رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الإرهاب الأسود بالوراق يحول حفل عرس إلى مأتم

تحقيقات وحـوارات

الاثنين, 21 أكتوبر 2013 13:04
الإرهاب الأسود بالوراق يحول حفل عرس إلى مأتم
كتبت - أمنية إبراهيم:

فى مشهد حزين وكئيب خيم الحزن والأسى على مستشفى الساحل التعليمى ومعهد ناصر والتى شهدت صورة جديدة من صور الإرهاب الأسود بعد أن قام مجهولان يستقلان دراجة بخارية باطلاق النيران بطريقة عشوائية على أهالى وأقارب عروسين ليحول حفل الزفاف إلى مأتم بالوراق.

اننقل الوفد إلى مستشفى الساحل التعليمى أكد الدكتور عبد الفتاح حجازى مدير مستشفى الساحل التعليمى أن عدد المصابين الذين تم نقلهم الى السمشتفى 6 مصابين من بينهم طفل لا يتجاوز عمرة العشر سنوات وان جميهم مصابين بطلقات نارية بالقدم أو اليد أو البطن والفخد  تم عمل الاسعافات اللازمة لهم حيث تم عمل 3 عمليات جراحية للمصابين بينما تم اسعاف الأخرين وجميعهم حالتهم الصحية مستقرة.

مضيفا إلى انتشاء شائعة عبر مواقع التواصل الاجتماعى أكدت خلو المستشفى من الدم اللازم للمصابين وفوجئنا قبل منتصف الليل حضور العشرات من الشباب للتبرء بذمة إلا أننا أكدنا لهم أن جميع المصابين تم إسعافهم ونقل الدم اللازم لهم .

وأضاف أن أسماء المصابين بمستشفى الساحل هم :
راضى حنا دردير50 عاما ورامى سمير نصر 25 عاما وهويدا رفعت راضى 32 عاما، ونبيل فهمى عاذر وهدى فهمى عاذر 40 عاما وابانوب مجدى زكى 13 عاما.
اكد رامى سمير يعمل نجار ومقيم باوسيم انه حضر الى الكنيسة عن طريق اتوبيس قاوا جميع أقاربهم بتأجيرة ليقلهم إلى منطقة الوراق لحضور حفل زفاف ابتة عمته كاترين وأثناء وقوفهم أمام الكنيسة فوجئوا باطلاق نيران كثيف وأصيب بقدمة فسقط على الأرض وقام أقاربة بنقله على الفور فى ميكروباص إلى المستشفى وتم إجراء الجراحة له فور دخوله إلى المستشفى مضيفا إلى أنه لم يشاهد ما حدث وأما سمع بأن شابان مستقلان دراجة بخارية قامت باطلاق النيران الكثيفة على باب الكنيسة.

وأكدت هدى فهمى خالة العروسة انها جاءت من اوسيم لحضور

حفل زفاف ابنه شقيتها واثنا دخولها الى الكنسية سمعت صوت الطلقات النارية واصيبت فى الفخد وسقطت مغشيا عليها ولم تشعر بنفسها الا عقب خروجها من غرفة العمليات .

ومن داخل معهد ناصر قابلت الوفد عدة مصابين اكدوا قيام شخصين باطلاق الاعيرة النارية بطريقة عشوائية على اهالى العروسين الامرالذى اسفر الى سقوط العديد من القتلى والجرحى التى لاذنب لهم :
اكدت نبيله فهمى عاذر ام العروسة وهى فى حاله انهيار تام انها كانت تقف امام باب الكنيسة فى انتظار نجلتها بعد ان درات بينهما مكالمة هاتفية اكدت لها انها قد اقتربت من منطقة الوراق ..انهارت والدة العروسة من شدة البكاء وبكلمات متقطعه اكدت انها فوجئت بسماع صوت طلقات نارية فاعتقدت فى لحظة بان اقاربها بدوا فى اطلاق النيران احتفالا بنجلتها الى انها بدات تشاهد اشقائها واقاربها يتساقطون امام اعينها ويصرخون ودمائهم اغرقت الارض امام الكنيسة مضيفه فجأة سقطت على الارض وشعرت وبدات اصرخ من شدة الالم عقب اصابتى بطلق نارى بالقدم قام اقاربى بنقلى المستشفى وجاءت نجلتى بفستان زفافها خلفى للاطمئنان على وعلى اقاربنا واكدت اصابة نجلتها بحاله نفسية بعد ان تحول حفل زفافها الى مجزرة جماعية لعائلتها.

