رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أسماء حمودة :

مرضى الكلى بالعديسات يهددون بالإضراب بسبب الإهمال

تحقيقات وحـوارات

الأحد, 22 ديسمبر 2013 09:40
مرضى الكلى بالعديسات يهددون بالإضراب بسبب الإهمالمستشفى العديسات بحرى المركزى

اشتكى مرضى الكلى بمستشفى العديسات بحرى  المركزى  بمركز الطود جنوب الأقصر من الإهمال الذى يتعرضون له داخل المستشفى، وخاصة مادة "الأنو هيب" والتى يتم استخدامها أثناء عملية الغسيل وهى المادة المسئولة عن حماية الدم من التخثر أثناء عملية الغسيل.

قال المرضى "إن زيادة نسبته يؤثر على ضعف البصر"، نتيجة لأنه قوى التأثير فى سيولة الدم،  قائلين "إن هذا السائل يتم استخدامه بمستشفى العديسات فقط على عكس كل مستشفيات المحافظة والتى تستخدم أمبول الهيبارين، وهو أقل حدة من تأثير الأنوهيب فى التاثير على سيولة الدم أثناء الغسيل، مضيفين أن عدم وجود طبيب متخصص يراقب الحالات باستمرار هو أمر يزعجهم جدًا لما يخلفه ذلك من عواقب على صحتهم .

هدد المرضى بالإضراب عن الغسيل فى حال عدم توافر طبيب متخصص يتابع الحالات بانتظام داخل المستشفى، وفى حالة عدم اهتمام وزارة الصحة وعدم اتخاذها إجراءات ملموسة تعيد استخدام الهيبارين كباقى مستشفيات المحافظة وذلك على حد تعبيرهم.

قال "محمد عبد الرحمن"  وهو زوج إحدى مرضى الكلى بالمستشفى: "تغسل زوجتى  بالمستشفى

منذ سنوات، ولكن بدأت الاحظ أنها تشتكى من ضعف البصر فى الفترة الأخيرة، وعندما سألت أحد الأطباء المتخصصين علمت أنه ربما حدث ذلك بسبب الأنوهيب خصوصًا وإنها بدأت تشتكى من ذلك منذ شهور فقط"، مضيفا :" سألنا فى مستشفيات المحافظة فاكتشفنا أنه يتم استخدام الهيبارين بدلا من
الأنو هيب فبادرت بشراء الهيبارين على حسابى  لتستخدمه بدلًا من الأنوهيب".
وأوضح ناصر أحمد أحد المرضى "لقد كان يتم استخدام الهيبارين قبل ذلك وكان مريحًا أكثر لنا  من الأنوهيب ويتم استخدام الأخير منذ أكثر من عام بالمستشفى"، متسائلا: "لماذا مستشفى العديسات خاصة تستخدم الأنوهيب بالرغم من شكوى المرضى منه؟ إضافة غلى أنه أغلى من الهيبارين" .

ويستطرد: "أبلغنا مدير الإدارة ومدير المستشفى وأخيرا وكيل وزارة الصحة وطالبنا باستبدال الأنوهيب بهيبارين نظرا لمعاناتنا من الأول ولكن وكيل الوزارة وعد منذ أسبوعين أنه سيتم تغييره لكننا لم نلمس أى

تغيير، مضيفًا سنضرب عن الغسيل إذا  لم يتحرك المسئولون" .
وفى السياق ذاته كشفت مصادر صحية  بالأقصر عن أن  أمبول الأنو هيب قد تم استخدامه بالفعل فى فترات سابقة فى كل مستشفيات الأقصر، وحينما اشتكى منه المرضى تم استبداله بالـ"هيبارين" ليتم استخدامه كبديل آخر فى جميع مستشفيات الأقصر.
وأضاف أحد الأطباء بإحدى مستشفيات الأقصر _ فضل عدم ذكر اسمه _ أن تواجد طبيب متخصص مع مرضى الكلى هو أمر ضرورى لعدة أشياء أهمها قياس الضغط للمريض قبل عملية الغسيل، وفى منتصف العملية وبعد الانتهاء من الغسيل إضافة لقياس الوزن وذلك لمتابعة المريض من حيث متطلباته لنسبة الهيبارين التى يتطلبها جسمه لسيولة الدم، مضيفا إنه تتفاوت احتياجات كل مريض لنسب الهيبارين ويكون ذلك بمعرفة الطبيب طبقًا للحالة التى يتابعها، مؤكدًا أنه بالفعل قد يؤدى الأنوهيب إلى زيادة سيولة الدم عند مريض الكلى مما قد يؤثر على شبكية العين وذلك فى حال عدم وجود طبيب يتابع  حالة المريض من حيث ارتفاع أو انخفاض ضغط الدم قبل وضع نسب الأنوهيب أو الهيبارين للمريض.
من جانبه قال  الدكتور ممدوح وشاحى وكيل وزارة الصحة "إنه  سيتم خلال الأسبوع المقبل دراسة هذا الموضوع للتوصل ما إذا كان سيتم إمداد المستشفى بالهيبارين أو ستكون هناك إجراءات أخرى سيتم اتخاذها بعد الانتهاء من الدراسة .

 

أهم الاخبار