رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأطباء يحذرون: الفسيخ قد يؤدي للوفاة

تحقيقات وحـوارات

الأربعاء, 08 أبريل 2015 18:41
الأطباء يحذرون: الفسيخ قد يؤدي للوفاةصورة أرشيفية
القاهرة - بوابة الوفد- أسماء محمود:

يقترب موعد عيد شم النسيم، وكما هى العادة لدى المصريين أكل  "الفسيخ و الرنجة" هما الوجبة المميزة لهذا اليوم، والتي " تجعل له طعم " وينتظر الشعب المصرى هذا اليوم لتناولها.

ويعتبر الفسيخ هو السمك "البورى" ولكنه مملح بطريقة معينة ويترك لفترة طويلة حتى يتم تخليله ثم يتم تناوله، وتعتبر الخضراوات الطازجة من خيار و جرجير وخس هى زينة المائدة في هذا اليوم، وبالرغم من حب غالبية المصريين لهذه الوجبة إلا أنها من الممكن أن تؤدي للوفاة إذا لم يتم شراؤها من جهة آمنة.
وللتعرف على الأضرار التى يمكن ان يسببها الفسيخ خاصة وهذه الوجبة بشكل عام، رصدت "بوابة الوفد" آراء عدد من أطباء الجهاز الهضمي و الكبد لإيضاح هذا الأمر...
فقال الدكتور محمد عز العرب، رئيس وحدة أورام الكبد بالمعهد القومي للكبد انه اذا كان لابد من شراء الاسماك المملحة بخاصة "الفسيخ" فلابد أن يكون من أماكن معروفة.
وأضاف عز العرب، انه يجب التأكد من صحة طريقة تخزينه، اذ ان التخزين في البراميل الخشبية طريقة غير صحية، وممنوع الشراء منه، لافتا إلي أن من أبرز العلامات الدالة على فساد الفسيخ هو الخياشيم المهترئة  بالاضافة الى وجود نسبة كبيرة من الفطريات والعفن في منطقة الرأس.
واشار رئيس وحدة أورام الكبد الى ضرورة تنظيف

الفسيخ ثم وضعه مباشرة في "الفريزر" لمدة 48 ساعة من أجل التخلص من الآثار السلبية التى قد تنتج عن تناوله موضحا أنه لا يمكن بعد إخراجه من الفريزر واستخدامه أن يوضع به مرة اخرى بينما يوضع عليه الكثير من الليمون بالإضافة الى تناول الخضراوات بجانبه لأنها تعتبر مضادات اكسدة مؤكدا ان الفسيخ يسهل تلوثه بكافة انواع الميكروبات.
أما بشأن "الرنجة" فقال عز العرب أنها في حال فسادها فإنها تحتوى على نوع من البكتريا يؤدى الى فشل في التنفس ومن ثم الوفاة، خاصة إذا تم حفظها بطريقة خاطئة، محذرا من شرائها من مناطق غير مضمونة "علي الرصيف" لأنه يوضع عليها أنواع من "الورنيش" لإعطائها اللمعان وهو مضر جدا بالصحة.
ولفت رئيس وحدة أورام الكبد إلي أنه ممنوع تناول هذه الوجبة تماما علي مرضي الضغط العالى وتليف الكبد ومرضي القلب والاستسقاء أيضا.
وفي سياق متصل، اكتفت الدكتورة ميرفت جمعة، اخصائي الجهاز الهضمي والكبد، بالتعبير عن مدى خطورة هذه الوجبة بعبارة "مينفعش تتاكل ومفيش وسيلة للنجاة من خطرها"
وأكدت جمعة، أن هذه الوجبة ممنوعة تماما على مرضي الكبد والضغط
المرتفع والكلى أما للأصحاء فلابد من تناول الخضراوات والفاكهة مع وضع الليمون بكثرة على الأسماك المملحة.
ومن جانبه، اوضح الدكتور محمد كمال شاكر، استاذ الكبد بجامعة عين شمس، أن تناول الرنجة الآمنة ليس بها اى مشكلة الا لمرضي الضغط العالى والفشل الكبدى.
واضاف شاكر، ان الفسيخ اذا لم يكن من مكان آمن ومراقب صحيا بشكل صحيح، فمن الممكن ان يسبب مرضا يؤثر على الاعصاب وهو يعد نوعا من انواع التسمم مما يجعل تناوله مميتا خاصة اذا لم يكن مخزنا بطريقة صحيحة، موضحا ان ابرز الاعراض التي تظهر نتيجة تناول فسيخ مسمما هو الشعور بالتنميل وضيق في التنفس.
واكد استاذ الكبد ان ما يشاع حول فعالية البصل الاخضر في القضاء علي سموم الفسيخ مجرد كلام لا اساس له من الصحة.
وفي السياق ذاته، رأي الدكتور سعيد شلبي، استشارى الباطنة والجهاز الهضمي، ان نسبة الملوحة العالية في الفسيخ تجعله من الاطعمة المحرمة على مرضي الضغط المرتفع والكبد والكلى ولكن يمكنهم تناول قطعة صغيرة من الرنجة الخفيفة الملح.
وأكد شلبي، أن الفسيخ به أحد الميكروبات التي تصيب جسده وبالتالى يؤدى تناولها للوفاة خاصة وأن العلاج الوحيد هو تناول الحقنة المضادة لهذا السم وهى غير متوفرة بكثرة وان وجدت فإن سعرها لا يقل عن 10 آلاف جنيه مؤكدا ضرورة شرائه من مكان موثوق منه.
ولفت استشارى الجهاز الهضمي، ‘لي أن البصل الأخضر و الخضراوات خاصة الورقية مثل الجرجير والخس تمتص الأملاح الزائدة من الجسم عقب تناول هذه الوجبة مبينا ان ابرز الاعراض التى تظهر عقب تناول فسيخ فاسد هو وجود إسهال وقيء وقد تمتد لظهور أعراض عصبية كالتشنجات.

أهم الاخبار