الإخوان أن تستغل هذا الوضع لمحاولة اسقاط الرئيس عبد الفتاح السيسى

وطالب الغرباوى الجاليات المصرية فى بريطانيا بالتحرك لمواجهة الإخوان فى حال وجود أى أفعال غير لائقة بالرئيس السيسى، مضيفا أن الحكومة البريطانية هى من دعت الرئيس السيسى للزيارة وهى المجبرة على تأمين الأوضاع للرئيس والتصدى لأى أعمال شغب أو عنف.

أهم الاخبار