رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مؤسس كمل جميلك يروى لأول مرة تفاصيل الحملة

نصر الله:إرادة الشعب أجبرت السيسى على الترشح

تحقيقات وحـوارات

الاثنين, 09 فبراير 2015 13:19
نصر الله:إرادة الشعب أجبرت السيسى على الترشحالمستشار رفاعى نصرالله مؤسس كمل جميلك
حاوره- سيد العبيدى :

المستشار رفاعى نصرالله ، هو مؤسس حملة شعبية أدركت جيداً خطورة الوضع المصري عقب عزل  الرئيس الإخواني محمد مرسى، فقررت أن يقود المرحلة رجل يعى جيداً ما يفعل،ليتصدر  السيسي بطل حلم الحملة التى انطلقت من رحم المواطن البسيط المهموم بواقع مصر.

كمل جميلك بدأت بفكرة رد الجميل لرجل حمل على عاتقه هموم هذه البلد عازماً أن يكون الجندي المدافع عن ترابها وسمائها لتتحول بعد ذلك إلى إرادة شعبية بحته لمطالبة المشير بالترشح فى الانتخابات الرئاسية
بهذه الكلمات بدء مؤسس "كمل جميلك" حواره المقتضب مع "الوفد " للوقوف على تفاصيل الحملة وفكرتها ومدى تفاعل الشارع معها وفرحتها بعد تحقيق الهدف
س. كيف بدأت فكرة حملة كمل جميلك ؟
عقب وصول جماعة الإخوان إلى سدة الحكم شعرت بمرارة الحياة فى مصر وخاصتنا بعد التخبط والقرارات الغير سديدة من قبل مكتب الإرشاد
ومن هنا انتابني شعور باليأس لدرجة أنني قررت عدم الخروج من المنزل والاكتفاء فقط بمشاهدة ما يحدث على شاشات التلفاز.
"بعد العسر يسرا، فبعد إصدار وزير الدفاع المصري قرار بعزل الرئيس الإخواني من الحكم  وإعلان خارطة الطريق بمشاركة القوى السياسية وممثلى الأزهر والكنيسة بناء على رغبة الشارع الذى

نزل بالملايين فى 30يونيو لتعبير عن رفضهم لممارسات الإخوان في إقصاء الجميع والسيطرة على المشهد فى مصر.
ماذا بعد إعلان خارطة المستقبل ؟
عقب قرار وزير الدفاع المشير عبد الفتاح السيسي ،أدركت جيداً أن مصر لا زالت بخير وبها رجال يخافون الله ويحبون الوطن مهما كلفهم الأمر من تضحيات.
ومن هنا بدأت في الاتصال بأصدقائي لتهنئتهم على قرار القوات المسلحة الذي تبنى إرادة المصريين ومطالبتهم بضرورة المقابلة في أقرب وقت ممكن ، لذا عقدت اجتماع مع أصدقائى للبحث فى كيفية إيجاد فكرة للضغط على السيسي لاستكمال مشواره بخوض الانتخابات الرئاسية ومن ثم جاءت فكرة "كمل جميلك " التى حظت بترحاب واسع من كافة أطياف الشعب المصري.
كيف تم تنفيذ الفكرة ؟
بعد عدة مشاورات مع رفقاء الحلم والفكرة قررنا طباعة استمارة تحمل اسم "كمل جميلك" للحصول على توقيعات من المواطنين حتى نتمكن من إيصال صوت الشعب إلى المشير السيسي لاستكمال الجميل في الترشح للرئاسة لأنه أصبح مطلب شعب ،مشيراً أن أعضاء الحملة
تعرضوا لمضايقات وتهديدات من قبل الإخوان فى محاولة لإجهاض الفكرة وإفشالها والترويج لكونها عمل مخابراتي ،مؤكداً أن الشارع المصري انحاز لفكرتهم وساهم في نجاحها
كيف كتب للفكرة النجاح؟
بعد التفاعل الغير مسبوق مع الحملة وجمع ملايين التوقيعات شعرت بأن الحملة نجحت والحلم أصبح واقعا ،لاسيما بعد نزول المشير على رغبات الشعب وإعلانه خوض المعركة الانتخابية من أجل مصر والمصريين .
وبعدما وصل المشير إلى كرسي الحكم وتحقق الحلم ورغم ذلك ظلت كمل جميلك عالقة فى أذهان الملايين ليسطر التاريخ بين سطوره وفاء رجال القوات المسلحة ومدى خوفهم على تراب مصر مهما بلغت التحديات
هل واجهت الحملة أية عراقيل في طريقها لمساندة الرئيس ؟
بعد النجاح الساحق  للحملة على الصعيدين الداخلي والخارجي للرئيس عبد الفتاح السيسي لم تكف يد الحقد فى السعي لإفشالها، وقامت تلك القوى الحاقدة منذ اللحظة الأولى لتولي الرئيس عبد الفتاح السيسي سدة الحكم فى محاربة الحملة بكافة الوسائل  عن طريق المأجورين من الخارج والداخل .
وكيف واجهتهم تلك العراقيل ؟
لم تفلح مساعى الحاقدين فى إفشال خطى الرئيس للنهوض بالوطن حتى تحولت الحرب إلى عنف مسلح وإرهاب كاد أن يحرق الأخضر واليابس لولا إرادة الله وتضحيات رجال القوات المسلحة والشرطة لنعود مرة أخرى ونعلن باسم حملة كمل جميلك أننا مازلنا خلفك ولن نتوارى فقررنا أن نعلن عن حملة أخرى منبثق من رحم سالفتها لمواصلة التأكيد على دعم الشعب للرئيس .. تحت اسم "كمل ياريس ..إحنا معاك..فوضناك ..شعب وجيش وشرطة وراك" .

أهم الاخبار