بعد أربعة أيام

مواطنون : الأسعار في رمضان نار .."الغرف التجارية "محصلش زيادة ..."حماية المستهلك" الدولار هو السبب

مواطنون : الأسعار في رمضان نار ..الغرف التجارية محصلش زيادة  ...حماية المستهلك الدولار هو السببسلع غذائيه
القاهرة - بوابة الوفد - علاء عبد الناصر

مع بداية أول أيام  شهر رمضان وازدياد شراء المواطنين لـ  "السلع الأساسية" رصدت بوابة الوفد ردورد فعل المواطنين والمسئوليين عن حقيقة ارتفاع أسعار والوقوف على أسباب ذلك الارتفاع وعما إذا كانت الأزمة الاقتصادية التى تمر بها البلاد قد ألقت بظلالها على ما يمس المواطن المصرى في الشهر الفضيل .

وجاءت ردود عدد من المواطنين معظمها غاضبة من ارتفاع الأسعار غالبية السلع.

حيث أكد محمود جمال فرد أمن كيف لـ 900 جنيه أن تلبى احتياجات رجل متزوج ولديه أبناء فى ظل الارتفاع الهائل للأسعار، بالإضافة إلى ارتفاع فواتير الكهرباء والغاز .
وأضاف بأن اللحوم التى أصبحت بعيدة المنال بعد أن وصل سعر كيلو اللحم البلدى 80جنيه وأن الغلاء لم يترك له طريق إلى الفراخ التى وصل سعر الكيلو منها 27 جنيه.

وفى سياق متصل أكد ربيع دسوقى بائع خضروات أنه لم يعد قادرًا على مواجهة المشترين بالأسعار بعد أن

وصل سعر الليمون 20 جنيه وكذلك البرقوق متنبا باستمرار هذا الغلاء حتى نهاية شهر رمضان.

وأشار دسوقى أن هناك أعراض من قبل المواطنين عن الشراء إلا ذوى المستويات منهم ملقيا باللوم على تجار الجملة كسبب فى هذا الغلاء.

وعلى النقيض قال إبراهيم محمد بائع الخضراوات، إن الأسعار عادية ولم تشهد أى ارتفاع بل شهدت انخفاض فى الفترة الماضية عما كانت عليه من قبل .

ولقد أرجع سمير إبراهيم مواطن الغلاء إلى أزمة اقتصادية يمر بها العالم وأن مصر ليست بمنأى عن هذا العالم .
 فيما عبر أيمن سامى عطار عن سعادته بشهر رمضان، مشيرا إلى أن الأسعار لم تتغير عما كانت عليه العام الماضى عدا البندق واللوزوعين الجمل الذى ارتفع ليصل 20جنيه للكيلو .

فى المقابل أكد الدكتور علاء عز أمين عام اتحاد الغرف التجارية فى تصريحات لبوابة الوفد أن الأسعار هذا العام لم تشهد أى زيادة عن العام الماضى عدا بعض السلع نتيجة للعرض والطلب ليس إلا .


وقال عز، إن الاتحاد تعاون مع المحليات والسلاسل التجارية لتوفير مراكز بيع فى العديد من المناطق والعمل على زيادة المعروض من السلع ليتعدى الاحتياج الضرورى.

وأضاف أيضًا أن هناك تنسيق مع البنك المركزى ووزارتى التموين والتجارة والصناعة للعمل على توفير العملة الصعبة من الدولار لضخ كميات أكبر من المنتجات المستورة  فى الأسواق .

 ومن جانبها أشارت سعاد الديب رئيس جمعية حقوق المستهلك، أن الجمعية قدمت توصيات للحكومة بضرورة مراقبة الأسواق وطرح المزيد من المنتجات المحلية لتجنب غلاء المنتجات المستوردة فى ظل الهبوط المستمر للجنيه أمام العملات الأجنبية
 وأضافت الديب قائلة على المواطنين تغير أنماطهم الاستهلاكية لتناسب دخولهم.
وأعرب محمود العسقلانى منسق جمعية مواطنون ضد الغلاء عن تقديره لجهود الحكومة لرفع المعاناة ومواجهة الغلاء من خلال ما تقدمه وزارة التموين من معارض ومراكز للبيع بالشراكة مع اتحاد الغرف التجارية
وأكد العسقلانى على أن الجمعية لم تبخل بالجهد والمال فى المشاركة والتفاعل مع الأجهزة المعنية بخدمة المواطن

أهم الاخبار