رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

دعوة إخوانية برفع شعار رابعة فوق جبل عرفات

تحقيقات وحـوارات

السبت, 05 أكتوبر 2013 08:01
دعوة إخوانية برفع شعار رابعة فوق جبل عرفاتد. أحمد كريمة
كتبت ـ سناء حشيش:

استنكر علماء الأزهر الدعوات التي أطلقها  مجموعة من النشطاء المنتمين للإخوان برفع شعار رابعة العدوية في موسم الحج هذا العام، وتوجيه دعوة عالمية للوصول إلى رفع نصف مليون شعار من شعارات «رابعة العدوية» فوق جبل عرفات.

أكدوا أن هذا التصرف مخالفة صريحة لأوامر الله وان الإخوان جماعة انتهازية يريدون افساد شعيرة من شعائر الله لمصالحهم الدنيوية لافتين الي انهم يكرهون صحيح الإسلام ولا يعترفون بالوطن لأن مجرد تفكير جماعة الإخوان في اطلاق تلك الدعايات يعتبر وقاحة وتطاولاً وإساءة لركن من أركان الأسلام 
أكد الدكتور أحمد كريمة أستاذ الشريعة بجامعة الأزهر ان  رفع شعارات حزبية او مذهبية أو طائفية اثناء اداء فريضة الحج  مخالفة صريحة ومعاندة واضحة لأمر الله  وشدد علي ضرورة صيانة وحماية المناسك والشعائر من الصراعات السياسية إيجاباً او سلباً.
وأشار الي ان جماعة الإخوان القطبيين جماعة انتهازية يريدون افساد العبادات والعادات برفع الشعار الماسوني ( شعار رابعة فهم اول من استخدم المساجد في الدعاية السياسية، فليس مستبعدا ان يقوموا بذلك في موسم الحج للتجمع الكبير للمسلمين من مختلف العالم الاسلامي. لتدويل القضية، وهو يأتي كنتيجة لاجتماع التنظيم الدولي في مدينة «لاهور» الباكستانية.
وأكد انهم يكرهون صحيح الدين ولايريدون إلا مصالحهم ولو علي حساب الدين الإسلامي والوطن  مشيراً إلى أن الحج عبادة وتجرد الله بتعظيم شعائره  لقوله  تعالي «ذلك ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوي القلوب» وقوله عز وجل «ليذكروا اسم الله في ايام معلومات»

وقوله «واذكروا الله في ايام معدودات»، موضحا ان تلك الأيام المعلومات والمعدودات يجب فيها الاقتصار علي ذكر الله عز وجل وحده لافتا الي أي تصرفات.
واشار «كريمة» الي ان جماعة الإخوان القطبيين بهذا المسلك يسنون سنة سيئة وبدعة منكرة تعود سلبا علي مكانة شعائر الإسلام موضحا انهم لوفعلوا ذلك سيأتي في اعوام قادمة شيعة وبهائية وأحمدية وغيرها من الفرق الضالة والمنحرفة بإعلاء أجندات سياسية  متسائلا هل شرع الله الحج لهذه المهاترات؟!
وقالت الدكتور آمنة نصير ـ أستاذ العقيدة بجامعة الأزهر: بئس  مايفكرون ومايقولون  وما سيفعلون، مشيرة الى  ان مجرد تفكير جماعة الإخوان في اطلاق تلك الدعايات يعتبر وقاحة وتطاولاً  وإساءة لركن من أركان الإسلام، وأضافت ان جماعة الإخوان ليس لديها حياء من الله ولا احترام للأرض التي سيذهبون اليها لأداء هذا الركن مؤكدة أسن المجادلات والأحاديث السياسية تفسد الحج، لقول الله تعالى: «الحج أشهر معلومات فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج وما تفعلوا من خير يعلمه الله وتزودوا فإن خير الزاد التقوى واتقون يا أولي الألباب»، مشيرة إلى أنه يجب على الحجاج الابتعاد تمامًا عن مثل هذه المجادلات، وأن يرتقوا إلى مكانة وعظمة هذه الشعيرة، وأن يلتزموا بالمشاعر التعبدية فقط.
وأوضحت أنه ممنوع على الحاج ممارسة أي فعل خارج شعيرة الحج مثل التظاهرات أو المسيرات، او رفع شعارات سياسية،  فكل هذا يخرج عن آداب الحج، وأهم مقصد من مقاصد أحكام الحج هو الاقتصاد في الكلام وعدم الجدال، والخوض في النقاشات السياسية.
وقالت د. آمنة نصير إنها تنصح الإخوان بألا يحاولوا إفساد حج المسلمين بأعمال لا تنتمي إلى سماحة الإسلام، وأن يكونوا أكثر عقلا ورشدا، مؤكدة أن المملكة السعودية ستكون أكثر حزمًا مما يتصورون، في التعامل مع مثل هذه النداءات الشيطانية، التي لا تكسبهم إلا سخط الله وعداء الحجيج. مشيرة إلي انه من عدة سنوات فكر الإيرانيون في استغلال موسم الحج بإقامة مراسم أطلقوا عليها «البراءة من المشركين» وواجهتهم السلطات السعودية بمنتهى الشدة والحزم. كان مجموعة  من النشطاء المنتمين للإخوان  على مواقع التواصل الاجتماعي قد قاموا بتوجيه دعوة عالمية من أجل رفع نصف مليون شعار من شعارات «رابعة» على جبل عرفات خلال الحج، في تصرف يتناقض مع التوصيات السعودية الدائمة بعدم إقحام السياسية في مناسك الحج.
ونقل الموقع الرسمي لحزب «الحرية والعدالة» الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين عن الناشط الذي دعا الي ذلك  ان «الحج هو أكبر مؤتمر إسلامي على وجه الأرض لمناقشة هموم المسلمين والتكاتف فيما بينهم.. فسنستغل الفرصة لإبلاغ الحجاج بالفكرة للاعتراض بصورة سلمية برفع شعارات رمز الصمود والعزة بعد صلاة العصر ليوم عرفة وحتى قبيل المغرب».
وأضاف الناشط: «جميع القنوات الفضائية ستنقل هذا الحدث وأن المطلوب هو طبع 500 ألف بوستر لشعار رابعة وتوزيعه على جميع الجاليات المسلمة، وخاصة المصريين والأتراك والباكستانيين والماليزيين، على أن تساعد في عملية الطبع الجالية المصرية في السعودية وإيصال البوسترات إلى جبل عرفات».
يذكر أن المملكة العربية السعودية أعلنت تحذيرها في جميع المواسم خاصة منذ انطلاق ثورات الربيع العربي، من إقحام السياسة في المناسك الدينية خلال فترة الحج.

أهم الاخبار