رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

لتحريك الغضب الشعبى قبل الاستفتاء

"أصابع" الإخوان تعبث فى قطاع الكهرباء

تحقيقات وحـوارات

السبت, 21 ديسمبر 2013 06:54
أصابع الإخوان تعبث فى قطاع الكهرباء
كتب - عماد خيرة:

قالت مصادر بقطاع الكهرباء، إن من سمتهم بعناصر إخوانية من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسى اندست لخلق أزمات متلاحقة فى قطاع الكهرباء والتسبب فى حالة من الغضب الشعبى بين المواطنين قبل الاستفتاء على الدستور الجديد.

أكد مصدر مسئول بإحدى شركات إنتاج الكهرباء أن عودة أزمة تخفيف الأحمال وقطع التيار الكهربائى عن المواطنين لم تكن تحدث فى مثل هذا الوقت من السنة، بسبب اعتدال الطقس وهدوء أحوال الشبكة الكهربائية.
وأضاف المصدر أن الغريب فى الأمر تزايد عدد وحدات التوليد الخارجة على العمل بسبب أعطال فجائية رغم أن جدول الصيانة السنوى تم تطبيقه فى عدد من وحدات الانتاج بما يحقق الاكتفاء من الطاقة المولدة من باقى الوحدات، وقال إن عدد الوحدات التى ألحقت بخطة الصيانة تصل إلى نحو 7 وحدات أخرى انضمت للوحدات الداخلة فى برنامج

الصيانة السنوية والتى تبلغ 14 وحدة لتزيد من العجز فى الإنتاج.
وأكد المصدر أن الوحدات التى خرجت اضطراريا هى الوحدة الثانية من محطة التبين قدرة 350 ميجاوات، والتى خرجت من الخدمة بسبب الوقاية التفاضلية يوم 18 ديسمبر الحالى، والوحدتان الثالثة والرابعة بمحطة عتاقة بشركة شرق الدلتا للانتاج الثالثة خرجت يوم 3 أغسطس الماضى بسبب تهريب فى الغلاية. وخرجت الوحدة الرابعة بسبب عطل فى «التوربينة» يوم 11 أغسطس، وقدرة الوحدتين 300 ميجاوات، كما خرجت محطة طلخا قدرة 750 ميجاوات يوم 3 أكتوبر للكشف على «التوربينة»، كما خرجت الوحدة الثالثة بمحطة توليد أبوقير قدرة 150 ميجاوات يوم 9 أغسطس بسبب عطل بالمولد، وخرجت الوحدة الثانية بمحطة أسيوط
يوم 17 ديسمبر لعطل بالغلاية، وخرجت محطة الكريمات الشمسية قدرة 120 ميجاوات لعطل بالتوربينة، وخرجت الوحدة الأولى بمحطة كهرباء شبرا الخيمة قدرة 315 ميجاوات لصيانة المدخنة التى تلاحظ أنها مائلة ويمكن أن تسبب كارثة حالة سقوطها.
وأعلن مصدر بالوزارة أن خروج هذه الوحدات اضطراريا لا يؤدى إلى قصور فى القدرات المتاحة على الشبكة القومية لكهرباء مصر ولكن أزمة الوقود بالمحطات هى السبب الأهم فى لجوء الكهرباء لتخفيف الأحمال. وقال: «لو اتهمنا أصابع إخوانية بالتلاعب فى شبكة كهرباء مصر.. فمن الضرورى ألا نغفل دور هذه الأصابع فى وزارة البترول، حيث يمكنها أن تتعمد حدوث أزمات متكررة من نوعية منع إمداد محطات الكهرباء بالوقود، وهذا اتهام يوجهه العاملون فى قطاع الكهرباء.
وقال مصدر مسئول بالشركة القابضة لكهرباء مصر، إن أصابع الإخوان لا تعبث فى قطاع الكهرباء والبترول فقط.. بل تلعب فى مصر كلها، ولا تجد من يبعدها عن هذه الأعمال الشيطانية ويثنيها عن تنفيذ مخططها الإجرامى لتخريب المنشآت الحيوية بأساليب غير ظاهرة لتعطى انطباعًا للعامة أن النظام السابق كان أفضل.
 

أهم الاخبار