أقوال مأثورة على هامش المذبحة

العيسوي: الداخلية معندهاش قناصة

تحقيقات وحـوارات

السبت, 16 نوفمبر 2013 19:43
العيسوي: الداخلية معندهاش قناصة
كتب – محمد مصطفى:

وزير داخلية مذبحة محمد محمود هواللواء منصورعبدالكريم مصطفي عيسوي الملقب بمنصور العيسوي، ولد في 18 سبتمبر 1937، بمدينة إسنا بمحافظة قنا، التحق بكلية الشرطة، وتخرج فيها عام 1959، وعمل بداية حياته بمدرية أمن القاهرة.

تولى العيسوي مساعدا أول للوزير ومديرا لأمن القاهرة عام  1993، ثم مساعدا أول لوزير الداخلية للأمن العام 1995، ثم عين محافظا للمنيا 1996 حتى 1997، ثم غاب عن العمل لمدة خمسة عشر عاما حتي تم تكليفه بتولي منصب وزارة داخلية مصر الثورة في يوم 6 مارس 2011 في وزارة عصام شرف بدلا من الوزير السابق اللواء محمود وجدي.
كانت مهمة العيسوي ثقيلة للغاية؛ حيث حمل علي عاتقه وزارة ثار الشعب ضدها في ثورة يناير، ومن أهم أنجازاته أن قام بإلغاء مباحث أمن الدولة بكل إداراتها ومكاتبها في كل محافظات مصر وعوضا عن ذلك إنشاء ـ"جهاز الأمن الوطني" - استجابة لأحد أهم مطالب ثورة 25 يناير.
أدلي العيسوي بشهادته في محاكمة الرئيس المخلوع مبارك وووزير داخليته و6 من

مساعديه التي عرفت أعلاميا بمحاكمة القرن  سأل عن امتلاك الدخلية قناصين بعد ان  أستشهد العديد من الثوار في ميدان التحرير بالقنص فرد بمقولته الشهيرة "الداخلية مافيهاش قناصة".
كان العيسوي وزير الداخلية أبان أحداث شارع محمد محمود الذي راح فيها أكثر من 40 شهيدا و ألآف الضحايا من بينهم الذين فقدوا أعينهم من الخرطوش، وأنتشرت فيديوهات خاصة بقتل الشرطة للمتظاهرين وقنص الضباط للعيون حيث فقد الدكتور احمد حرارة عينه الثانية في تلك الأحداث.
عيسوي قال في العديد من اللقاءات وفي مجلس الشعب المنحل انه لم يطلق طلقة رصاص أو خرطوش واحدة في شارع محمد محمود أو مجلس الوزراء ،  و أن هناك طرف ثالث هو من يقتل الثوار وليس الداخلية.
مرة أخرى يظهر اللواء العيسوي عقب ثورة 30 يونيو عندما سأل عن أحداث محمد محمود نفى أن يكون للداخلية أيه علاقة بقتل الثوار حيث ذكر أن جماعة الأخوان هم من قتلواالثوار في  شارع محمد محمود أو مجلس الوزراء، أو ماسبيرووهم الطرف الثالث.

أهم الاخبار