واكد عوض بطرس خليل زوج شقيقة العروسة انه فوجئ بشخصين كانا يستقلان دراجة بخارية قامت باطلا ق النيران علينا فجأة بدون اسباب وبطريقة عشوائية مضيفا الى ان عائلتهم ليس لديها خصومة ثأرية مع احد مضيفا الى ان الثأر لا يتم اخدة بهذة الصورة العشوائية ولا يتم اخدة فى الليل ولا من سيدة واو
من طفل بالاضافة الى ان صاحب الثأر لا يهرب بل يقوم باظهار نفسة الى المجنى عليه فخرا بنفسة مضيفا الى انه تم نقلة الى مستشفى امبابة ولسوء حالته تم نقلة الى معهد ناصر لتلقى العلاج اللازم.

اكدت فرحة فهمى عاذر خاله العروسة مصابة بعدة طلقات نارية بالقدم واليد والفخد انها بقيام شابين مستقلين دراجة بخارية باطلاق الاعيرة النارية الكثيفه عليهم وفى لحظات سقط العديد من اقاربى على الارض مصابين بعدة اعيرة نارية بالرقبة والصدر مشيرة الى انها تم نقلها الى معهد ناصر لسوء حالتها الصحية وتم اجراء عملية جراحية وفى انتظار اجراء عملية جراحية اخرى.
مارينا ماجد طالبة 13 عاما اكدت انها حضرت الى الكنيسة لحضور  حفل زفاف ابنة خالتها واثناء انتظار قدوم العروسة سمعت صوت اطلاق اعتقدت انه فى بادئ الامر انه لكنها فوجئت بان اقاربها يصرخون ويسقطون على الارض مشيرة الى انها فوجئت باصبتها بطلق نارى بالساعد الايمن واكدت انها سقطت على الارض وظلت تصرخ حتى جاءت عمتها وقامت بنقلها الى المستشفى .
عماد سيد عبد الفتاح جار والد العروس اكد انه اثناء انتظارة مع جيرانة قدوم العروسة فوجئ بشخصين يستقلان دراجة بخارية كانت تقف امام الكنيسة لم ننتبة اليها الا بعد ان تحركت فجأة وقامت بالالتفاف حول المدعوين ثم قامت باطلاق وابل من الاعيرة النارية واصيب فى قدمة واكد انه شاهدهم وهم يهربون ولم يتمكن الاهالى من ملاحقتهم خوفا من الاسلحة الالية التى كانوا يحملوها .
واضاف عماد ان الاهالى هم الذين نقلوة الى المستشفى وفور دخوله تم اجراء الجراحة اللازمة له بالقدم.
وقال محمد ناصر عيسى 25 سنة يعمل خراط جئت لحضور حفل زفاف جارتى والتى تحول الى ماتم بعد قيام مجهولين باطلاق النيران علينا بكثافة وبطريقة عشوائية وفوجئت بسقوط العديد من القتلى والمصابين امام عينى وفجاة اصيبت بطلق نارى بالقدم واخر بالفخد وسقطت مغشيا على تم نقلى الى المستشفى وفى انتظار اجراء الجراحة اللازمة لى.
ومن ناحية اخرى انتقل محافظ الجيزة الى معهد ناصر للاطمئنان على حاله المصابين والذين اكدوا له فور مشاهدتهم له بان مهما حدث لن يستطيع احد اشعال الفتنة بين المسلمين والمسيحين وطالبوة بضرورة العمل على القبض على المتهمين لردع كل من تسول له نفسة بتكرار هذا الفعل مرة اخرى.

أهم الاخبار