رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد‮ ‬3‮ ‬أشهر من توليها المسئولية‮ ‬

محاكمة حكومة شرف‮ !!‬

تحقيق‮: ‬أماني‮ ‬زايد : تصوير‮ : ‬محمود صبري


ثلاتة أشهر كاملة مرت علي‮ ‬تولي‮ ‬حكومة الدكتور عصام شرف مقاليد الحكم،‮ ‬استبشر الناس بها خيرا في‮ ‬البداية واعتقدوا ان حكومة الثورة ستحقق آمال المواطنين في‮ ‬الحرية والعدالة وستوفر لهم كل مطالبهم المشروعة،‮ ‬ ولكن جاءت الرياح بما لا تشتهي‮ ‬السفن،‮ ‬ارتفاع رهيب في‮ ‬الاسعار،‮ ‬ازمات خانقة في‮ ‬أنابيب البوتجاز والسولار والسلع التموينية،‮ ‬فوضي‮ ‬وبلطجة وعدم شعور بالأمان في‮ ‬كل مكان،‮ ‬والوزراء‮ ‬يواجهون هذا كله بنفس التصريحات الوردية القديمة التي‮ ‬كان‮ ‬يطلقها وزراء النظام السابق،‮ ‬والمحصلة النهائية كانت صدمة المواطنين في‮ ‬الحكومة الجديدة التي‮ ‬وصفها البعض‮ »‬بحكومة تعطيل الأعمال‮« ‬بعد أن توقف الحال في‮ ‬كثير من المصالح الحكومية‮. ‬
»‬الوفد‮« ‬استطلعت آراء الناس في‮ ‬حكومة الثورة،‮ ‬عينة عشوائية من المواطنين،‮ ‬موظفون اعمال‮ ‬،‮ ‬ربات بيوت‮ ‬،‮ ‬مدرسون محاسبون،‮ ‬كلهم أكدوا ان الحكومة الجديدة فشلت في‮ ‬تلبية مطالب الشعب وأكدوا انهم‮ ‬يريدون حكومة علي‮ ‬قدر المسئولية تتبني‮ ‬مطالب أبناء الشعب وتعمل علي‮ ‬تحقيقها وتحسين الاقتصاد المصري‮ ‬وإعادة الأمن والأمان إلي‮ ‬الشارع‮.‬
تورط وزراء حكومة شرف في‮ ‬العديد من التصريحات،‮ ‬التي‮ ‬افقدتهم المصداقية‮ ‬،‮ ‬فقد اعلن الوزراء عن عدة خطط من شأنها تحسين ظروف البلاد والمواطنين،‮ ‬وكانت البداية بإعلان وزير المالية عن مبادرة لتشغيل الشباب العاطل وتقدم إليها أكثر من‮ ‬7‮ ‬ملايين شاب ومازالا مصير تلك الطلبات حتي‮ ‬الآن مجهولاً،‮ ‬كما وعد وزير الإسكان بتوفير الشقق لمحدودي‮ ‬الدخل ومازال المواطنون‮ ‬يحلمون بالشقة التي‮ ‬لن تأتي‮ ‬أبدا،ً‮ ‬هذا فضلا عن الأزمات المتلاحقة التي‮ ‬عجز وزير التضامن عن حلها مثل ارتفاع الأسعار واختفاء أنابيب البوتاجاز،‮ ‬كما وقف وزير التجارة والصناعة عاجزا عن جذب المزيد من الاستثمارات لإقامة مشروعات جديدة مما أدي‮ ‬لمزيد من الخسائر التي‮ ‬مني‮ ‬بها الاقتصاد المصري‮.‬
أحمد نعمان‮ .. ‬موظف‮ : ‬يجب ان تكون لدينا إستراتيجة واضحة خلال تلك الفترة الانتقالية فنحن لا نتوقع حدوث أي‮ ‬تغيير أو تطوير من الوزراء الحاليين خلال الـ‮ ‬6‮ ‬أشهر القادمة،‮ ‬وهناك حالة من الملل والاختناق اصابت أغلب المواطنين بسبب تعطل‮ ‬مصالحهم،‮ ‬في‮ ‬معظم الوزارات،‮ ‬لذا نحتاج لتغيير العقليات الموجودة الآن،‮ ‬والتخلص من الروتين،‮ ‬والبطء