رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عودة الأمن الجامعي

تحقيقات وحـوارات

الثلاثاء, 05 نوفمبر 2013 06:49
عودة الأمن الجامعيحسام عيسي

تنشر صفحة «جامعات ومدارس» خطة عودة الأمن للجامعات بجانب أفراد الأمن المدني، تتضمن الخطة التي تم الاتفاق عليها مع المجلس الأعلي للجامعات بنشر قوات من الأمن

والعربات المصفحة خارج أسوار كل جامعة وعلي مسافات قريبة من البوابات الرئيسية وأن تكون هذه القوات مستعدة لدخول الجامعة في حالة طلب رئيس الجامعة تدخلها وأن يكون التدخل عندما تكون هناك أحداث تتطلب ذلك كأن تقع أعمال شغب وعنف من المتظاهرين ويكون هناك خطر علي الطلاب وأعضاء التدريس والمنشآت الجامعية أو يقوم المتظاهرون باقتحام المدرجات الجامعية من أجل الاعتصام بداخلها أؤ احتجاز القيادات الجامعية وعمداء الكليات والعاملين بالجامعات داخل الجامعة ومنعهم من القيام بأعمالهم، كما تتصدي قوات الأمن للمتظاهرين في حالة قيامهم بالخروج الي الشارع لتعطيل حركة المرور أو قطع الطرق أو الاعتداء علي المنشآت أو المرافق العامة أو الاعتصام بالميادين.
اقترح الدكتور عز أبوستيت نائب رئيس جامعة القاهرة لشئون التعليم والطلاب ندب أفراد من رجال الشرطة للعمل بالأمن في الجامعات وتكون تبعيتهم

لرئيس الجامعة مباشرة وليس وزارة الداخلية حتي لا يقال: إن هذه عودة للحرس الجامعي.
وأضاف أن أفراد الأمن سيكونون تابعين لمسئولية رئيس الجامعة وتكون مهام أعمالهم من خلال رئيس الجامعة وجهاز الأمن المدني بالجامعة وليس وزارة الداخلية، وأكد «أبوستيت» ضرورة توفير التمويل اللازم من جانب الحكومة لإعداد أفراد الأمن المدني وتعيين أفراد جدد وتأهيلهم لسد النقص الموجود بالجامعات، وأكد الدكتور فاروق إسماعيل رئيس جامعة القاهرة الأسبق ورئيس جامعة الأهرام الكندية ضرورة تحمل القيادات الجامعية مسئولية ما يحدث واتخاذ الإجراءات القانونية التي ينص عليها قانون تنظيم الجامعات لوقف ما يحدث من تجاوزات خرجت عن سياج المظاهرات السلمية وتحولت الي أعمال عنف واستخدام شماريخ واعتداء علي العمداء وتعطيل الطرق وتحويل حياة المواطنين الي جحيم، وأضاف ضرورة عودة الشرطة لحراسة المنشآت الجامعية من الخارج والوقوف علي بعد أمتار من
أسوار الجامعة لمنع المتظاهرين من الخروج الي الشارع وتعطيل حركة المكرور والاعتداء علي المنشآت والمرافق العامة.
وأكد الدكتور فاروق ضرورة دعوة الدكتور حسام عيسي وزير التعليم العالي الي عقد اجتماع عاجل لاتخاذ قرار جماعي، ويتم عرضه من قبل وزير التعليم العالي علي الحكومة لتأييده وتنفيذه في الجامعات من أجل التصدي لأعمال العنف والشغب وعودة الهدوء والاستقرار الي الجامعات، وأشار الي ضرورة قيام القيادات الجامعية بمباشرة مهامهم في عقد لجان للتحقيق مع الطلاب الخارجين عن القانون واللوائح الجامعية وإحالة المتجاوزين الي مجالس تأديب.
وأعلن نادي أعضاء هيئة التدريس جامعة عين شمس برئاسة الدكتور فايد غالب رئيس مجلس الإدارة أن ما يحدث في الجامعات الآن من بعض الطلاب ومن يقف خلفهم يمثل خروجا سافرا وانحدارا أخلاقيا لا يقبله أي مصري غيور وتستنكره جميع أساتذة الجامعة الذين يؤكدون أن الجامعة تمثل قيمة قومية كبيرة وأن من يسعي الي هدمها لا يمكن أن ينتمي الي هذا الوطن فكرا وعلما وتاريخا، ويعلن النادي مساندته الكاملة لإدارة الجامعة فيما تتخذه من إجراءات وقرارات من شأنها الحفاظ علي الأرواح والمنشآت العامة، ويؤكد دعمه لما قد تستوجبه الأحداث من قرارات حاسمة ونحن مستمرون في أداء رسالتنا والقيام بواجباتنا تجاه الوطن وشبابه المخلص مهما كلفنا ذلك من تضحيات.
 

أهم الاخبار