رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مبارك في القفص.. نظرة حادة ووجه غاضب

تحقيقات وحـوارات

الأربعاء, 03 أغسطس 2011 09:31
كتب- مصطفى عبد الجواد

ظهر الرئيس المخلوع حسني مبارك داخل قفص الاتهام بوجه غاضب، ولا تبدو عليه أي علامات اكتئاب أو شعور بالندم كما روج البعض في الآونة الأخيرة. وحاول مبارك متابعة مجريات المحاكمة من خلال نظرات متقطعة، ثم يعود ليضع يده على وجه مرة أخرى، ويدير خده إلى الجانب الآخر الذي لا تكشفه الكاميرا لوجود أحد الحراس أمامه. كذلك كان

واضحا معاناة مبارك في سماع مجريات المحاكمة، حيث من المعروف أن الرئيس المخلوع يعاني من مشاكل في الأذن الوسطى، تعوق قدرته على الاستماع بشكل جيد.

وتبادل مبارك ونجلاه بين دقائق وأخرى أحاديث خاطفة، ويبدو أن علاء وجمال كانا يحاولان التخفيف عن والدهما.

ومن اللافت أن مبارك لم يحاول،

سواء عبر تعبيرات وجهه أو نظرات العين، إثارة تعاطف المشاهدين، كما لم يبدو أنه متضايقا من وجود كاميرات تصور المحاكمة.

في الوقت الذي توقع فيه الخبراء ان يؤدي ظهور الرئيس السابق حسني مبارك في قفص الاتهام، خاصة على نقالة، إلى تعاطف الشعب معهم، إلا أن نظرات مبارك الحادة والغاضبة قد أفقدته ذلك على ما يبدو، حيث عبرت حركة يده وهو مستلقي على السرير ويتكئ بيديه على خده ويتناوب التهامس مع نجليه عن غطرسة وتحدٍ.

 

 

أهم الاخبار