والعمل علي‮ ‬رفع كفاءة كافة الوزارات والعاملين فيها،‮ ‬فعندما توجهت لإدارة مرور منطقة المعادي‮ ‬فوجئت بتعطل‮ »‬النظام‮« ‬هناك لمدة‮ ‬4‮ ‬أيام وعندما تم اصلاحه‮ ‬يعمل سوي‮ ‬لربع ساعة فقط ثم‮ ‬يتعطل من جديد،‮ ‬وهذا الأمر اثار استياء جميع المواطنين الذين ترددوا أكثر من مرة علي‮ ‬الإدارة ولم‮ ‬يتمكنوا من إنهاء مصالحهم،‮ ‬فيجب علي‮ ‬وزراء حكومة شرف اتخاذ إجراءات وسياسات سريعة لحل الأزمات التي‮ ‬يعاني‮ ‬منها المواطنون في‮ ‬كافة الهيئات والمصالح حتي‮ ‬يشعر الجميع بالتطوير الحقيقي‮ ‬وسهولة إتمام إجراءاتهم‮.‬
حسين عيد صالح‮ .. ‬موظف‮: ‬مازالت أوضاع البلاد‮ ‬غير مستقرة حتي‮ ‬الآن،‮ ‬فلا توجد أية حلول لدي‮ ‬الحكومة الانتقالية الحالية التي‮ ‬تدير شئون البلاد،‮ ‬فلم نعد نشعر بالأمن في‮ ‬ظل ما نعانيه من فوضي،‮ ‬فالبلطجة انتشرت بصورة واضحة في‮ ‬كل مكان ونحتاج خلال تلك

الفترة أن تهتم وزارة الداخلية بتحقيق الأمن والاستقرار،‮ ‬فعلي‮ ‬الرغم من أن الثورة حققت إنجازات عديدة،‮ ‬واصبحنا نشعر بأن اليوم والغد أفضل من الماضي‮ ‬وأن الأوضاع سوف تتحسن،‮ ‬إلا اننا نحتاج مزيداً،‮ ‬من الوقت لح الأزمات التي‮ ‬نعاني‮ ‬منها،‮ ‬خاصة بعد تعرض قطاع هام مثل السياحة لكثير من الأضرار،‮ ‬أدت‮ ‬لتراجع كبير في‮ ‬أعداد السائحين،‮ ‬وحدوث خسائر جسيمة في‮ ‬قطاع السياحة وفي‮ ‬الاقتصاد المصري‮ ‬كله‮.‬
الحاجة أم أحمد ربة منزل‮: ‬اصبحنا نفتقد الشعور بالأمن والأمان في‮ ‬الشارع،‮ ‬فهناك أزمات عديدة تحتاج إلي‮ ‬حل،‮ ‬فيجب ان تهتم وزارة الداخلية بإعادة الاستقرار للبلاد،‮ ‬ومن ناحية أخري‮ ‬عانينا علي‮ ‬مدار الشهور الماضية من نفض أنابيب البوتاجاز وارتفاع اسعارها بصورة لم‮ ‬يسبق لها مثيل،‮ ‬فعلي‮ ‬الرغم من وجود الأزمة منذ سنوات،‮ ‬لكنها لم تحدث بتلك الصورة البشعة حيث اختفت أنابيت البوتاجار نهائياً‮ ‬من الأسواق لعدة أيام،‮ ‬واصبحنا نعيش في‮ ‬مأساة حقيقة،‮ ‬خاصة وان مخازن الأنابيب كانت خالية أيضا،‮ ‬ولم نتمكن من العثور عليها حتي‮ ‬اصبحت تباع في‮ ‬السوق السوداء بمبلغ‮ ‬35‮ ‬جنيهاً‮ ‬واحيانا لا نجدهاكذلك اكثر عدد التجار الذين اصبحوا‮ ‬يتحكمون في‮ ‬المواطنين‮ ‬،‮ ‬ويستغلوا الأزمات لجني‮ ‬مزيد من الأرباح علي‮ ‬حساب المواطنين البسطاء ولم‮ ‬يقف أحد أمامهم ولم تتمكن وزير التضامن من حل أزمة الأنابيب ولا‮ ‬غيرها من الازمات حيث اصبحت تتكرر بصورة مستمرة كل شهر،‮ ‬ومن ناحية أخري‮ ‬اصبحنا نسمع مزيداً‮ ‬من الوعود التي‮ ‬لا تنفذ من قبل الوزراء،‮ ‬فحين تم الإعلان عن تشغيل الشباب وإتاحة فرص عمل امامهم،‮ ‬تقدم آلاف العاطلين علي‮ ‬أمل الالتحاق بوظيفة ولم‮ ‬يتم حتي‮ ‬الآن الإعلان عن أية وظائف،‮ ‬فأنا لدي‮ ‬ابن لم‮ ‬يتمكن من الحصول علي‮ ‬فرصة عمل في‮ ‬مصر‮ ‬،‮ ‬فقرر ان‮ ‬يسافر إلي‮ ‬الكويت ليعمل هناك،‮ ‬وأتمني‮ ‬ان تقوم الوزارات المعنية بالاهتمام بتشغيل الشباب العاطلين،‮ ‬حتي‮ ‬يعود ابني‮ ‬إلي‮ ‬بلده ولا‮ ‬يضطر باقي‮ ‬الشباب للهروب من مصر من أجل البحث عن وظيفة‮.‬
الحاجة أم مصطفي‮ ‬ربة منزل‮: ‬هناك عدة أمور تحتاج إلي‮ ‬اهتمام الوزراء الحاليين بها‮ ‬،‮ ‬فيجب ان تعود الزراعة إلي‮ ‬سابق عهدها وان تتحسن أحوال الفلاحين‮ ‬،‮ ‬لكي‮ ‬تستقر أسعار الخضراوات والمحاصيل ونشعر بوجود تغير حقيقي‮ ‬في‮ ‬البلاد،‮ ‬فعلي‮ ‬وزير الزراعة ان‮ ‬يهتم بتلك الأمور ويقضي‮ ‬علي‮ ‬أزمة نقص الأسمدة التي‮ ‬يعاني‮ ‬منها الفلاحون والتي‮ ‬تعود بالسلبيا علي‮ ‬المواطنين نظرا لتسببها في‮ ‬رفع أسعار المحاصيل الزراعية مما‮ ‬يشكل عبئا علي‮ ‬محدودي‮ ‬الدخل والفقراء‮ ‬،‮ ‬فمنذ اندلاع الثورة لاحظنا انخفاضاً‮ ‬طفيفاً‮ ‬في‮ ‬الأسعار وشعرنا بوجود تغيير
حقيقي،‮ ‬لكن مالبث كما الامور ان عادت إلي‮ ‬ما كانت عليه قبل الثورة،‮ ‬واشتعلت الأسعار بطريقة ملحوظة واختفت بعض السلع من الاسواق‮.‬
أحمد صلاح موظف‮ ‬يقول‮: ‬في‮ ‬ظل هذه الظروف‮ ‬يجب أن تمنح وزارة شرف الفرصة‮ ‬،‮ ‬ولابد ألا نتعجل في‮ ‬تحقيق مطالبنا‮. ‬ويجب علي‮ ‬الحكومة التخلص من فلول الحزب الوطني‮ ‬الموجودة حاليا في‮ ‬الوزارات،‮ ‬ومحاكمة الفساد حتي‮ ‬يشعر المواطن بحياة افضل‮ ‬،‮ ‬ويجب علي‮ ‬الوزارة الجديدة ان تهتم بزيادة المرتبات حتي‮ ‬تتلائم مع الارتفاعات المستمرة في‮ ‬الأسعار وتوفير رغيف العيش‮.‬
عادل محمد‮ : ‬أعاني‮ ‬من إعاقة منذ سنوات طويلة،‮ ‬وقد واجهتني‮ ‬العديد من الأزمات التي‮ ‬وقفت في‮ ‬طريقي،‮ ‬وتفاءلت بقدوم الثورة،‮ ‬واعتقدت ان الحياة سوف تتحسن فأنا متزوج ولدي‮ ‬ثلاثة أولاد،‮ ‬وأعمل بائعاً‮ ‬واتقاضي‮ ‬معاش السادات الذي‮ ‬يبلغ‮ ‬160‮ ‬جنيهاً‮ ‬شهريا،‮ ‬وتقدمت لمحافظة القاهرة بطلب للحصول علي‮ ‬شقة منذ عام‮ ‬2004‮ ‬حيث انني‮ ‬أقيم مع والدتي‮ ‬،‮ ‬لكن مع الأسف منذ هذا الوقت وحتي‮ ‬الآن لم‮ ‬يتم الرد علي‮ ‬طلبي‮ ‬فعندما اتوجه للمحافظة‮ ‬يتم إرسالي‮ ‬إلي‮ ‬مجمع التحرير لمتابعة أمر الشقة وعندما اتوجه للمجمع‮ ‬يعيدونني‮ ‬إلي‮ ‬المحافظة مرة اخري،‮ ‬وحتي‮ ‬الآن مازلت حائراً‮ ‬دون أن أعلم شيئاً‮ ‬عن تلك الشقة،‮ ‬وهل سأتمكن من الحصول عليها أم لا،‮ ‬لذا أناشد السادة المسئولين،‮ ‬بالتدخل ومراعاة ظروفي‮ ‬الصحية،‮ ‬وعدم قدرتي‮ ‬علي‮ ‬اتباع الروتين،‮ ‬وتحمل المشاقة،‮ ‬وأناشدهم بسهولة إجراء تراخيص لإنشاء كشك صغير في‮ ‬أي‮ ‬مكان ليصبح مصدر رزق لأبنائي‮ ‬الصغار،‮ ‬وهذه لسيت مشكلتي‮ ‬أنا فقط ولكنها مشكلة‮ ‬يعاني‮ ‬منها أكثر من‮ ‬5‮ ‬ملايين معاق لم تحقق لهم الحكومات السابقة شيئاً،‮ ‬وكنا نتمني‮ ‬أن تمنحنا حكومة الدكتور شرف حقوقنا الضائعة ولكن هذا لم‮ ‬يحدث حتي‮ ‬الآن‮.‬
علاء إبراهيم‮ ‬يقول‮: ‬لست متفائلاً‮ ‬بحدوث أي‮ ‬تغيير،‮ ‬فحكومة شرف التي‮ ‬تم اختيارها بعد ثورة‮ ‬25‮ ‬يناير ما هي‮ ‬إلا حكومة تعطيل الأعمال،‮ ‬فكل وزير بخشي‮ ‬ان‮ ‬يأخذ قراراً‮ ‬حاسماً‮ ‬في‮ ‬أي‮ ‬موقف‮ ‬،‮ ‬واكتفي‮ ‬الوزراء بالتصريحات الوردية‮ ‬،‮ ‬كما كان‮ ‬يحدث من قبل،‮ ‬فعلي‮ ‬سبيل المثال نجد أن وزير التضامن لم‮ ‬يراقب الأسواق منذ توليه الوزارة فارتفعت اسعار السلع الأساسية والمحاصيل،‮ ‬كما اختفت أغلب السلع التموينية من الأسواق،‮ ‬فمنذ اكثر من شهرين لم أحصل علي‮ ‬الأرز والزيت،‮ ‬ورغم سوء حالتهما إلا انني‮ ‬لا‮ ‬يمكنني‮ ‬الاستغناء عنهما،‮ ‬كما اختفت أنابيب البوتاجاز من الاسواق،‮ ‬واصبحنا نعاني‮ ‬من أزمات عديدة متلاحقة ومع ذلك لم‮ ‬يهتم الوزراء بالنزول إلي‮ ‬الشارع للتعرف علي‮ ‬مشاكل الناس ومعاناتهم،كما لم نسمع عن أي‮ ‬أخبار من قبل وزارة المالية بشأن تشغيل الشباب العاطلين بعد أن تقدموا بأوراقهم للحصول علي‮ ‬وظائف‮. ‬وقد كنا متفائلين بحدوث تحسن في‮ ‬احوال المواطنين إلا أن الاوضاع ساءت،‮ ‬فقبل الثورة،‮ ‬تقدمت بطلب للحصول علي‮ ‬شقة من المحافظة ورغم ان اسمي‮ ‬جاء في‮ ‬القرعة إلا أنني‮ ‬بدأت رحلة العذاب لمعرفة أي‮ ‬معلومات عن تلك الشقة دون جدوي‮ ‬،‮ ‬وأعاني‮ ‬منذ عامين تقريبا من المعاملة السيئة من قبل الموظفين ولا‮ ‬يوجد اهتمام أو مراقبة من الجهات المعنية فما دور وزارة الإسكان؟ وماذا قدمت للمواطنين محدودي‮ ‬الدخل البسطاء في‮ ‬هذه الفترة؟ فعندما تتم معاملتي‮ ‬بصورة سيئة سوق اتحول إلي‮ ‬بلطجي‮ ‬بسبب هذا التجاهل في‮ ‬حل مشاكلنا،‮ ‬فالوزارة الجديدة هي‮ ‬صدمة للناس ولم تقدم أي‮ ‬جديد،‮ ‬فالأوضاع ساءت ونحتاج إلي‮ ‬تغيير وتطوير حقيقي‮.‬
صلاح محمود‮ ‬يقول‮: ‬مطلوب تحقيق حياة أفضل وتحسين أداء الوزراء خلال هذه الفترة الحاسمة،‮ ‬فيجب ان‮ ‬يتم الاهتمام بمطالب الشعب والعمل علي‮ ‬إعادة الأمن والاستقرار للبلاد،‮ ‬حتي‮ ‬نشعر بأن هناك مستقبلاً‮ ‬أفضل في‮ ‬انتظارنا،‮ ‬فيجب ان تهتم وزارة المالية والقوي‮ ‬العاملة بتشغيل الشباب وتنفيذ وعودهم،‮ ‬وأن‮ ‬يتم رفع الأجور بما‮ ‬يتلاءم مع ظروف الحياة الحالية‮.‬

أهم الاخبار